quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

الأدب والأساطير القديمة

العرض:
تصنيف حسب:
أساطير إغريقية (3 أجزاء مدمجة) - د. عبد المعطي شعراوي

الهدف من هذا الكتاب هو عرض التفاصيل الرئيسية للأسطورة في صورة بسيطة تدخل البهجية في نفس القارئ الذي لا يرغب سوى أن يعرف بعض المعلومات العامة عن الأساطير الإغريقية، أو أن يقرأ كتاباً مسلياً ذاخراً بالقصص الخيالية. ثانيا، تقديم دليل عملي لمن يريد أن يدرس الأساطير الإغريقية دراسة أدبية وفنية دقيقة تساعده على ارتياد الميادين الفنية والأدبية.

أساطير إغريقية (الجزء الأول - أساطير البشر) - د. عبد المعطي شعراوي

الأساطير الاغريقية زاخرة بعنصر الخيال الذي يستطيع بما يحويه من ثراء وجمال أن يمارس تأثيره علي المشاعر الانسانية. كما أنها قادرة علي تقديم العون لدارسي الآداب والفنون حيث تأثر الكتاب والفنانون علي مدى الأجيال بالأساطير الاغريقية. ومجال الأساطير الاغريقية مجال شائك. ومصادرها متعددة. ومادتها غزيرة. والآراء التي نشات حولها متعارضة.

أساطير إغريقية (الجزء الثالث - أالآلهة الكبرى) - د. عبد المعطي شعراوي

الأسطورة قصة حقيقية عند بداية ظهورها. ثم تضاف إليها بعض التفاصيل فتبدو بعد ذلك خيالية فى نظر الأجيال التالية. من الممكن القول إذن أن ما يظهر خيالا بالنسبة لنا اليوم كان حقيقة فى نظر الجيل الذى نشأ فيه . فالأسطورة عند الإغريق –شأنها فى ذلك شأن الأسطورة عند الشعوب البدائية الأخرى– صورة من صور العقيدة أو الفكر. كلما تطور الشعب تطورت أساطيره. إذن فان دراسة الأساطير تكشف عن مراحل تطور اى شعب من الشعوب. فالأسطورة تعبر عن أفكار الشعوب تعبيرا صادقا.

أساطير إغريقية (الجزء الثاني - أساطير الآلهة الصغرى) - د. عبد المعطي شعراوي

هذا الجزء من الكتاب يتناول أربع أساطير بالغة الأهمية وهي: أسطورة الخلق، أسطورة طيبة، أسطورة أرجوناوتيكا، وأسطورة طروادة. هذه الأساطير الأربع تتناول من خلال أحداثها المتعددة أغلب آلهة الاغريق الصغرى والعظمى كما تتناول أيضاً قصص الأبطال من أفراد البشر، لكن ذلك يحدث بطريقة غير مباشرة. إنها تتناول في بعض تفاصيلها بعض شخصيات أسطورية سبق تناولها في الجزء الأول من الكتاب بالتفصيل مثل أوديب وأنتيجوني وأجاممنون وغيرهم. لذا فقد رؤى من الأفضل عدم تناولها بالتفصيل بل مجرد الإشارة إلي أماكن تناولها في الجزء الأول. أما الجزء الثالث من الكتاب فإنه يتناول الآلهة الأولومبية الاثنى عشر.

الاساطير العربية قبل الاسلام - محمد عبد المعيد خان

تناول الكتاب الأساطير العربية قبل الإسلام، التي أُلّف عنها كثيرا من الكتب، يتناول الدكتور محمد عبد المعيد خان في مبحثه هذا الذي حصل بموجبه على درجة الدكتوراه في الأدب هذه الأساطير بشكل شامل . حيث تحدّث في البدء عن مصادر الأساطير العربية قبل الإسلام وهي إمّا ما دونته كتب التأريخ والأدب أو ما وجد منقوشا على الأحجار، لكن الباحث حين يتوصل إلى مصدر آخر بعد أن تعذر البحث في المصادر القديمة نظرا لاندثار أكثرها وهو البداوة في الحجاز، حيث يقف بنا على هذه البداوة كمادة رافدة للمصادر الأخرى، وهي مصدر لا زال حيا وجديرا بالبحث والتأمل والوقوف على كل مفرداته.

الدراسة العلمية للمعتقدات الشعبية - محمد الجوهري

كتاب الدراسة العلمية للمعتقدات الشعبية  تأليف د. محمد الجوهرى هو الجزء الأول من دليل العمل الميدانى الجامعى للتراث الشعبى. هذا الكتاب من الكتب العربية التي إذا لم يقرأ أحد بعض فصوله يكون على الأقل قد سمع به. هذا كتاب أعتقد أن كل معني بالثقافة العربية من (قريب) أن يقرأه.

أبي آدم .. قصة الخليقة بين الأسطورة والحقيقة - د. عبد الصبور شاهين

أثار كتاب أبي آدم، قصة الخليفة بين الأسطورة والحقيقة للدكتور عبد الصبور شاهين منذ جذوره في أواخر التسعينيات. ومازال يثير جدلا كبيرا، خاصة في العالم الاسلامي. وقد رفع المتشددون دعوى قضائية لتكفيره. الكتاب الذي أعيدت طباعته، يرى فيه صاحبه أن آدم هو أبو الإنسان وليس أبا البشر، الذين هم خلق حيواني كانوا قبل الإنسان، فاصطفى الله منهم آدم ليكون أبا الإنسان. وهو ما أشار إليه الله في القرآن بالنفخ في الروح 

الألياذة لـ هوميروس - ترجمة سليمان البستاني

الإلياذة ملحمة شعرية تحكي قصة حرب طروادة وتعتبر مع الأوديسا أهم ملحمة شعرية إغريقية للشاعر الأعمى هوميروس المشكوك في وجوده أو أنه شخص واحد الذي كتب الملحمة وتاريخ الملحمة يعود إلى القرن التاسع أو الثامن قبل الميلاد. وهي عبارة عن نص شعري.

الترجمة السبعينية للعهد القديم بين الواقع والأسطورة - د. سلوى ناظم
الكتاب الوحيد في المكتبة العربية الذي يعتبر دراسة علمية للترجمة السبعينية؛ تلك الترجمة التي اعتبرتها المسيحية الأولى ترجمة تمت بالروح القدس.
مدخل إلى فهم دور الميثولوجيا التوراتية - سيد القمني

بعد أن تمكن العبريون من تهويد تراث المنطقة ، وجعلوا جماعتهم وأسلافهم قطب الدائرة في كتابهم ، فنسبوا بطولات الملاحم القديمة إلى آبائهم الأوائل أحياناً ، وأدرجوا الأبطال في الميثولوجيا القديمة للمنطقة ضمن النسل العبراني أحياناً أخرى ، أو غالباً ما كانوا يختارون البطل أياً كان جنسه ، ثم يصوغون له شجرة نسب تولده من أسلافهم ، فكان أن تلاقحت على صفحات الكتاب ثقافات شتى ، أولدت هجيناً تعشقت فيه رواسب شعوب المنطقة ، ولعب فيها اليهود دور البطولة المطلقة.

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.