Create Account

     

محمد حسنين هيكل

محمد حسنين هيكل
العرض:
تصنيف حسب:
عبد الناصر والعالم -  محمد حسنين هيكل

فكرت ان اكتب عن عبد الناصر وعمالقة عصره وكان عبد الناصر عملاقا وكان عصره عصر عمالقة التقى معهم جميعا بالاتفاق او بالاختلاف ونشأت عن لقائه بهم صداقات وصراعات تركت أثرها على العصر كله.

مبارك وزمانه .. ماذا جرى في مصر ولها ؟ - محمد حسنين هيكل

في حساب المستقبل وغايته فإن البعض منا ينسون أحيانا ان كل اختيار سياسي - او غير سياسي - هو بطبيعته رهان على احتمالات لها اسباب، وعلى ممكنات لها تقديرات، لأن هذه جميعاً طرح أمام أصحابها فرصاً تساوي الإقدام، دون أن تكو لديهم تأكيدات تضمن النتائج.
وليس استخفافاً بالتاريخ استعمال وصف (( الرهان )) على الخيارات السياسية وغير السياسية، لأن كل اختيار يتضمن بالقطع درجة - ودرجة كبيرة - من التعامل مع المجهول، بمعنى أن أي سياسي يجري تقديراته ويضع خططه بناء على شواهد - يراها بالبصيرة متاحة - ويستشعر بالحس قدرة شعبه وأمته على تحمل تكاليف الأمل والعمل في سبيلها ويتوقع بالحساب أن بلوغها ممكن - كما يعتقد في نفسه بشرعية وأهلية تحمل المسئولية فيما (( راهن )) عليه.

مصر الى أين ؟ .. ما بعد مبارك وزمانه - محمد حسنين هيكل

والشاهد أن الظروف التى تعيشها مصر هذه الأيام -والأسابيع والشهور- بما تموج به من أعراض الحيرة والجموح مما يشهده المجتمع المصري -وربما غيره من المجتمعات العربية- مرجعه إلى هذه القضية بالتحديد، وهي الانتقال من "حدث الثورة" أي "الانفجار" إلى "الفعل" أي "البناء"، وفي الحقيقة فتلك في العادة فترة شديدة الخطر؛ لأن أحوال الأمم فيها تكون مزدحمة بالهواجس، مكشوفة للمطامع، معرضة ومكشوفة للتداخلات والاعتراضات، تصد أو تعرقل إذا استطاعت، لأن بقايا الماضي في الداخل، وخصوم التقدم في الخارج، يحاربون آخر معاركهم بقصد أن لا تصل الثورة إلى غايتها، وتمسك بيدها حقها في "فعل المستقبل"!!

حديث المبادرة (1977 - 1997) - محمد حسنين هيكل

"حديث المبادرة" هو مجموعة وجهات النظر التي أسهم فيها محمد حسنين هيكل في الحوار العام الذي احتدم حول الزيارة لإسرائيل في شهر نوفمبر من سنة 1977، تلك الزيارة التي كانت من أغرب الحوادث التي شهدها التاريخ العربي المعاصر، والتي أطلق عليها وصف "مبادرة السلام" والتي كانت أكثر من مجرد ذلك بحكم ومقتضى الظروف، والأحاديث التي يضمها الكتاب ليست مجرد متابعة أو تعليق على تلك الزيارة لأن النظر إلى بعض الحوادث ذات الطبيعة الخاصة لا يكون مجرد رأي في وقائعها، وإنما يصبح رؤية من خلالها إلى ساحة أوسع وراءها، فكان محمد حسنين هيكل واحداً من هؤلاء الذين رأوا منذ البداية أن المبادرة لا تستطيع التحليق عالياً وبعيداً، لأن الصراعات التاريخية الكبرى أعقد بكثير، فقد رأى أن لهذه المادة فائدة ولو من ناحية سلبية، وقد جاء هذا الكتاب حاملاً تحليلاته السياسية أو رؤياه السياسية من خلال هذه المبادرة والتي تركزت (الرؤيا) على حساب الخسائر المحققة في هذه الفوائد السلبية لهذه الواقعة.

سقوط نظام .. لماذا كانت ثورة يوليو 1952 لازمة ؟ - محمد حسنين هيكل

هذا الكتاب جواب علي سؤال : هل كانت ثورة يوليو1952 لازمة؟ والسؤال مطروح وهو بعد ذلك مشروع مثل كل سؤال عن الشأن العام , والجواب محاولة في قراءة التاريخ القريب- هدفها الاساسي أن تساهم في عملية ضرورية لتنبيه الوعى المصري- والعربى من شوائب وظلال تتقصد أن تغطى على المستقبل حتي يرتبك وتتعثر خطاه ويتملكه شك يغلب اليقين في عقله وضميره ! وبعد ذلك فإن هذا الجواب - أي هذا الكتاب - موجه بالدرجة الأولى إلى اجيال لم تكن هناك تلك الللحظة الفارقة من تاريخ مصر التصنيف

الإمبراطورية الأمريكية والإغارة على العراق - محمد حسنين هيكل

يقف العالم مذهولاً أمام مجريات الإغارة على العراق منذ فصولها الأولى إلى نهايتها التي لم تأزف بعد على الرغم من وعود الغازين على إنهائها على نحو سريع. فمع إرهاصاتها الأولى، أدرك السياسي وحتى المواطن العادي بأن الولايات المتحدة وبعد غزوها إلى أفغانستان تسير على طريق بناء إمبراطورية لها. وهكذا سارت وتسير الأحداث في العراق متسارعة واضعة العالم في مهب الريح. ويبقى للتصريحات الأميركية أبعادها وخلفياتها في استباحة العراق وأرضه وشعبه. فماذا وراء الأكمة من أزمات؟! ماذا وراء الإغارة على العراق؟

