quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

الروم: في سياستهم، وحضارتهم، ودينهم، وثقافتهم، وصلاتهم بالعرب - أسد رستم

222 التحميلات

الروم: في سياستهم، وحضارتهم، ودينهم، وثقافتهم، وصلاتهم بالعرب - أسد رستم

يَقْتَضِي الِإنْصَافُ أنْ نُقَدِّرَ الفَضْلَ العَظِيمَ لِلحَضارةِ الرُّومانِيةِ الغَرْبِيةِ وما قَدَّمَتْهُ في كافَّةِ المَجالاتِ لِمَسِيرةِ التَّحَضُّرِ الإنْسَانيِّ منذُ نَشْأَتِها، قَبْلَ مِيلادِ المَسِيحِ بِقُرُونٍ حتَّى عَهْدِها الحَالِي. صَحِيحٌ أنَّها (كَغَيْرِها مِنَ الحَضَارَاتِ) تَعَاقَبَتْ عَلَيْها حِقَبٌ مِنَ ازْدِهَارٍ واضْمِحْلَال، إِلَّا أَنَّها أَثَّرَتْ طُوَالَ الوَقْتِ في الأُمَمِ مِن حَوْلِها سَلْبًا أو إيجابًا؛ لذلكَ فإننا لا نُبالِغُ إنْ قلنا: إنَّ جُزْءًا مِن فَهْمِنا لأُمَّتِنا العَرَبِيةِ، جارَتِها اللَّدُودِ حِينًا وصَدِيقَتِها الاسْتِرَاتِيجِيةِ حِينًا آخَر، يَعْتَمِدُ بِشَكْلٍ كَبِيرٍ على فَهْمِنا لِلحَضَارةِ الرُّومانِيةِ (أوِ «الرُّومِ» كما أَسْمَاهُمُ العَرَبُ) وَتَارِيخِها بِكُلِّ زَخَمِهِ السِّياسِيِّ والثَّقَافِيِّ والعِلْمِي، وَما كانَ مِن صِرَاعاتٍ دَاخِلِيةٍ وثَوَرَاتٍ وعَمَلِيَّاتِ تَجْدِيدٍ فِكْرِيٍّ واجْتِماعِيٍّ وَدِينِيٍّ كُبْرَى، وكذلكَ بما كانَ بَيْنَها وبَيْنَ العَرَبِ مِن علاقاتٍ سِيَاسِيةٍ وحُرُوبٍ رَسَمَتْ خَرِيطةَ الدُّنْيا بِأَسْرِها في بعضِ الفَتَرَات.

اسم الملف: الروم .. في سياستهم، وحضارتهم، ودينهم، وثقافتهم، وصلاتهم بالعرب - أسد رستم.pdf
حجم الملف: 2.45 MB
عدد الزيارات: 216 عدد الزيارات
التحميل: 222 مرة / مرات

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.