quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

الإسلام السياسي

الحركات الإسلامية .. قراءة نقدية في تجليات الوعي - ماجد الغرباوي

تعاطفت الجماهير المسلمة مع التيارات الدينية، بعد فشل الأنظمة الوضعية، في تحقيق الحد الأدنى من الرفاه والحرية، خاصة وأن الحركات الإسلامية كانت وما زالت ترفع شعارات إسلامية، بقيت أملاً في نفوس الناس، ثم راح الخطاب الإسلامي يتمادى في تغذية المخيال الشعبي من خلال رسم صور حالمة عن نظام الحكم الديني، وحجم الرفاه والسعادة في ظل اقتصاد إسلامي، ينعم بالمساواة والعدل، ينعدم فيه الفقير والمحتاج، لا فرق فيه بين الحاكم والشعب في تطبيق الأنظمة والقوانين، فضلا عن ثواب الآخرة جزاء لصبر الانسان وثباته في تطبيق شريعة الله على يد الدعاة الميامين.

دور المرأة الرسالية في دولة النبوة - سعيد هاشم

هذا الكتاب: تقدّم بإيجاز صورة واضحة للمرأة في العصر الجاهلي ونبين كيف كانت مكانتها ودرها، وماذا قدم لها الإسلام، المحور الأساسي الذي يقوم عليه هذا البحث، هو مناقشة الدور الذي قامت به بعض النماذج النسائيةللمرأة الرسالية والتي آمنت بدينها عن وعي وإدراك كاملين على أنه عقيدة ومنهج للحياة .

الإسلام بين الشرق والغرب - علي عزت بيكوفيتش

ليس كتاب "الإسلام بين الشرق والغرب" كتابًا بسيطًا يمكن للقارئ أن يتناوله مسترخيًا، أو يقتحمه في أي موضع فيقرأ صفحة هنا وصفحة هناك ثم يظن أنه قد فهم شيئًا أو أنه قادر على تقييمه أو تصنيفه بين الأنماط الفكرية المختلفة. إنما على القارئ الجاد أن يحتشد له ويتهيأ للدخول لا في عالم كتاب ثري بأفكاره متميز بمنهجه أخّاذ بأسلوبه وقوة منطقه وثقافة صاحبه العميقة الواسعة.

المسلمون في بورما .. التاريخ والتحديات - نور الإسلام بن جعفر آل فائز

الكتاب : المسلمون في بورما .. التاريخ والتحديات

المؤلف:  نور الإسلام بن جعفر علي آل فائز

الناشر : رابطة العالم الإسلامي  - مكة المكرمة / الطبعة : الأولى 1991م

عدد الصفحات : 167

كتاب السياسة أو الإشارة في تدبير الإمارة - محمد بن الحسن المرادي الحضرمي

يصوغ فلسفة الحكم طبقًا للحكمة، ويشتمل على وصايا أخلاقية للسلطان في تدبير سلطنته، ويفصل القول في آداب الإمارة والوزارة، وأنـواع الإدارة والاستشارة، وصفة المستشار، والجيش - قواده وجنوده - وعلاقة الحاكم بالمحكوم، والصفات التي ينبغي أن يتحلى بها الحاكم. فإن الحكمة - وحدها - هي الطريق للوصول إلى " معالي الأمور " أي الحكم الصائب،

محنة الإسلام السياسي .. الأيدولوجيا المارقة - ياسر قنصوه ، إبراهيم السخاوي

يوضح الكتاب أن التحول الأيديولوجي في صورته الدينية هو محاولة لطمس ملامح الأيديولوجيات السياسية السائدة، التي أثبتت عجزها في الإجابة عن الإخفاقات السياسية والاقتصادية المتتالية على الساحة العربية، ولكي يتم التحول لابد من إطار مرجعي يحدد ملامح هذا التحول، ويتيح الفرصة لإمكانات تحققه، وأن يحيله إلى حالة مستقرة وجديدة في آن، ومن ثم فإن الأمور ستأخذ مجراها التلقائي لإحداث النقلة أو التغيير المطلوب، ومن ثم يكون البديل هو العودة إلى الوراء أو الذات، دون الالتفات إلى الحيوية اللازمة للتغيير.

