quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

أدب المغامرات والتشويق

لغز رامي القنبلة - روبرت بار

رَحلَ يوجين فالمونت، كَبيرُ المُحقِّقِينَ الفَرَنسِيِّين، إِلى لندن بَعدَ أَنِ استَغنَتِ الحُكومَةُ الفَرَنسيَّةُ عَن خِدْماتِه، وعَمِلَ مُحقِّقًا خَاصًّا مَعَ الشُّرْطةِ الإِنجلِيزيَّة. كَانتْ لَدَيهِ شَخصِيَّةٌ أُخرَى يَتقمَّصُها، وهِيَ شَخصِيَّةُ بول دوشارم اللاسُلطَوي، التِي كانَ يَستَعِينُ بِها ليَكشِفَ مُخطَّطاتِ اللاسُلطَويِّينَ فِي الوَقِيعةِ بَينَ بريطانيا وفرنسا. وذَاتَ مرَّة، حِيكَتْ مُؤامَرةٌ مِن قِبَلِ اللاسُلطَويِّينَ لإِلقَاءِ قُنبُلةٍ عَلى مَوكِبٍ لرِجَالِ أَعمالٍ إِنجلِيزيِّينَ وفَرَنسيِّينَ فِي باريس. فَهلْ سيَنجَحُ يوجين فالمونت فِي الاستِفادةِ مِن شَخصِيَّةِ بول دوشارم كَي يُحبِطَ هَذِهِ المُؤامَرة؟ ومَا المَصيرُ الذِي سيُلاقِيهِ رامِي القُنبُلة؟

 الرحلة الأخيرة للسفينة «يهوذا الإسخريوطي» - إدوارد بيدج ميتشل

لَمْ يَجِدِ القُبطانُ ترومبول، البَحَّارُ المُخضرَمُ الذِي قَضَى أَربعِينَ عامًا فِي البَحْر، اسمًا يطلِقُه عَلى سَفِينتِه أفضلَ مِن «يهوذا الإسخريوطي» بَعدَ ما أَظهَرتْهُ مِن نَزَقٍ كُلَّما أَبحَرَ بِها للصَّيدِ أَو لنَقلِ حُمُولة؛ فكانَتْ إِمَّا تَصطدِمُ بسَفِينةٍ أُخرَى، أَو يَبتَلِعُها الضَباب، أَو تضربُ القَاع‎‎؛ لتُكبِّدَه خَسائِرَ فَادِحة. ولَم يَجدِ تَفسِيرًا لسُلوكِ السَّفِينة، التِي رُوعِيَ الإِتقَانُ فِي بِناءِ هَيكلِها وصِناعةِ أَشرِعتِها وصَوارِيها، سِوى أنَّ رُوحًا شِرِّيرةً تَسكُنُها، وَدَّ لَو أنَّ دَعواتِه وتَضرُّعاتِه كانَتْ كافِيةً لتَخلِيصِ السَّفِينةِ مِنهَا، لكِنَّها لَم تَكُنْ تُستَجاب؛ لِذَا فَقَدِ اجتَمَعَ معَ مُلَّاكِ السَّفِينةِ الآخَرينَ واتَّخذُوا قَرارًا بالإِبحَارِ بِها فِي رِحلَتِها الأَخِيرة، بَعدَ أَن كدَّسُوا فِيها كَمِّيَّةً هائِلةً مِنَ الصُّخورِ كافِيةً لإِغرَاقِها. لكِنْ هَل تَستسلِمُ السَّفِينةُ لمَصِيرِها وتَتحقَّقُ لَهُم أُمنِيةُ التَّخلُّصِ مِنهَا؟ اقرَأِ القِصَّةَ المُثِيرةَ لتَعرِفَ إِجابةَ هَذا السُّؤَال.

