Create Account

     

Eid Sa3eed2

هشام جعيط

العرض:
تصنيف حسب:
في السيرة النبوية (3) .. مسيرة محمد في المدينة وانتصار الإسلام - هشام جعيط

يصل هشام جعيط في هذا الجزء إلى ختام مشروعه البحثي عن حياة الشخصية المحمدية، ليلقي الضوء على هذه المرحلة التأسيسية في حياة العرب والمسلمين، والتي تحفل المصادر بمعلومات أوسع عنها بالمقارنة مع فترة ما قبل البعثة أو الفترة المكية.

تأسيس الغرب الإسلامي .. القرن الأول والثاني هـ  - هشام جعيط

في هذا الكتاب الذي يضم خمس دراسات غزير ومكثفة في آن، سبق للمؤلف أن وضعها في فترة شبابه ونشرت متفرقة في مجلات تاريخية واستشراقية متخصصة، واعتمد فيها منهجاً صارماً بعد إطلاع دقيق على المصادر وعلى كل ما كتب في الموضوع،

في السيرة النبوية .. الجزء الثاني - هشام جعيط

هذا الكتاب وما سيتبعه من أجزاء كتاب علمي وليس بالدراسة الفلسفية، ومعطياته هي لبّ الدين الإسلامي: الوحي، الإيمان والبعث... ومحوره هو الوحي والقرآن والنبوة، لأن الوحي والقرآن والنبوّة هي أصل كل شيء، وقد بقيت العمود الفقري للحضارة الإسلامية على طول الزمن التاريخي.

في السيرة النبوية .. الجزء الأول - هشام جعيط

من مشروع قديم راود المؤرّخ والمفكّر هشام جعيط، لكنه بقي يتهيب الإقدام عليه زمناً طويلاً، إلى أن استطاع أخيراً أن يقلع به لأنه قرر الاعتماد على القرآن حصراً كمصدر أولي للكتابة، وكلك على التاريخ المقارن للأديان، مع الانفتاح في الوقت نفسه على أفق الثقافة التاريخية والأنثروبولوجية والفلسفية.
بحسب جعيط، سواء أكان المؤرخ مسلماً أم غير مسلم، مؤمناً أم غير مؤمن، منهجه الصحيح يجب أن ينطلق من اعتبار المعطى –وهو هنا القرآن دون سواه– معطى أصلياً، ومحاولة تحليله لا أكثر، واستنباط منهج عقلاني تفهّمي أساساً، مما لا تجده عند المسلمين القدامى من كتاب السير والتاريخ والحديث، ولا عند المسلمين المعاصرين، دع عنكم المستشرقين....

الفتنة .. جدلية الدين والسياسة في الإسلام المبكر - هشام جعيط

يتناول الكتاب دارسة متأنية للمرحلة التأسيسية للهوية الإسلامية والتي تعني مرحلة الخلافة الراشدة والتي تحللها الانقسامات الأساسية في قوى الفتنة التنازعية حيث ألقى المؤلف الضوء على الفتنة التي أدخلت المسلمين في دوامة من الأزمات والحروب الضارية والانشقاقات السياسية والتي ما زالت حاضرة في الوعي الإسلامي كمرجعية، لكنها غير معروفة حقاً في آلياتها وتطوراتها. من هذا المنطلق قام المؤلف بدرس الحقائق في الأعماق، وما الذي كان يسري تحت الفتنة؟ وما هي التغييرات الاجتماعية وتصورات القوى السياسية والقوى الدينية على السواء وقد عمد إلى ذلك في محاولة للتفهم والربط وسبر المنطق الذي حكم هذه الفترة المتشنجة وذلك بهدف إحياء جانب من التاريخ الإسلامي في حقيقته وكثافته.

في السيرة النبوية (1) .. الوحي والقران والنبوة - هشام جعيط

من مشروع قديم راود المؤرّخ والمفكّر هشام جعيط، لكنه بقي يتهيب الإقدام عليه زمناً طويلاً، إلى أن استطاع أخيراً أن يقلع به لأنه قرر الاعتماد على القرآن حصراً كمصدر أولي للكتابة، وكلك على التاريخ المقارن للأديان، مع الانفتاح في الوقت نفسه على أفق الثقافة التاريخية والأنثروبولوجية والفلسفية.

في السيرة النبوية (2).. تاريخية الدعوة المحمدية في مكة - هشام جعيط

هذا الكتاب وما سيتبعه من أجزاء كتاب علمي وليس بالدراسة الفلسفية، ومعطياته هي لبّ الدين الإسلامي: الوحي، الإيمان والبعث... ومحوره هو الوحي والقرآن والنبوة، لأن الوحي والقرآن والنبوّة هي أصل كل شيء، وقد بقيت العمود الفقري للحضارة الإسلامية على طول الزمن التاريخي.