السلطة والمقدس .. جدل السياسي والثقافي في الإسلام - علي مبروك

بالرغم من قيمة كل التحليلات، التي تتخذ من السياسي موضوعًا لها في محاولاتها الإجابة على السؤال الذي أرق المفكرين العرب والمسلمين منذ مطالع القرن التاسع عشر عن سر تقدم الغرب وتأخر المسلمين، والتي تخلص عادة إلى إدانة "الاستبداد" باعتباره أصلًا للتخلف، فإن أحدًا لم يتجاوز في بحثه عن سبيل لتخطي هذا الاستبداد، السياسة إلى ما ورائها؛ أي الثقافة بما هي خطاب يؤسس لكل ممارسة، حتى السياسي منها. والحق أن ظروف الإخفاق الراهن - في المسألة الديمقراطية وغيرها - تقتضي الحفر فيما وراء كل ممارسة عن جملة المفاهيم والتصورات المعرفية المؤسسة لها في العمق، والتي تفعل فعلها، غالبًا على نحو غير مشعور أو مُوعى به، إذ دون هذا الحفر ستبقى الشروط المنتجة للإخفاق قائمة، في العمق، بلا أي تجاوز. ومن هنا تكمن ضرورة البحث عما يؤسس لغياب كل ما هو إنساني وديمقراطي من عالمنا، في بنية الثقافة السائدة، وليس في مجرد الشرط الاجتماعي والسياسي، على أهميتهما. ولعل ذلك، لا غيره، هو القصد هنا. 

تهافت الأصولية .. نقد فكري للأصولية الإسلامية من خلال واقعها المعاش - شاكر النابلسي

إن خطر الأصولية الإسلامية على الحاضر والمستقبل العربي، يتمثل في الإيمان المطلق بالحقائق المطلقة، ومنع النقاش، والجدل، والإبداع الفكري فيها. ويتمثل هذا الخطر في اعتبار الأصولية الدينية هي الثدي الدافئ المُرضع لأفكار عناصر مليشيات السلفية الجهادية. وخطورة الأصولية الدينية تتمثل كذلك في عزل ومنع العقل من العمل في النص الديني.

 الحقيقة والوهم في الحركة الإسلامية المعاصرة - فؤاد زكريا

مَعْركةٌ كَبِيرةٌ يُبارِزُ فِيها العَقلُ العَقلَ، ويَتجاوَزُ مَداهَا أَجْيالًا وأَجْيالًا. مَعْركةٌ يَخُوضُها الدُّكتور فؤاد زكريا بِقَلَمِه عَبْرَ مُحاوَلةِ الإِجْابةِ عَلى السُّؤالِ الأَهمِّ فِي قَضايَا الحَرَكاتِ الإِسلامِيةِ المُعاصِرة: كَيفَ نُطبِّقُ الشَّرَيعةَ الإِسلامِية؟ فالنِّقاشُ حَوْلَ الحَلِّ الإِسلامِيِّ لكَافَّةِ القَضايَا العَامَّةِ والخاصَّةِ لا يَلتَقِي والنِّقاشَ حَوْلَ مَدَى صَلاحِيَةِ الإِسلامِ بِالأَسَاسِ لِلحُكمِ والسِّياسَة. ومِنْ هُنا يُحاوِلُ الكاتِبُ إِيجادَ سَبيلٍ لحِوارٍ بَنَّاءٍ مُنطَلِقًا مِنَ التَّجارِبِ التَّارِيخِيةِ لِتَحكِيمِ الشَّرِيعةِ فِي إيران والسودان وباكستان، بِاعتِبارِها مُشْكِلةً تَمَسُّ صَمِيمَ حَياةِ الشُّعُوبِ العَمَلِيَّة، لا مُشْكِلَةَ نُصُوصٍ جامِدَة.

الدولتان .. السلطة والمجتمع في الغرب وبلاد الإسلام - برتران بادي

عقب اندلاع الانتفاضات العربية وصعود الإسلاميين إلى السلطة في عدد من البلدان العربية. تصاعد الجدل حول طبيعة الدولة في الإسلام بالمقارنة مع نظيرتها في الغرب الحديث. وواجهت الفرضيات التقليدية التي تنظر إلى التغيير السياسي في بلاد الإسلام وفي كل مكان خارج الغرب، باعتباره تقليدا لنموذج مقتبس عن المجتمعات الصناعية الغربية، أزمة كبيرة؛ إذ وضع الصعود إلى سدة الحكم الإسلاميين أمام تحديات جسيمة تتعلق بتصوراتهم النظرية السابقة عن طبيعة الحكم والسياسة في الدولة الحديثة.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.