quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

أدب وشعرعربي

العرض:
تصنيف حسب:
 من قتل الطفل؟ - عبد الغفار مكاوي

ما بَيْنَ الفِكْرِ والأَدَبِ يُطِلُّ عَلَينَا المُفكِّرُ الكَبِيرُ عبد الغفار مكاوي؛ فبَينَما يَعكُفُ المُؤلِّفُ عَلى تَقدِيمِ الفَلسَفةِ الغَربِيَّة، وتَشْرِيحِ نُصُوصِها، ونَقْدِ أُصُولِها، نَراهُ فِي هَذَا الكِتابِ أَدِيبًا مَسرَحِيًّا فِي مَسرَحِيَّتَي «مَنْ قَتَلَ الطِّفْل؟» و«المَرْحُوم»، يَسْتمِدُّ فَحْواهُما مِن نُصوصِ التُّراثِ القَدِيمِ ما بَيْنَ الشَّرقِ والغَربِ الرُّومانِي؛ فمِنْ تُراثِ اليَمَنِ استَلهَمَ المُؤلِّفُ رِوايَتَهُ الأُولَى مُعتَمِدًا عَلى قِصَّةِ «حِكَم الفِراسَة»، ليَتَعرَّفَ عَلى القَاتِلِ الحَقِيقيِّ لِلطِّفْل هَلْ هُوَ الأُمُّ أَمْ ضَرَّتُها. بَيْنَما تَعُودُ جُذُورُ قِصَّةِ «المَرْحُوم» إِلَى التُّراثِ الرُّومانِي، وبالتَّحدِيدِ قِصَّةُ «ساتيريكون» للكَاتِبِ بترونيوس، وفِيها يَصْحَبُنا مكاوي فِي رِحْلةِ الخُلُودِ مَعَ المُتَوَفَّى، إمَّا فِي الجَحِيمِ أَو فِي النَّعِيم.

ضد المكتبة (مقالات) - خليل صويلح

ليست المكتبة إذاً, بحجمها, إنما في نوعية محتوياتها, فنحن نحتاج إلى الكتب التي تقوم بتغير مصائرنا, وفقاً لما يقوله جيمس بالدوين, أو كما يقول كافكا:” على المرء ألا يقرأ إلا تلك الكتب التي تعضه وتوخزه. إذا كان الكتاب الذي نقرأه لا يوقظنا بخبطة على جمجمتنا فلماذا نقرأ إذن؟ على الكتاب أن يكون كالفأس التي تهشم البحر المتجمد فينا.”

 التعبيرية في الشعر والقصة والمسرح - عبد الغفار مكاوي

«التَّعبِيرِيةُ» كَما عَرَّفها عبد الغفار مكاوي هِي حَرَكةٌ فَنِّيةٌ وَاسِعةٌ لا تَقتَصِرُ عَلَى الأَدَبِ وَحدَه، بَل تَشمَلُ المُوسِيقَى والرَّسمَ والرَّقصَ والمَسرَح. وعَلَى الرَّغمِ مِن قِصَرِ عُمرِ هَذِهِ الحَرَكةِ الَّتي امتَدّتَ خَمسةَ عَشَرَ عامًا فقطْ (١٩١٠–١٩٢٥م)، فَإنَّها تَتَّسِعُ لِتَشمَلَ العَدِيدَ مِن الِاتِّجاهاتِ والتَّيَّارات؛ وَمِن ثَمَّ فَهِيَ لا تَدُلُّ عَلَى مَدرَسةٍ أَدَبِيةٍ بِعَينِها بَل تَدُلُّ عَلَى جَوٍّ عامٍّ مُشتَرَك، يَجمَعُ ألوانًا عِدَّةً مِنَ الفُنُونِ والإِبْداع. وَيَطمَحُ الكاتِبُ هُنا إِلَى التعريف بهذه الحَرَكةِ الفَنَّية، مُكتَفِيًا بِشَذَراتٍ مِن رَوائِعِها فِي فُنُونِ الشِّعرِ والقِصَّةِ والمَسرَحِيَّة، مُذَكِّرًا جُمهُورَ الأدبِ بِها، وَبِخِصبِ إِنتاجِهِا، وَنَداوَتِه.

