Create Account

     

حنة آرندت

العرض:
تصنيف حسب:
حياة العقل  (الجزء الأول - التفكير) - حنّة آرندت

تعدّ الفيلسوفة الألمانية – الأمريكية حنة آرندت من بين أهم الفلاسفة المعاصرين الذين انشغلوا بقضايا الحداثة السياسية، ووضع الإنسان المعاصر، وأزمة الثقافة، والفضاء العمومي، والفاعلية السياسية، وإمكانات الثورة، والعلاقة مع التراث ومطلب الحرية. وأثارت مواقفها وأفكارها إزاء هذه القضايا إشكالات كبرى واحتلت مكانة مرموقة ضمن دائرة النقاشات الفلسفية المعاصرة.

حياة العقل  (الجزء الثاني - الإرادة) - حنّة آرندت

تعدّ الفيلسوفة الألمانية – الأمريكية حنة آرندت من بين أهم الفلاسفة المعاصرين الذين انشغلوا بقضايا الحداثة السياسية، ووضع الإنسان المعاصر، وأزمة الثقافة، والفضاء العمومي، والفاعلية السياسية، وإمكانات الثورة، والعلاقة مع التراث ومطلب الحرية. وأثارت مواقفها وأفكارها إزاء هذه القضايا إشكالات كبرى واحتلت مكانة مرموقة ضمن دائرة النقاشات الفلسفية المعاصرة.

فلسفة السياسة عند حنّة آرندت - مليكة بن دودة

تأتي هذه الدراسة التي تلتمس الباحثة من خلالها توضيح نقطة ترى أنها مناسبة لفهم موقف آرندت من الفلسفة وموقعها في الفلسفة؛ وفي هذا الإطار تسعى بهذه الدراسة إلى فهم ما إذا كان هذا الذي يصدر عن فكر آرندت هو حقاً نظرية سياسية، كما حاولت آرندت أن تقنع بكل تواضع، أم أنها تضع قواعد لفلسفة سياسية جديدة؟

رسائل حنة آرندت ومارتن هيدغر (1925-1975)

لم يُكتب لأي كتاب لآرندت ولهيدغر أن يعرف هذا الاهتمام الواسع الانتشار، بل الكاسح، مثل الكتاب الذي نشر في تبادل الرسائل بينهما على الصعيد العالمي. وفي مدة قصيرة جدا، اهتمت بها السينما، والمسرح، والندوات، وحلقات الدراسة، والصحافة المتخصصة.

في العنف - حنّة أرندت

يتناول هذا الكتاب العنف في الكائن الإنساني وفي المجتمع، كما يتناول الصلة بين العنف والسلطة في مجتمعات مختلفة، إذ هما يظهران دائماً معاً.

ما السياسة - حنة أرندت

«ما السياسة»، لا تحاول للكاتبة والفيلسوفية الألمانية ضبط مفهوم للسياسة عبر الموروث الإنساني منذ أرسطو، بل تقدم جواباً موجزاً في كلمة «الحرية». من هذا التعريف، تنطلق ارندت بإصرار على أن الهدف الأول الأخير للسياسة هو حرية البشر. هنا يظهر اشتغال أرندت على «المجموعة» ككيان يحدد صيرورة المجتمعات والدول، لهذا تجدها لا تحبذ الحديث عن الانسان كوحدة مستقلة، مفضلة «البشر» كشكل تنظيمي، يمكن بواسطته ومن خلاله أن تملك السياسة ما هيتها.

الوضع البشري - حنة ارندت

يسعى كتاب الوضع البشري إلى البحث في الخصائص الأقل ضعفًا ولكنها الدائمة في ذلك الوضع رغم تغييرات العصر الحديث؛ ولذلك تعمل حنة آرندت على البحث في شرط وجود كون غير كلياني، أي في كون يعيش فيه البشر في نظام يتسم بالديمقراطية. ومن ثم تدبر الفيلسوفة مفاهيم العمل والأثر والفعل قصد دراسة العالم البشري باعتباره عالم الممارسة التي يمكن أن يعيشها الإنسان وهو حر.

بين الماضي والمستقبل  (ستة بحوث في الفكر السياسي) - حنّة آرندت

هذه المقالات تمارين في الفكر السياسي كما ينبثق في واقع أحداث السياسة، على الرغم من أن هذه الأحداث لا تذكر إلا عرضاً، وتفترض المؤلفة في هذه المقالات أن التفكير نفسه ينشأ عن وقائع خبرة الحياة، ويظل مرتبطاً بها باعتبارها المعالم الوحيدة التي يستطيع أن يدرك بها موقفه واتجاهه.

ايخمان في القدس (تقرير حول تفاهة الشر) - حنة آرندت

كتاب إيخمان في القدس حسب ما وصفته حنة أرندت، لم يكن سوى تقرير لما حصل من حقائق داخل قاعة المحكمة التي شهدت مقاضاة إيخمان. وبضمنها الحوارات والاستجوابات وخطابات المدعي العام وتوجه القضاة وردود إيخمان وإفادات الشهود

أسس التوتاليتارية - حنّة آرندت

هذا الكتاب هو أحد المراجع الكلاسيكية في العلوم السياسية. يتناول المؤسّسات التي تنشئها التنظيمات والحركات التوتاليتارية، كما يدرس أوجه عملها، مركّزاً على أبرز شكلين للهيمنة التوتاليتارية: النازية الألمانية والستالينية السوفييتية. وفي هذا يتم رصد الكيفية التي يصار بموجبها إلى تحويل الطبقات الاجتماعية إلى جماهير، وتفكيك دور الدعاية في تشويه صورة العالم غير التوتاليتاري، وطبعاً اللجوء إلى الإرهاب كونه جوهر هذا النمط من الأنظمة.

في الثورة - حنة آرندت

في كتاب في الثورة تحليل ممتاز للظاهرة السياسية الحديثة نسبياً، وفيه تنظر أرِنْـدت في المبادئ التي تقع ‏في أساس الثورات جميعها، بدءاً من الأمثلة الكبرى الأولى في أمريكا وفرنسا، مروراً بكيفيّة تطوّر نظرية ‏الثورة وممارستها ووصولاً، في نهاية الأمر، إلى توقُّعات التغيّر في العلاقة بين الحرب والثورة، وما ينتج ‏عن هذا التغير على صعيد العلاقات الدولية.‏