books new

Create Account

أفلاطون

محاورات أفلاطون - المجلد الأول

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الثاني

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الثالث

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الخامس

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الرابع

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد السابع

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد السادس

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

أفلاطون .. قراءة جديدة - داود روفائيل خشبة

لعل أفلاطون لم يدرس قط بمثل التركيز الذى درس به - على المستوى العالمى - فى الآونة الأخيرة ، لكن لعله أيضًا لم يتعرض قط لمثل سوء الفهم والمسخ والتشويه الذى تعرض له فى هذه الفترة نفسها . فهمنا لأفلاطون وفهمنا لطبيعة التفكير الفلسفى وجهان لقطعة نقود واحدة ، والفهم السائد فى الدوائر الأكاديمية يمسخ فهمنا للفلسفة كما يمسخ تأويلنا لأفلاطون . لم يكن غرض أفلاطون فى كتاباته أن يقدم منظومة فلسفية مكتملة، وإنما كانت غايته أن يقدح فى روح قرائه شرارة الفهم تلك التى " فجأة تولد فى الروح مثلما يومض الضوء حين توقد نار وتتغذى بذاتها من ذاتها" كما يقول فى إحدى رسائله.

الأصول الأفلاطونية .. فيدون (الجزء الأول)

يعتبر البعض أفلاطون فيلسوف خلود النفس ، ويعتبره آخرون فيلسوف حدوث العالم ، وامتد تأثيره حتى عصور النهضة والعصور الحديثة.
يتتبع هذا الكتاب موضوع فيدون أو النفس عند أفلاطون وتأثيراته فى الفلسفة القديمة وفى الفلسفة المسيحية الغربية ، وفى العالم الإسلامى ، وعند المفكرين والفلاسفة العرب.

أفلاطون .. سيرته وفلسفته - أحمد شمس الدين

قد يرى البعض اليوم أن دراسة أفكار ونظريات فيلسوف كأفلاطون مات منذ أكثر من ثلاثة وعشرين قرنا تعد ضربا من اللغو أو الجهد الباطل؛ ذلك لأن مقومات العصر الحديث وضروراته المادية تحتم علينا أن ننبذ وراءنا أفكاره السياسية الحالمة التي طرحها في الجمهورية، أو تأملاته الماورائية القائمة على افتراض خيالي لعالم آخر من ((المثل)) المفارقة التي لا يمكن أن ترى أو تحس أو يبرهن على وجودها، أو نظرياته الفلكية التي أقل ما يمكن أن يقال فيها إنها أسطورية.

جمهورية أفلاطون  (المدينة الفاضلة كما تصورها فيلسوف الفلاسفة) – أحمد المنياوي

لم يحظ أحد من الفلاسفة بمكانة وشهرة مثل ما حظى بها “افلاطون” والسبب في ذلك هو محاوراته التاريخية التي ضمنها كتابه” جمهورية افلاطون” والتى كانت عبارة عن دراما فلسفية حقيقية وضع فيها أفكاره حول ” المدينة الفاضلة ” على لسان الشخصية الرئيسية فيها “معلمة سقراط” الذى تم اعدامة أمام عينه , كأول رجل في التاريخ يعدم بسبب أفكارة , وكانت هذه المحاورات تعتمد على الحوار في مكان معين وزمان معين وتدور بين سقراط ويبن شخصيات معروفة يرسمها أفلاطون في صورة حية , وقد اعتمد على طريقة الحوار لأنه يرى كما يرى استاذه أن الحوار والمنهج الجدلي هو طريق السامعون يجدون فيها لذة , وهكذا كانت مدينة افلاطون الكتاب الذي نقدمه هنا عبارة عن تصور تخيلي لما ينبغى أن تكون عليه مدينة أرضية حقيقية . وهي كما يرى أفلاطون عبارة عن وضعية مثالية لدولة مدنية.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.