quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

فؤاد زكريا

فؤاد زكريا
مع الموسيقى: ذكريات ودراسات - فؤاد زكريا

كَتَبَ الدُّكتور فؤاد زكريا تَجْرِبَتَهُ مَعَ عالَمِ المُوسيقَى؛ ليُتِيحَ لِلقارئِ التَّعرُّفَ عَلى أحَدِ الجَوانِبِ الخفِيَّةِ مِن شَخصِيَّتِهِ التِي يَغلِبُ عَلَيْها العَقلُ والمَنطِقُ والحِجَاج. ولإيمَانِهِ القَويِّ بأنَّ ثَمَّةَ جَدِيدًا فِي تَجرِبَتِه، وأنَّها نَابِعةٌ مِن ذَاتِه، ولِأنَّها تَمتَدُّ لتَشمَلَ جُلَّ حَياتِه؛ كانَ لِزَامًا عَليهِ أنْ يُدوِّنَها فِي مَقَالاتٍ نُشِرَ بَعضُها مُتفرِّقًا قَبْلَ جَمْعِها بَينَ دفَّتَيْ هذَا الكِتَاب، فَجمَعَها ورَتَّبَها عَلى حَسَبِ مَوضُوعِها؛ ليُقدِّمَ عَرْضًا تَفصِيليًّا لتَاريخِ المُوسِيقَى العالَمِي، ويُناقِشَ بَعْضًا مِن مُشْكلاتِها؛ مُتطرِّقًا إِلى المُوسِيقى الشَّعْبيَّة، ومُستَقبَلِ المُوسِيقى في مِصْر، إلى جَانِبِ التَّجرِبةِ الذَّاتيَّةِ لِلمُؤلِّفِ، التِي هِي المَوضوعُ الرَّئيسُ للكِتَاب؛ حيثُ يَقُولُ عنْها إنَّها صَفْحةٌ مِن حَياتِهِ يَعْتزُّ بِها.

 الحقيقة والوهم في الحركة الإسلامية المعاصرة - فؤاد زكريا

مَعْركةٌ كَبِيرةٌ يُبارِزُ فِيها العَقلُ العَقلَ، ويَتجاوَزُ مَداهَا أَجْيالًا وأَجْيالًا. مَعْركةٌ يَخُوضُها الدُّكتور فؤاد زكريا بِقَلَمِه عَبْرَ مُحاوَلةِ الإِجْابةِ عَلى السُّؤالِ الأَهمِّ فِي قَضايَا الحَرَكاتِ الإِسلامِيةِ المُعاصِرة: كَيفَ نُطبِّقُ الشَّرَيعةَ الإِسلامِية؟ فالنِّقاشُ حَوْلَ الحَلِّ الإِسلامِيِّ لكَافَّةِ القَضايَا العَامَّةِ والخاصَّةِ لا يَلتَقِي والنِّقاشَ حَوْلَ مَدَى صَلاحِيَةِ الإِسلامِ بِالأَسَاسِ لِلحُكمِ والسِّياسَة. ومِنْ هُنا يُحاوِلُ الكاتِبُ إِيجادَ سَبيلٍ لحِوارٍ بَنَّاءٍ مُنطَلِقًا مِنَ التَّجارِبِ التَّارِيخِيةِ لِتَحكِيمِ الشَّرِيعةِ فِي إيران والسودان وباكستان، بِاعتِبارِها مُشْكِلةً تَمَسُّ صَمِيمَ حَياةِ الشُّعُوبِ العَمَلِيَّة، لا مُشْكِلَةَ نُصُوصٍ جامِدَة.

مقامرة التاريخ الكبرى: على ماذا يراهن جورباتشوف؟ -  فؤاد زكريا

«كَذَا يَبدُو التَّارِيخ، فِي أيَّامِنا القَلِيلةِ هَذِه، أَشبَهَ بِنَهرٍ ظَلَّ يَسيرُ فِي مَجرَاهُ هَادِئًا، ثُمَّ تَحوَّلَ فَجْأةً إِلى شَلالٍ هَادِرٍ يُصِمُّ الآذَان، وَلا يَملِكُ كُلُّ مَن يَقِفُ يَتأمَّلُ مُجبَرًا التَّدفُّقَ الصَّاخِبَ بَعدَ هُدوءٍ طَوِيل، إلَّا أَنْ يُوقِنَ بأنَّ مَجْراهُ لنْ يَعودَ أَبدًا، بَعدَ هَذا الشَّلال، مِثلَما كَان.»