مغامرة منزل آبي جرينج - آرثر كونان دويل

تَقَعُ فِي مَنزِلِ آبي جرينج جَرِيمةٌ نَكرَاءُ يُقتَلُ عَلَى إِثرِها السير يوستاس براكينستال داخِلَ غُرفَةِ الطَّعام. يُرسِلُ المُحقِّقُ ستانلي هوبكنز بَرقِيةً إِلى هولمز يَدعُوهُ فِيها إِلى الحُضُورِ لِحَلِّ القَضِيةِ الغامِضَة. وَيَصِلُ هولمز والدُّكتُور واطسون إِلى مَوقِعِ الجَرِيمةِ فِي الصَّبَاحِ فَيجِدَانِ مَسرَحَ الجَرِيمةِ عَلى حَالِه، وَتَبدَأُ السَّيدَةُ براكينستال فِي إِعادَةِ سَردِ وَقَائِعِ اللَّيلَةِ الماضِيَة، مُشِيرةً إِلى أَنَّها كانَتْ جَرِيمةَ سَرِقةٍ ارتَكبَتْها عِصَابةُ آل راندال الشَّهِيرة. يَجِدُها هولمز قَضِيةً سَهلَةً والمُجرِمُ فِيها مَعرُوفٌ فَيَنسَحِبُ بِهُدُوء. فهَلْ سَيقِفُ الأَمرُ عِندَ هَذا الحَدِّ أَم أَنَّ ثَمَّةَ شَيئًا غامِضًا؟ ومَا الذِي أَثارَ شُكُوكَ هولمز فِي صِحَّةِ رِوايةِ السَّيدَة؟ وهَلْ كانَتْ شُكوكُهُ فِي مَحَلِّها؟ اقرَأِ القِصَّةَ لِتَتعَرَّفَ عَلى التَّفاصِيلِ المُثِيرة.

 أنت من فعلها! - إدجار آلان بو

جَرِيمةٌ بَشِعةٌ وَقَعتْ في مَدِينةِ راتلبورو، وكَانَ ضَحِيتَها السَّيدُ بارناباس شاتلورثي، أَحدُ أَغْنى سُكانِ المَدِينةِ وأَكثرُهُم وَقارًا واحْتِرامًا. تُرَى لِمَاذا قُتِلَ السَّيدُ بارناباس؟ ومَنِ المُستفِيدُ مِن قَتْلِه؟ هَل يَكونُ القاتِلُ حقًّا ابنَ أَخِيه، ووَرِيثَهُ الوَحِيد، الشَّابَّ الطَّائِشَ المُستَهتِرَ المُنغمِسَ فِي المَلذَّات؟ رُبَّما كَانتْ تهديداتُ العَمِّ بِحِرْمانِ وَرِيثِه مِنْ ثَروَتِه دافِعًا قَوِيًّا لارْتِكابِ الجَرِيمة، لَكِنْ أَليْسَ ثَمَّةَ احْتِمالٌ آخَر؟ أَتُراهَا مَكِيدةً مُدبَّرة؟ ومَنِ المُدبِّرُ إذًا؟ هَلْ يُمكِنُ أنْ يَتطرَّقَ الشَّكُّ إِلى الصَّدِيقِ الأَقرَبِ والصَّاحِبِ الأَوْفى؛ السَّيدِ «تشارلي جودفيلو» العَجُوز؟ ولِماذَا تُراهُ يَفعَلُها؟ اقْرَأِ القِصَّةَ لِتَعرِفَ التَّفاصِيلَ المُثِيرةَ لِتلكَ الجَرِيمةِ الغَامِضة.

 مغامرة النزيلة الملثمة - آرثر كونان دويل

سَيِّدةٌ تَعِيشُ وَحِيدةً فِي فُندُق، ولَا تَرفَعُ عَن وَجهِها اللِّثَامَ البَتَّة، لَكِنَّ صاحِبةَ الفُندُقِ رَأَتْها مَرَّةً فصُعِقَتْ مِن بَشاعةِ التَّشَوُّهاتِ التِي أَحالَتْ وَجهَها إِلى شَيءٍ آخَرَ لَا يُمكِنُ أَن يُوصَفَ بأنَّهُ وَجهٌ بِأَيِّ حَالٍ مِنَ الأَحوَال. لكِنَّها مُؤخَّرًا بَدَأتْ تَسمَعُها فِي جُنْحِ اللَّيلِ تَصِيحُ وتَصرُخُ بكَلِماتٍ غَرِيبَة: «قَتْل! جَرِيمةُ قَتْل!» وهُنا ساوَرَها القَلَقُ عَلى نَزِيلَتِها؛ فَانطَلقَتْ إِلى شيرلوك هولمز المُحقِّقِ الأَوَّلِ فِي لندن طَالِبةً مُساعَدتَه، وأَخبَرَتْه أنَّ النَّزِيلةَ مُستعِدَّةٌ أنْ تَقُصَّ عَلَيهِ قِصَّتَها؛ وذَلِكَ بَعدَ أَن تَحَدَّثَتْ مَعَها بِشَأنِ صُراخِها باللَّيل، ونَصَحَتْها بِأَن تَلجَأَ إِلى الشُّرطَة، ولَكِنَّها خَافَتْ مِنَ الحَدِيثِ إِلى الشُّرطَةِ وفضَّلَتْ أنْ تُخبِرَ هولمز بقِصَّتِها. تُرَى مَا قِصَّةُ هَذهِ المَرأَة؟ ومَا تِلكَ الجَرِيمَة؟ وكَيفَ تَشَوَّهَ وَجهُها؟ تَعَرَّفْ عَلى الأَحدَاثِ المُشَوِّقة.

