quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

الإسلام السياسي

الدعوة الإسلامية وتطورها في شبه القارة الهندية - محي الدين الألوائي

يتناول المؤلف محى الدين الألوائى في هذا الكتاب العرب والهند قبل الإسلام، والعلاقات الهندية العربية ووضع الجاليات الهندية في بلاد العرب والعكس، كما يتطرق لتناول ظهور الدعوة الإسلامية في جزيرة العرب ووصولها إلى شبه القارة الهندية وهنا يتحدث عن حالة البلاد العربية وقت البعثة المحمدية وحالة البلاد الهندية في هذه الفترة وكيف انتشرت الدعوة الإسلامية في بلاد العرب ثم وصول صوت الإسلام إلى أرض الهند وهذه الموضوعات يشملها القسم الأول والثاني. وفي القسم الثالث من الكتاب يعرض تطور الدعوة في بلاد الهند وإحرازها العديد من التقدمات وهنا يذكر لنا المؤلف الطرق التي دخل بها الإسلام إلى الهند، ويحدثنا عن الأديان في الهند في ذلك الوقت، وأسباب انتشار الإسلام، ودول المسليمن في شبه القارة الهندية. وأما القسم الرابع والأخير من الكتاب فهو مخصص لبيان مساهمة الهند في نهضة العلوم الإسلامية العربية .

من دولة عمر إلى دولة عبد الملك - د. ابراهيم بيضون

يتناول المؤلف الدكتور إبراهيم بيضون في هذا الكتاب نشأة وتكون التيارات السياسية من عهد عمر بن الخطاب رضيي الله عنه وحتى عهد عبدالملك، وفي ظل تتبعه لهذا المسلك يتعرض للكثير من الأحداث ويناقشها حتى يستنبط منها ما يريد، مثل أحداث صفين والجمل وكيف أثرت على نشوء بعض التيارات الجديدة، وغيرذلك من الأحداث. والكتاب مقسم إلى قسمين، القسم الأول بعنوان: العهد الراشدي، وناقش فيه المؤلف العديد من المحاور مثل ثورة القبائل وحركة الفتوح، والكثير من الأحداث في عهد سيدنا عمر، ثم يرصد ظهور عصبيات جديدة، وتحول الخلافة إلى ملك، وفي القسم الثاني بعنوان: العهد الأموي، يتناول المؤلف مسألة خلافة أم ملك؟ ويستعرض الكثير من الثورات التي قامت، ويحدثنا عن دولة عبدالملك وغير ذلك من المحاور.

الإسلام والفكر السياسي (الديمقراطية - الغرب - إيران) - مجموعة مؤلفين

هذا الكتاب عبارة عن مجموعة من الأبحاث والمقالات والأطروحات المختلفة في الفكر السياسي الإسلامي والتي يقدمها العديد من المفكرين والباحثين والعلماء والمثقفين، وتعالج هذه المقالات والأبحاث العديد من المحاور المختلفة.

لماذا تفرق المسلمون؟ .. الحقيقة والوهم في الخلاف الطائفي - أحمد الكاتب

هذا الكتاب لا يدعو الى التقريب بين السنة والشيعة، وانما يدعو الى تجاوز الصراعات الطائفية والتراث الطائفي والارتكاز الى فكر جديد يقوم على العدل والحرية والشورى، والديمقراطية، والعلمانية، والدولة المدنية . والجمع بين الجماهير المحرومة والمظلومة من كلتا الطائفتين، في جبهة واحدة في مواجهة الأنظمة السياسية الديكتاتورية الظالمة "السنية والشيعية" .

الشيعة والسنة ( وحدة الدين .. خلاف السياسة والتاريخ ) - أحمد الكاتب

قد يحلو للبعض تصوير الخلاف الشيعي السني وكأنه خلاف عقدي جذري وخالد لا يممكن معالجته إلى يوم القيامة، ولكني أعتقد أنه بالدرجة الأولى خلاف سياسي تجاوزه الزمن، وهو إن كان يتضمن معنى من معاني الخلاف السياسي في التاريخ السحيق، فإنه قد فقد مبرر وجود اليوم بعد حدوث تطورات هائلة في حياةالمسلمين. ولم يتبق منه سوى بعض الرواسب والمخلفات البسيطة التي لا تشكل مادة جدية للخلاف فضلاً عن التناحر بين المسلمين.