اسپينوزا - فؤاد زكريا

«تُهْمَةُ الاسپينوزِيَّةِ كانَتْ بدَوْرِها تُوَجَّهُ إِلى جَميعِ الثَّائِرينَ عَلى تَقالِيدِ الكَنِيسة، ولَكِنَّ نِطَاقَها قَدِ اتَّسَعَ فِي القَرنِ الثَّامِنَ عَشَرَ حتَّى أَصبَحَتْ تُنسَبُ إلى كُلِّ مُعارِضٍ للنُّظُمِ القائِمة، وحتَّى اضطُرَّ مَشاهِيرُ المُفكِّرينَ فِي الجِيلِ التَّالِي إِلى التَّبرُّؤِ مِن اسپينوزا وتَفنِيدِهِ عَلَنًا بِسَببٍ ودُونَ سَبَب، استِرضاءً للسُّلطَاتِ القائِمة.»

الصحوة الإسلامية في ميزان العقل - د. فؤاد زكريا

نصب البحث فى هذا الكتاب على الفكر الاسلامى فى مواجهته لمشكلات العصر وهو لا يزعم انه يستهدف استخلاص مفاهيم عصرية من المناهج الاصلية للفكر الاسلامى وهى القران والسنة بل انه يرتكز على تحليل الطرق التى فهم بها المسلمون المعاصرون تلك المنابع الاصلية للعقيدة والفرق بين الامرين على جانب كبير من الاهمية : ذلك لاننا نشهد كل يوم محاولات لتفسير الايات والاحاديث على انحاء تتيح للمفسرين ان يهتدوا فيها الى كشوف او نظريات عملية حديثة الى اتجاهات اجتماعية وسياسية عصرية والى اهم مبادى التشريعات التى تنظم حياة الانسان غير ان تعدد هذه التفسيرات وتناقض الاتجاهات التى تستخلص منها والتى يزعم كل منها انه هو الذى يعبر عن روح النص الاصلى كل هذا كفيل باقناعنا بعدم جدوى هذه المحاولات وبانها فى حقيقتها مجادلات يمكن ان تستمر الى ما لا نهاية دون ان تحسم امرا واحدا .

خطاب إلى العقل العربي - فؤاد زكريا

ناقَشَ «فؤاد زكريا» عَبْرَ مَجْموعةٍ مُتَنَوِّعةٍ مِنَ المَقالاتِ مُعْضِلاتِ العَقْلِ العَرَبي، وإِشْكالاتِ الثَّقافةِ والمُثقَّفِ العَرَبي، فَتَعَرَّضَ بوُضوحٍ لِمُفارَقةِ الأَصَالةِ والمُعاصَرَة، وقدَّمَ نَقْدًا للمَفْهومِ الشَّائِعِ لَها، وطَرَحَ ما سَمَّاهُ «الاتِّباعَ والْإِبْداعَ» كرُؤْيةٍ جَدِيدةٍ للتَّعامُلِ مَعَ القَضِية، كَما تَعَرَّضَ لِقَضِيةِ «التَّعْريبِ» مُعْتبِرًا إيَّاهُ أوَّلَ عَناصِرِ مَشْروعِ النَّهْضة. والمَقالاتُ هِي بَعْضُ ما كَتَبَه فؤاد زكريا في مَجَلَّةِ العَرَبي عَلى مَدارِ سَنَوات، وهِيَ تَحتَ ثَلاثةِ عَناوِينَ كَبِيرة: «وَاقِع الثَّقافَةِ العَرَبيَّة»، و«الفِكْر والمُمارَسة فِي الوَطَنِ العَرَبي»، و«أَضْواء عَلَى العَالَمِ المُعاصِرِ مِن مَنْظُورٍ عَرَبي».