دليل الملاعق الفضية - روبرت بار

يُقِيمُ السَّيِّدُ بنثام جيبز حَفْلَ عَشاءٍ لمَجمُوعةٍ مِن أَصْدقائِه، فتَتعرَّضُ صُكوكُهُ النَّقْديَّةُ الَّتِي بقِيمةِ مِائةِ جُنيهٍ لِلسَّرِقةِ مِن مِعطَفِه. يَذهَبُ إلَى المُحقِّقِ الخاصِّ فالمونت لِيَعرِضَ عَلَيْه القَضيَّةَ ويَطلُبَ مِنهُ المُساعَدةَ فِي استِعادةِ نُقودِه بِناءً عَلى تَوْصِيةٍ مِن صَدِيقِه المُقرَّبِ داكر. يَستبعِدُ فالمونت احْتِمالَ دُخولِ لِصٍّ مِنَ الخارِجِ وسَرِقةِ النُّقود، فتَتَوجَّهُ شُكوكُه إلَى المَدْعُوِّين. فِي البِدايةِ تَدُورُ شُكوكُه حَولَ داكر، الصَّدِيقِ المُقرَّبِ لجيبز؛ نَظرًا لِمَا عَلِمَه مِن حاجَتِه إِلى المَال، لكِنَّ حِيلةَ المَلاعِقِ الفِضيَّةِ تَكشِفُ مُشْتَبَهًا فِيهِ آخَرَ لَمْ يَكُنْ يَتوقَّعُه. فمَا سِرُّ تِلكَ الحِيلَة؟ وكَيفَ انْكشَفَ أَمرُ اللِّصِّ الحَقِيقِي؟ اقْرَأ القِصَّةَ لتَعرِفَ الأَسْرارَ المُثِيرةَ لتِلكَ القَضِيَّة.

 تحت مِبضَع الجراح - هربرت جورج ويلز

يُعَانِي بَطَلُ القِصَّةِ مِن الِاكْتِئابِ ومِن أَلَمٍ في صَدْرِه، وَيَخْضَعُ لِعَملِيَّةٍ جِرَاحِيَّةٍ تُجْرَى في مَنْزِلِه. يُساوِرُهُ القَلَقُ مِنَ المَوْتِ أَثْنَاءَ إِجْراءِ العَمَلِيَّة، وَيَغْفُو ذاتَ ظَهِيرةٍ قَبْلَ إِجْرائِها، فيَحْلُمُ بِالمَوْتِ والبَعْث. يُحْقَنُ بِالمُخَدِّرِ لَكِنَّهُ يَظَلُّ مُدْرِكًا لِما حَوْلَه. تَتَغَيَّرُ رُؤيَتُهُ لِلوُجُود، وَيَكتَشِفُ أَشيَاءَ عَجِيبةً فِي نَفْسِه وفِي الآخَرِين؛ فَيَكْتَشِفُ مَثَلًا أَنَّهُ يَقْرَأُ ما يَدُورُ في عَقْلِ الطَّبِيب، ثُمَّ يَسْبَحُ فِي عَوَالِمَ سِحْرِيَّةٍ غَرِيبةٍ كَرُوحٍ تُحلِّقُ بَعِيدًا عَنِ العالَمِ المَادِّي. فَهَلْ ماتَ وَتِلْكَ رُوحُهُ تُحَلِّقُ فِي العالَمِ الآخَر، أَمْ أنَّ لِذلِكَ مَعْنًى آخَر؟