المرجعية الدينية الشيعية وآفاق التطور - أحمد الكاتب

يمثل الإمام محمد بن المهدي الشيرازي (1928-2001) عنواناً لمعركة حضارية انفجرت في أواسط القرن العشرين بين الإسلام والحداثة الغربية التي كانت تضم ثلاثة تيارات رئيسية اجتاحت المنطقة العربية والإسلامية وهي القومية والديموقراطية والاشتراكية، واتخذ الشيرازي في تلك المعركة موقف الدفاع عن الإسلام والتصدي لتلك التيارات، انطلاقاً من روح المحافظة على التراث ومقاومة الغزو الحضاري الغربي، حيث رأى الشيرازي في موجة الحداثة تحدياً للإسلام وتهديداً للمسلمين. 

الفكر السياسي الوهابي (قراءة تحليلية) - أحمد الكاتب

يبتدأ الكاتب دراسته بتعريف الوهابية والوهابيين ثم يعالج الكاتب نظرية التوحيد في الفكر الوهابي والتي تتميز بتكفير عامة المسلمين والتي نقلت معنى التوحيد من نفي وجود شريك لله الخالق الى معنى اخر اكثر تشددا ولا ينطبق الا على الوهابين فقط حيث تقول النظرية الوهابية إن المقصود بكلمة (الله): المعبود، وليس الخالق. وبالتالي فانه لا يكفي للمرأ ان يعترف بعدم وجود شريك للخالق لكي يصبح موحداً، وانما يجب عليه ان يمارس العبادة لله وحده، و اذا ما مارس أي نوع من العبادة لغير الله فقد أصبح مشركاً. ثم تتقدم النظرية الوهابية لكي تفسر معنى العبادة، خلافاً لما كان يعرفه المسلمون من أنها تعني أداء نوع من الطقوس الخاصة كالصلاة كما في الآية الكريمة :(إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني و أقم الصلاة لذكري) 14 طه، أو انها تعني الطاعة والإتباع كما في الآية التالية: (أن لا تعبدوا الشيطان

جذور الاستبداد في الفكر السياسي الوهابي (قراءة تحليلية) - أحمد الكاتب

يرى المؤلف أن الحركة الوهابية تنطوي على تناقض جوهري أبدي مع الديمقراطية والشورى، وهو ما يجعلها دائما أقلية في المجتمع تلجأ إلى العنف وتضطر للتحالف مع قوة عسكرية ضد بقية المسلمين، ولا يمكن الحركة الخروج من هذا المأزق إلا بثورة ثقافية تعيد النظر في التصور الوهابي للإسلام والإيمان، وفكر ابن تيمية وابن عبدالوهاب.

تطور الفكر السياسي السني نحو خلافة ديمقراطية - أحمد الكاتب

-هل يمكن الجمع بين الخلافة والديمقراطية؟ -هذا سؤال شغل المسلمين طويلاً، فأجاب بعضهم بنعم، وأجاب بعضهم بلا... -بعض الذين أجابة بـ"لا" تركوا الإسلام، وتمسكوا بالديمقراطية... -وبعضهم تجنب الديمقراطية وتمسك بالإسلام... -ولكن.. هل حقاً إن الإسلام يتناقض مع الديمقراطية؟ -أم يتناقض مع الفكر الاستبدادي الخاص الذي يحمله البعض عن الإسلام؟ -هذا الكتاب يتهم الفكر السياسي السني القديم بالتناقض مع الديمقراطية، كما يتهم نظام الخلافة الاستبدادي بالتناقض مع الإسلام. ويحاول تقديم صورة جديدة عن الفكر السياسي الإسلامي.. -إنه يحاول الجمع بين الديمقراطية والإسلام.. -بل يقول: إن الديقراطية من صميم الإسلام، لأنه يأمر بالعدل والشورى، ولا عدالة مع الاستبداد.. -ويدعو إلى قيام خلافة شعبية ديمقراطية..

التشيّع السياسي والتشيّع الديني - أحمد الكاتب

يقوم مشروع النهضة الإسلامية على عدة أركان هي الوحدة والعدالة والحرية والمشاركة السياسية، ويصارع المسلمون منذ عقود من أجل تحقيق تلك الأهداف السامية، وقد نجحوا مؤخراً في إنجاز بعض ما طمحوا إلية، ولكنهم لا يزالون يعانون كثيرا من الإخفاق في بناء أنظمة سياسية عادلة ديمقراطية أو إقامة وحدة إسلامية متينة واسعة.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.