آراء نقدية في مشكلات الفكر والثقافة - فؤاد زكريا

يضم هذا الكتاب بين طياته مجموعة من الدراسات والمقالات التي تضمنت عدد من الأراء النقدية في مشكلات الفكر والثقافة والتي نشرت منذ عام 1964 حتي الوقت الراهن في مجلات الثقافة والكاتب والكتاب العربي والطليعة والمجلة ومجلة الفكر المعاصر مع تصنيف هذه الكتابات إلي موضوعات رئيسية أربعة تندرج تحت كل موضوع منها مجموعة من المقالات رتبت ترتيبا منطقيا والتي عالجت مشكلات ثقافية ونقد للقيم الاجتماعية واشكالية العلاقة بين الفلسفة والمجتمع وبعض الافكار المعاصرة .

هربرت ماركيوز - فؤاد زكريا

يعد هذا الكتاب قراءة فى فكر الفيلسوف الكبير "هربرت ماركيوز" الذى صاغ آراءه الرئيسية في الثلاثينات من هذا القرن، وربما قبل ذلك ولم يهتم به الناس، ولكن بعد مضى قرابة ثلث قرن على نشره لآرائه، أتته الشهرة مفاجئة على نفس الآراء التى لم تلق اهتماماً عند الناس قبل ذلك، ولم تكن تلك شهرة من نوع مألوف، بل لقد أصبحت كتبه أشبه بالفيلم العالمي الذى يراه الكبير والصغير في مختلف أرجاء الدنيا ، وتحول أستاذ الفلسفة الأكاديمي إلى "نجم " لامع، وأصبح الشيخ الأشيب معبود الشباب الثائر المتمرد في العالم كله، وتحولت كتبه إلى دليل ثوري في أيدى كل من يسيرون فى مظاهرة او يهاجمون رجال شرطة أو يعلنون إضرابا عاما. ومجمل القول إن ذلك التفكير الذي صيغت معالمه الأساسية منذ أكثر من جيل مضى، وفي ظروف عالمية تختلف إلى أبعد حد عن ظروف عصر الصواريخ الذي نعيش فيه، قد أصبح مرشداً لهم فى سعيهم إلى تشكيل عالم الغد، وليس لهذه المفارقات إلا تعليل واحد هو أن العالم قد تغير كثيراً، على حين أن "ماركيوز" لم يتغير إلا قليلا..

ما هى إذن التغيرات التى جعلت عالمنا يلتقي مع تفكير هذا الرجل ويحوله من فلسفة أكاديمية إلى دليل عمل لكل من يؤمن بأن المجتمع الإنساني فى حاجة إلى تغيير شامل؟ ذلك هو السؤال الذي ينبغي أن يفهم فكر "ماركيوز" فى ضوئه ، وتلك هى المهمة التى نود أن نأخذها على عاتقنا في هذا الكتاب، والتى ستتيح لنا أن نقوم بتقييم شامل لفكر "ماركيوز"، نتبين من خلاله مدى جدارة هذا الفكر بالشهرة الخيالية التى سعت إليه، ومدى قدرته على التعبير عما ينبغي أن يرفضه إنسان الحاضر، وما ينبغي أن يحققه إنسان المستقبل.

نظرية المعرفة والموقف الطبيعي للإنسان - فؤاد زكريا

يتضمن الكتاب الموقف الطبيعي والعلم والفلسفة والموقف الطبيعي ومراحل المثالية ودور العقل في مشكلة المعرفة ومشكلة خارجية العالم وحجة الأحلام في نظرية المعرفة. وفي هذا البحث سرد للحاولات التى بذلتها للاهتداء إلى أصل هذا الخطأ وهى بلا شك محاولات غير كاملة، ولن تؤدي إلى دحض كامل للرأى المضاد. ولكن ميزتها الوحيدة أنها كما قلت تعبير عن وجهة نظر شخص متخصص فى الفلسفة لم يفقد فى وقت ما ذلك الإيمان البسيط، أو سمه "الساذج" إن شئت، والذي يتميز به الإنسان فى موقفه الطبيعى.

alquds

رواد الفكر والفلسفة

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.