quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account

إبن رشد

إبن رشد
ابن رشد في المصادر العربية - عبد الرحمن التليلي

اقتضت الأمانة العلمية تقديم هذه النقول بين يدي الدارسين والباحثين –كما هي – على اختلاف المؤلفين، وعلى تباعد أزمنتهم وأمكنتهم، وتفاوت آرائهم ووجهات نظرهم. فلقد أريد بهذا العمل أن يشتمل على ما انطوت عليه المصادر العربية من معلومات تحوم حول ابن رشد الحفيد وأن يكون سجلا لما تضمنته المكتبة العربية مما يتصل بسيرته وترجمته وآثاره مبوبة مرتبة.

ابن رشد فى مصر - د. وائل غالي

يتناول هذا الكتاب أقوال الشراح المعاصرين الذين شرحوا لابن رشد وتأويلاتهم المختلفة لمذهب هذا الفيلسوف ويقارن بينهما ويختار فيما بينهما بعيدا عن مقاييس الصواب والخطأوهو الاختيار الذى يزن صراع التفاسير بميزان الصراع الايديولوجى فى حقل الفلسفة فى مصر وهذا هو النقد بعينه وهو نقد خارجى للنص الرشدى وليس بمضمون النص الرشدى نفسه.

من شرفة ابن رشد - عبد الفتاح كيليطو

عنوان أيّ كتاب أشبه بالشّرفة التي تطلّ على النص وتغري بالتعرّف عليه. وقد يكون هذا الكتاب شرفة تفتتح الرؤية على مؤلّفين يتجاورون ويتحاورون، من ابن المقفّع إلى بارت، ومن المسعودي حتّى اليوسي، ومن الحريري حتّى پيريك. وهم في أثناء ذلك يعرضون نصوصاً وأسئلة تشير إلى منافذ ومجازات تفضي إلى شرفات أخرى. فالقراءة هي أشبه برحلة اكتشاف لشرفات بعدها شرفات، ربّما بحثاً عن الشّرفة الأخيرة، ذات الأسئلة الحائرة: شرفة ابن رشد.

ابن رشد .. دراسة نقدية معاصرة - د. حسام محيي الدين الألوسي

يتناول هذا الكتاب مجموعة من البحوث المتعمقة لجوانب من فلسفة ابن رشد تعتمد على دراسة متأنية لفلسفة ابد رشد فى قضايا متعددة وفقا لمنهج تكاملى مع الوقوف فى ذلك السياق على الحديث عن الانسنة عند ابن رشد وفقه نقد ابن رشد لتصور ووصف المتكلمين للذات الالهية بصفات بشرية كما تضمن جوانب أخرى فى معنى الانسنة بمعنى النظرة الانسانية عند ابن رشد وقد تضمن نقد ابن رشد لفلسفات فلاسفة الاسلام حول أصل العالم والمشكلة الانطلوجية محتتما بتحديد حقيقة ابن رشد وحقيقة آرائه من خلال تعددية الخطاب اى انواع المخاطبات بحسب مستوى المخاطب من عامة ومتكلمين وخاصة او حكماء .

تلخيص كتاب الشعر - ابن رشد

إن الناظر في كتاب "فن الشعر" لأرسطو، يدرك لأول وهلة أنه ليس بكتاب دبجه مؤلفه وأعده للنشر، وإنما هو مذكرات أعدها أرسطو للاستعانة بها في التدريس وقد وضعه أرسطو سنة 335-334 ق.م في أثينا، قبل تأليفه كتاب السياسة أو كتاب الخطابةز ويضم في الأصل جزأين، لكن القسم الثاني الخاص بالكوميديا قد ضاع منذ القرون الأولى قبل ترجمته إلى العربية أو السريانية، وقد درك ابن رشد ذلك قائلا: "... والذي نقص مما هو مشترك هو التكلم في صناعة الهجاء". والكتاب يتعر كما هو مشهور للفنون المسرحية ونشأة التراجيديا ووظائفها وطرقها، ولكن المترجمين العرب لغياب وعيهم بالفن المسرحي قابلوا بينه وبين الشعر، فاستعملوا مفاهيم مثل المدح والهجاء في في فهم الكتاب. ومعلوم أنه ترجم عدة مرات من طرف متى بن يونس وآخرين...

فَلسَفَةُ ابنِ رُشْد - فرح أنطون

يستعرض فرح أنطون في هذا الكتاب فلسفة «ابن رشد» من حيث مصادرها، وبنيتها، ومجال تأثيرها الذي امتد ليشمل الشرق والغرب، وكان سببًا في النهضة الأوروبية الحديثة، حيث استفاد القديس «توماس الأكويني» من أفكار «ألبرت الكبير» الذي تعلم من خلاله الفلسفة الرشدية، والتي استطاع بها الأكويني أن يتجاوز العقبة الكأداء التي كانت تؤرق الفكر الأوروبي، وتحكم العقل الجمعي الأوروبي إبان هذه الفترة، وكانت هذه العقبة تتمثل في رأي الأوروبيين المسيحيين في التعارض بين الحقيقة الإلهية والحقيقة العقلية؛ لذلك كانت الفلسفة وكثيرٌ من العلوم تعد كفرًا، فجاءت فلسفة ابن رشد وكتاباته لتؤكد على أن هذا التعارض ظاهري، ويكون عادة إما نتيجة للقصور في فهم الواقع، أو عدم الفهم الحقيقي للنص، وهو ما مهد بعد ذلك لقيام عصر النهضة الأوروبي.

ابن رشد الفيلسوف - محمد يوسف موسى

يُعدُّ «ابن رشد» واحدًا من أهم وأشهر فلاسفة الإسلام. ظهر في منتصف القرن السادس الهجري في الأندلس، وتمتع بشهرة واسعة بين فلاسفة وعلماء عصره في العالم العربي، والغربي أيضًا، ودافع كثيرًا عن الفلسفة، وخاصة في كتابه «تهافت التهافت»، الذي ألفه ردًّا على الهجوم الشديد الذي وجَّهه الإمام «الغزالي» لأفكار وآراء بعض الفلاسفة في كتابه «تهافت الفلاسفة»، كذلك قام «ابن رشد» بتصحيح أفكار بعض الفلاسفة السابقين، أمثال: «ابن سينا»، و«الفارابي» في فهم بعض نظريات «أفلاطون» و«أرسطو». وفي هذا الكتاب يُقدِّم لنا «محمد يوسف موسى» عرضًا موجزًا لسيرة «ابن رشد» الذاتية، فيتحدث عن أسرته، ونشأته، وعلمه، ومحاولته التوفيق بين الفلسفة والشريعة الإسلامية؛ حيث كان ابنُ رشد يرى أنه لا يوجد تعارض فيما بينهما، كما يُلقي المُؤلِّفُ الضوءَ على نظريته في المعرفة.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.