Create Account

     

نرحب بمساهمات القراء في الكتابة ضمن المواضيع التالية: قراءة في كتاب، تقدير حالة، تحليل استشرافي للواقع العربي، دراسات وتحاليل في جميع المجالات ..

عبد الله العروي

العرض:
تصنيف حسب:
الأيديولوجيا العربية المعاصرة - عبد الله العروي

كتاب " الايديولوجيا العربية المعاصرة " نقول أن النقد الأدلوجي يظهر عندنا في شكل نقد أدبي ، أي يتخذ الرواية والقصة والمسرحية كوسيلة لترويج الأفكار السياسية والإجتماعية . فتجاهل النقد الأدبي يعني في الواقع إهمال الجزء الأعظم من المادة الأدلوجية ، وقد تعرض الكاتب في هذا الكتاب إلى الدراسات التي اتخذت الإنتاج الأدبي مادة لها ، تماماً كما تعرض الكاتب فى الأجزاء الأخرى من الكتاب إلى الدراسات التي اتخذت كمادة لها نقد الغرب ثم نقد التاريخ الإسلامي ثم نقد المجتمع ، فالكتاب هو في مجملة عبارة عن دراسة دراسات أو نقد النقد ، للوصول إلى تحديد رؤية تكون فى مستوى من التجريد والعموم يجعلها تستحق أن تسمى معرفياً أدلوجة ، ولم يفصل الكاتب في جوهر المسائل الفلسفية ، التاريخية ، الإجتماعية ، المطروحة في الكتاب ، وكذلك لم يفصل في مسائل الإبداع الأدبي المذكورة فيه.

من ديوان السياسة - عبد الله العروي

العنف يزرع الرعب والرعب يؤدي إلى الخضوع والانقياد هناك علاقة عضوية ، قائمة ودائمة ، بين الخوف والاستبداد . ليس في حقل السياسة علاقة أوثق من هذه ، التاريخ يبرزها ، النظر يعللها والملاحظة اليومية تؤكدها ، العلاقة بديهية إذ تربط  بين مفهومين يحملان الصفة نفسها . الاستبداد هو السياسة بدون قناع والخوف هو أول نزعة نفسانية الاتبداد يمثل لب السياسة إلى حد أن ينفيها فهو بهذا المعنى تمامها وكمالها ، والخوف هو الشعور الي يقضي على كل ما سواه بل يستولي على النفس إلى حد الإفناء . النفس الخائفة هي نفس مشطنة وقد يتطور المفهوم بتطور المجتمع إلى حد أن الربط بين العنف والخوف وبينهما وبين السياسة لم يعد مستساغاً ، فيقال إن الوضع الآنف الذكر سابق على حقل السياسة .

مفهوم الإيديولوجيا – عبد الله العروي

إن مفهوم الإيديولوجيا ليس مفهوماً عادياً يعبّر عن واقع ملموس فيوصف وصفاً شافياً، وليس مفهوماً متولداً عن بديهيات فيجد حداً مجرداً، وإنما هو مفهوم اجتماعي تاريخي، وبالتالي يحمل في ذاته آثار تطورات وصراعات ومناظرات اجتماعية وسياسية عديدة. انه يمثل “تراكم معانٍ”، مثله في هذا مثل مفاهيم محورية أخرى كالدولة أو الحرية أو المادة أو الإنسان… من يستطيع اليوم أن يعطي للدولة تحديداً شكلياً أو قطعياً بدون رجوع إلى التاريخ والاجتماع والاقتصاد والنظريات السياسية؟.

مفهوم التاريخ – عبد الله العروي

يكتشف القارئ لابن خلدون كمؤرخ أنه ابن خلدون لا يقف في صنعته عند حدود التأريخ ولكن يتعدى مهنة المؤرخ ليضحي اسمه جامعاً تختفي شخصيات عدة. يمثل ابن خلدون راوياً مثل غيره من الرواة عندما يتكلم على أصول العرب والبربر والترك، ومشاهداً صحفياً عندما يتكلم على نفسه وعلى سلاطين بني مرين، ومؤرخاً يزاحم في الإتقان والنباهة والاطلاع المسعودي أو البيروني، ومنظراً لقواعد الكتابة التاريخية، مبدعاً لعلم العمران في مستوى فلاسفة عهد التنوير، كاشفاً عن الحقيقة التاريخية كميزة بشرية… الخ في كل مرة يوضع في سياق خاص، بجانب المسعودي أو فولتير أو هيوم أو بودان.

مفهوم الحرية – عبد الله العروي

الحرية شعار و مفهوم و تجربة… إذا نظرنا إلى الحرية في نطاقها التاريخي وجب علينا أن نعترف أن المؤشرات عليها في البلاد العربية ضعيفة.. لكن المجتمع العربي مليء بصدى دعوة متجددة إلى الحرية، و بدأ بعض عناصر ذلك المجتمع يتعمقون في مفارقات مفهومها، مفارقات تقود حتما إلى الوعي بمزالق تشخيصها في دولة معينة. في نظام معين أو في فرد معين..
المهم في قضية الحرية هو أن تبقى دائما موضوع نقاش، بوصفها نابعة عن ضرورة حياتية، لا بوصفها تساؤلاً أكاديميا.

مفهوم الدولة – عبد الله العروي

يبحث المؤلف في مفهوم الدولة ومتلازمتها: الدولة-الأخلاق، الدولة-الحرية، حيث تبقى الحرية خارج الدولة طوبى خادعة وأن الدولة بلا حرية ضعيفة متداعية… يأتي البحث متأن في هذه المتلازمات التي لا يمكن تحقيقها في آن ولكن هذا لا يعني أن هذا مستحيلاً بالنسبة للمؤلف الذي تناول هذه الجوانب في كتابه هذا.

هكذا تكلم عبد الله العروي – مجموعة من الباحثين

ملف متميز لمجلة النهضة الفصلية مخصص للمفكر المغربي عبد الله العروي. « هكذا تكلم عبد الله العروي »، بهذه الجملة عنوت المجلة الفصلية المغربية « النهضة » ملفها المتميز الصادر مؤخرا عن الدكتور عبد الله العروي. و يأتي العدد كتكريم لمسار مفكر أثر في الثقافة العربية المعاصرة أيما تأثير، و هو محاولة للإبحار في نص العروي من زواياه المختلفة، كما جاء في مقدمة المجلة.

مفهوم العقل - عبد الله العروي

يتناول عبد الله العروي في كتابه هذا مفهوم العقل، وهو يتعرف لمسألة العقل في صورة محددة، ويوضح ذلك في المقدمة إذ يقول بأنه ومنذ زمن طويل تدور الأقوال بأن العقيدة الإسلامية مبنية على العقل، يقول ذلك العربي والعجمي، العريق في الإسلام وقريب العهد به، المتبحر وغير المتبحر في العلوم الدينية، يقال ذلك بالمقارنة مع الملاحظة من عقائد الغير، وخصوصاً أن هؤلاء أنفسهم يعترفون بأن العقيدة الإسلامية بسيطة معقولة، وإن استنتجوا من ذلك مالا يرضي المسلمين.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.