لغز الثروة المفقودة - روبرت بار

لُوردٌ شَابٌّ مِن عائِلةٍ عَرِيقةٍ أَصبَحَ الوَرِيثَ الوَحِيدَ لمُمتلَكاتِ العائِلةِ بَعدَ وَفاةِ عَمِّه العَجُوزِ البَخِيلِ والغامِضِ الذي أَبَى أنْ يُفارِقَ الحَياةَ دُونَ أنْ يُكبِّدَ وَرِيثَه عَناءَ البَحثِ عَنِ الثَّرْوةِ التِي أَخفَاها بطَرِيقةٍ لَمْ تَكُنْ لتَخطُرَ بِبالِ أَحَد. وبَعدَ أنْ أَعْياهُ البَحثُ وشارَفَ عَلى اليَأس، وجَدَ اللُّوردُ الشابُّ نَفْسَه مُفلِسًا عَلى الرَّغْمِ مِن ثَرائِه، لِيُضطَرَّ إِلى الِاستِعانةِ بالسَّيدِ يوجين فالمونت ليُساعِدَه فِي فَكِّ طَلاسِمِ هَذا اللُّغزِ ويُعِينَه عَلى العُثُورِ عَلى ثَرْوتِه المَفقُودَة. فَهَل سيَنجَحُ المُحققُ الشَّهيرُ فِي مَهَمَّتِه ويُنقِذُ اللُّوردَ الشابَّ مِن شَبَحِ الإِفْلاس؟ اقرَأِ التَّفاصِيلَ المُثِيرةَ لتَعرِفَ نِهايةَ القِصَّة.

لغز الشبح المشتعل - جاك فوتريل

لَم يَكُنِ الصَّحفيُّ الشابُّ المُتَّزِنُ يَعتقِدُ في وُجودِ الأَشْباحِ حتَّى كُلِّفَ بكِتابةِ مَقالٍ عَنْ شَبحٍ يَظهَرُ فِي مَنزلٍ قَدِيمٍ مَهجُورٍ مُنذُ زَمنٍ طَوِيل، حتَّى لَمْ يَعُدْ أَحدٌ يُعِيرُه أيَّ انْتِباهٍ وأَصبَحَ مِنَ الماضِي. مثَّلَتْ تِلكَ المُهِمَّةُ مُفْترَقَ طُرقٍ فِي حَياة ذلك الصَّحفيّ الشَّاب؛ فقَدْ صارَ الشَّبحُ حَقِيقةً واقِعةً أَمامَ عَينَيْه، ووَقفَ حائِرًا عاجِزًا عَن فَهْمِ مَا يَحدُث؛ وحِينَها لَجأَ إلى العالِمِ الفَذِّ — آلَةِ التَّفكِيرِ كَما يُطلِقُ عَلَيْه — ليُساعِدَه في حلِّ لُغزِ الشَّبحِ اعْتِمادًا عَلى سَعةِ مَعْرفتِه العِلْميَّةِ وذَكائِهِ المُتوهِّج. فهَلْ يَتمكَّنُ ذلِكَ العالِمُ مِن فَكِّ طَلاسِمِ اللُّغزِ الَّذي أَعْيَا الكَثِيرِين؟ وما سِرُّ تِلكَ الثَّرْوةِ المَفْقودةِ الَّتي يَئِسَ وَرَثتُها مِنَ العُثورِ عَلَيْها؟ ومَا عَلاقَتُها بالشَّبَحِ الغامِض؟ اقْرَأ الأَحْداثَ المُثِيرةَ لتَعرِفَ التَّفاصِيل.

مغامرة قدم الشيطان - آرثر كونان دويل

يَذهَبُ شيرلوك هولمز والدُّكتور واطسون في الرَّبِيعِ إلى كورنوال عَلَى أَمَلِ أنْ تَتحسَّنَ الحالَةُ الصِّحيَّةُ لِهولمز بَعْدَ مَا أَصابَهُ مِن إِعْياءٍ بسَببِ القَضايا الَّتِي يَعمَلُ عَلى حَلِّها، إلَّا أنَّهُما لَا يَقضِيانِ إِجازتَهُما في الهُدوءِ الَّذِي كانَا يَرْجُوانِه؛ إذْ يَتعرَّفانِ عَلى السَّيدِ مورتيمر تريجنس والكاهِنِ راوندهاي، اللَّذَينِ يَشْهدانِ وُقوعَ حادِثٍ غَريبٍ بكُلِّ المَقايِيس؛ فبَعدَما قَضَى السَّيدُ تريجنس اللَّيلَ يَلعَبُ الوَرقَ معَ إِخْوَتِه فِي مَنزِلِهم، تَرَكَهم وهُمْ فِي أتَمِّ صِحةٍ وسَعادةٍ وعادَ إلَى مَنزِلِ الكاهِنِ راوندهاي الضخم الواسع، حيث كان يستأجِرُ جزءًا مِنه. 

alquds

r system

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.