مبارك وزمانه .. من المنصة إلى الميدان – محمد حسنين هيكل

بدأت التفكير فى هذه الصفحات باعتبارها مقدمة لكتاب تصورت أن أجمع داخل غلافه مجمل علاقتى بالرئيس «حسنى مبارك»، وقد كانت علاقة محدودة وفاترة، وفى كثير من الأحيان مشدودة ومتوترة، وربما كان أكثر ما فيها ــ طولا وعرضا ــ لقاء واحد تواصل لست ساعات كاملة، ما بين الثامنة صباحا إلى الثانية بعد الظهر يوم السبت 5 ديسمبر 1981 ــ أى بعد شهرين من بداية رئاسته ــ وأما الباقى فكان لقاءات عابرة، وأحاديث معظمها على التليفون، وكلها دون استثناء بمبادرة طيبة منه. لكن الواقع أن الحوار بيننا لم ينقطع، وكان صعبا أن ينقطع بطبائع الأمور طالما ظل الرجل مسيطرا على مصر، وظللت من جانبى مهتما بالشأن الجارى فيها، وعليه فقد كتبت وتحدثت عن سياساته وتصرفاته، كما أنه من جانبه رد بالتصريح أو بالتلميح، وبلسانه أو بلسان من اختار للتعبير عنه أو تطوع دون وكالة

الحل والحرب - محمد حسنين هيكل

يحتوي هذا الكتاب على أربعة مجموعات من الأحاديث كان المحلل السياسي "محمد حسنين هيكل" قد كتبها في الفترة ما بين بدايات سنة 1976 وبدايات سنة 1977، وهي ليست كل ما كتب في هذه الفترة وإنما هي مجرد نماذج منه أراد الكاتب جمعها بين دفتي كتاب لتكون ملفاً مختصراً يحتوي على وجهة نظره في تحليل الأمور الراهنة، وفي نقد سياسة الولايات المتحدة الأميركية، وفي تحذير الطرف العربي من أهداف زعماء هذه السياسة، أو حتى لفت نظر الزعماء العرب إلى ما تريد الولايات المتحدة تحقيقه في الشرق الأوسط خصوصاً العالم العربي عموماً.

نهايات طرق .. العربي التائه 2001 - محمد حسنين هيكل

هذه فصول مما كتب محمد حسنين هيكل سنة 2001، وهي سنة طلع على الدنيا فيها قرن جديد، ومن المفارقات أن البداية فيما كتبه هيكل كان حديثاً عن مؤتمر القمة العربي في عمان آذار/مارس 2000، وكان عنوانه: «نهايات طرق». ثم تأتي فصول أخرى ومؤتمر القمة العربي ينعقد للمرة الثانية في بيروت في آذار / مارس 2002.، والظاهر ولسوء الحظ ومع تسارع الأحداث على الأراضي الفلسطينية، أن الطرق تبدو عند نهايتها وكأنها وصلت إلى تيه لا يظهر عليه أفق. 

مدافع آية الله .. قصة إيران والثورة - محمد حسنين هيكل

أخذت الثورة الإيرانية معظم الناس على حين غرة . فقد كانت الحكومات والجماهير تكتفي بأن تنظر إلى هذا البلد على أنه " جزيرة من الإستقرار " وسط منطقة يشوبها العنف وتتسم بالتفجر - وذلك هو الوصف الذي استعمله الرئيس الأمريكي السابق "جيمي كارتر " . وعلى ذلك فإن الإضطرابات التي أدت إلى إقصاء الشاه عن عرشه ، وقيام نظام إسلامي بعده بقيادة عدوه اللدود " آية الله الخميني " ، لم تكن ظاهرة منعزلة . وإنما كانت وببساطة ، كما أرجو أن أبين خلال هذه الصفحات ، آخر فصل في عملية تاريخية طويلة تعود جذورها إلى الميراث القومي والديني للشعب الإيراني ..

لمصر لا لعبد الناصر - محمد حسنين هيكل

الكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات التي كتبها هيكل عام 74 ونشرت خارج مصر، يفند بها الاتهامات التي صدرت ضد عبد الناصر في إطار حرب التشويه التي شنها النظام وقتها، بمعونة الأدعياء ومتحيني الفرص وأعداء عبد الناصر الخارجين من المعتقلات، بالإضافة إلى وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية والتي ينسب إليها هيكل الحملة ككل، ويرى أن مخطط اغتيال عبد الناصر معنويا جاء تالياً لفشل الوكالة في اغتياله مادياً بعد عدة محاولات متكررة باءت جميعها بالفشل.

كلام في السياسة .. عام من الازمات 2000-2001 - محمد حسنين هيكل

كتاب يسرد فيه الكاتب أهم قضايا الساعة والأحوال السياسية الداخلية في مصر وما يترتب عليها من مسئوليات اليوم واستراتيجيتها في المنطقة ومطالبة إسرائيل على العمل على إقرار السلام بالمنطقة. محمد حسنين هيكل يتحدث عن هموم الداخل وهموم الجوار من خلال مقالات كتبها في حينها في جملة وجهات نظر وأودها لاحقاً طي هذا الكتاب.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.