quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

كتاب الفتوة لابن المعمار البغدادي - تحقيق مصطفى جواد ، عبد الحليم النجار

2474 التحميلات

كتاب الفتوة لابن المعمار البغدادي - تحقيق مصطفى جواد ، عبد الحليم النجار

كتاب الفتوة لأبي عبد الله محمد بن أبي المكارم المعروف بابن المعمار الحنبلي البغدادي، اتخذه (هرمن تورننك) مرجعاً فيما يتعلق بنقابات الفتوة في عهد الخليفة العباسي الناصر المتوفى سنة 622هــ/ 1225م وفي رسالته الموسومة بــ(مقدمة لمعرفة النقابات الإسلامية). وقد بحث فيها بحثاً دقيقاً في النسخة المخطوطة الوحيدة لهذا الكتاب، وبواسطة هذا العمل الجليل حصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة (كيل) على يد جورج يعقوب. 

اسم الملف: كتاب الفتوة لابن المعمار البغدادي - تحقيق مصطفى جواد ، عبد الحليم النجار.pdf
حجم الملف: 20.1 MB
عدد الزيارات: 199 عدد الزيارات
التحميل: 2474 مرة / مرات
Document history:

كتاب الفتوة لأبي عبد الله محمد بن أبي المكارم المعروف بابن المعمار الحنبلي البغدادي، اتخذه (هرمن تورننك) مرجعاً فيما يتعلق بنقابات الفتوة في عهد الخليفة العباسي الناصر المتوفى سنة 622هــ/ 1225م وفي رسالته الموسومة بــ(مقدمة لمعرفة النقابات الإسلامية). 

وقد بحث فيها بحثاً دقيقاً في النسخة المخطوطة الوحيدة لهذا الكتاب، وبواسطة هذا العمل الجليل حصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة (كيل) على يد جورج يعقوب. 

وقد نشر هذا الكتاب في برلين سنة 1913 في سلسلة المكتبة التركية التي قد أسسها جورج يعقوب. 

وقد حصلت مكتبة جامعة (توبنكن) سنة 1864 على هذا المخطوط مع المجموعة الأخيرة من المخطوطات العربية التي كان يملكها القنصل الدكتور (فيتسن شتاين) وهو مرقم ب م/ آ/ 6/ 137 وناسخ هذه المخطوطة شخص اسمه محمد بن أيوب بن محمد، وهو رجل متوسط الثقافة عجز في مواضع كثيرة عن قراءة الأصل المنسوخ منه، وكان ذلك في سنة 844هـ/ 1440م وقد وصفه تحت رقم 134 (ماكس فايس فايلر) في فهرست المخطوطات العربية (الجزء الثاني) سنة 1930م ووصفه بروكلمان وصفاً قصيراً في الملحق الأول. 

قال الإمام أحمد بن حنبل - رضي الله عنه -: "الفتوة ترك ما تهوى لما تخشى"، وقال بعضهم: "الفتوة سيف مسلول وطبق مبذول وقلب مقفول ولسان سؤول، وقال ابن المعمار الحنبلي: "ينبغي أن تعلم أن الفتوة تعاضد وأخوّة وصدق ومروءة وهي شرع من النبوة، فليست بأكل الحرام وإرتكاب الآثام بل هي عبادة الرحمن ومخالفة الشيطان وترك العدوان والعمل بالقرآن الكريم". 

والأقوال فيها كثيرة، ومعظمها مذكورة في كتاب الفتوة الصوفية لأبي عبد الرحمن السلمي وكتاب "طبقات الصوفية" و "رسالة القشيري" في التصوف غير ما ذكرناه وسنذكره في أثناء البحث من المظان، ويهمنا من ذلك أن الفتوة صارت إذ ذاك مذهباً من مذاهب التصوف فكان الصوفي الكبير يوصف بأنه أحسن الصوفية طريقة في الفتوة أو بأنه ذو فتوة كاملة. 

وكما أوجد الصوفية لخرقتهم ومرقعتهم سنداً كذلك أحدثوا لفتوتهم إسناداً ذهب جمهورهم فيه إلى أن أصل الفتوة ومبدأها العملي أخذاً من سيرة الإمام علي بن أبي طالب.

Canon m50

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.