انعكاسات المرآة في سرد الذات - ريم العيساوي

تأليف :ريم العيساوي

سنة النشر : 2011

عدد الصفحات : 241

 الديوان في الأدب والنقد - عباس محمود العقاد ، إبراهيم عبد القادر المازني

الثَّورةُ عَلى القَديمِ سُنَّةُ الحَياة، والتَّمرُّدُ حَالةٌ مُستَمِرةٌ تَتناقَلُها الأَجيَال؛ سَعيًا وَراءَ الوُصولِ إِلى أَدواتٍ جَدِيدةٍ تُعبِّرُ عَن عَصرِها. ولَم تَكُنِ الحَياةُ الأَدبِيةُ فِي مِصرَ بِمَعزِلٍ عَن ذَلكَ الصِّراع؛ فَقدْ رَأى المُؤلِّفانِ أنَّ الشِّعرَ والأَدبَ فِي عَصرِهِما لا يُمثِّلُهما شِعرُ «أحمد شوقي» وأَدبُ «المنفلوطي»؛ لِذا أَعلنَا الثَّورةَ عَلى أَصنامِ عَصرِهِما، ورَاحَ «العقاد» يُفنِّدُ شِعرَ «شوقي»، وتَفرَّغ «المازني» لأَدبِ المنفلوطي. ثَارَا عَلى كُلِّ ما هُو قَديم؛ فَرَفضَا نِظامَ القَافِية، والقَصِيدةَ الطَّوِيلَة، وأَعلنَا تأسيسَ مَدرَسةٍ أَدبِيةٍ جَدِيدةٍ سُمِّيتْ «مدرسة الدِّيوان» — نسبةً لعنوانِ الكِتابِ الذي بينَ أيدِينا — كانَ أَهمُّ مَبادِئِها أنَّ مَذهَبَها «إِنسانِي، مِصرِي، عَربِي»، ودَعوَا إِلى التَّجدِيدِ فِي شَكلِ الشِّعر، ومَضمُونِه، وبِنائِه، ولُغتِه. ومَثَّلَ الكِتابُ مَرحَلةً أَدبِيةً مُهِمَّةً فِي تَارِيخِ الأَدَب والشِّعرِ العربِي، ومعركةً من المعارك الأدبيةِ التي خاضَها عمالِقةُ الأدبِ والفِكرِ فِي تلك الفترةِ.

عبقرية التاليف العربي .. علاقات النصوص والاتصال العلمي - كمال عرفات نبهان

يتناول كتاب «عبقرية التأليف العربي: علاقات النصوص والاتصال العلمي»، لمؤلفه الدكتور كمال عرفات نبهان، موضوع التأليف كظاهرة اتصال واستجابة لحاجات علمية وتعليمية وثقافية، والتي من أجلها ظهرت آليات وأصول في صنعة التأليف وتكوين النصوص في التأليف العربي الإسلامي.

مسالك المعنى .. دراسة في بعض أنساق الثقافة العربية - سعيد بنكراد

استنادا إلى رحلة الترميز الشاقة التي قادت الإنسان من حالة عيش عار من أي غطاء استعماري، إلى حالات الفائض الرمزي الحالي، وجب التعامل مع المعنى باعتباره كيانا هاربا باستمرار من حالات التعيين المباشر. فالمعنى ليس كيانا جاهزا، بل سيرورة خاضعة في وجودها وفي تحققها لشروط، حاولت السيميائيات الدوغمائية أن تحدد بعضها، باعتبارها القواعد الضمنية المتحكمة في الفعل المباشر وبعده التاريخي وخلفياته اللاشعورية وعمقه الأسطوري. على ضوء ذلك يأتي تحليل هذا الكتاب لبعض أنساق الثقافة العربية مثل قصة الخلق (دراسة في الجنس المقدس)، وحرب الخليج (السردية ونهاية التاريخ)، وكرة القدم (الاستراتيجية الحربية والاستيهام الجنسي)، وعمر وخالد (الهوية وسلطة السرد)، وكذلك الرمز والتأويل والنوذج... إن "مسالك المعنى" مساهمة بالغة الثراء والعمق، يضيفها المفكر المغربي المرموق سعيد بنكراد إلى مساهماته الفكرية النقدية المعروفة. والتي سبق لدار الحوار أن أصدرت منها كتاب بنكراد (السيميائيات: مفاهيمها وتطبيقاتها)٠

موسوعة السرد العربي (الجزء التاسع - الكشاف) - عبد الله ابراهيم

ترصد «موسوعة السرد العربي» للناقد العراقي عبدالله إبراهيم (مؤسسة محمد بن راشد الثقافية) ظاهرة السرد في الأدب العربي منذ العصر الجاهلي إلى وقتنا الحالي، عبر تحليل مفصل لكل الظواهر السردية الكبرى. وتقف الموسوعة على الأنواع السردية الأساسية كالمقامات، والحكايات الخرافية، والسير الشعبية، وأدب الرحلة، والرواية الحديثة.

موسوعة السرد العربي (الجزء الثامن) - عبد الله ابراهيم

ترصد «موسوعة السرد العربي» للناقد العراقي عبدالله إبراهيم (مؤسسة محمد بن راشد الثقافية) ظاهرة السرد في الأدب العربي منذ العصر الجاهلي إلى وقتنا الحالي، عبر تحليل مفصل لكل الظواهر السردية الكبرى. وتقف الموسوعة على الأنواع السردية الأساسية كالمقامات، والحكايات الخرافية، والسير الشعبية، وأدب الرحلة، والرواية الحديثة.

موسوعة السرد العربي (الجزء السابع) - عبد الله ابراهيم

ترصد «موسوعة السرد العربي» للناقد العراقي عبدالله إبراهيم (مؤسسة محمد بن راشد الثقافية) ظاهرة السرد في الأدب العربي منذ العصر الجاهلي إلى وقتنا الحالي، عبر تحليل مفصل لكل الظواهر السردية الكبرى. وتقف الموسوعة على الأنواع السردية الأساسية كالمقامات، والحكايات الخرافية، والسير الشعبية، وأدب الرحلة، والرواية الحديثة.

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.