Create Account

     

  • كتب مطلوبة

    كتاب التغيير الاجتماعي عند مالك بن نبي للدكتورة نورة خالد السعد

  • كتب مطلوبة

    كتاب مهاتير محمد .. عاقل في زمن الجنون لعلي عبد الواحد

  • كتب مطلوبة

    السعادة: كشف اسرار الثروة النفسية لـ إد داينر ، وروبرت بيزواس - داينر

  • كتب مطلوبة

    كتاب بعنوان " المصحف المنفرد بذاته"

  • كتب مطلوبة

    الخيال السوسيولوجي لرايت ميلز ترجمة الدكتور عبدالباسط عبد المعطي

  • كتب مطلوبة

    أسوة للعالمين للمؤلف راغب السرجاني

  • كتب مطلوبة

    كتاب الفكر والواقع المتحرك لهنري بيرجسون

  • كتب مطلوبة

    كتاب جيل دولوز : "سبينوزا فلسفة عملية" ترجمة عادل حدجامي

الفكر العربي والإسلامي

العرض:
تصنيف حسب:
الأنتروبولوجيا والتاريخ .. حالة المغرب العربي - مجموعة مؤلفين

أثارت الأنتربولوجيا الانقسامية نقاشا بين الباحثين المهتمين بمجتمعات المغرب الكبير . هذا النقاش هو موضوع الكتاب الذي نقترحه على القارىء ، وهو يتناول جوانب من تاريخ و مجتمع المغرب والجزائر وتونس ، ويتكون من دراسات تختلف فيما بينها من حيث الأهداف و المواقف ، فبجانب العرض التركيبي ، هناك النموذج التطبيقي ، و هناك النقد الذي يذهب أحيانا إلى حد الرفض الشامل . إن نقد الأطروحة لانقسامية باسم النظرة التاريخية لا ينبغي ، في نظرنا ، أن يصب في موقع ينفي ما قد توفره الأنتربولوجيا من أدوات من شأنها أن تثري الدراسة التاريخية و الاجتماعية . فبإمكان هذه الدراسة أن تدخل في حوار إيجابي مع التراث الأنتربولوجيا دون أن تكون سجينة التصور اللاتاريخي.

رسالة المسلم في حقبة العولمة - نخبة من الباحثين والكتاب

فهذا الإصدار الثالث في مشروعنا الثقافي الكبير، والممتد بمشيئة الله : "رسالة المسلم في حقبة العولمة"، يأتي في الوقت المناسب، على مستوى الذات و(الآخر)، بعد أن سبقه مشروعان مقدوران في السياق نفسه: (الدور الحضاري للأمة المسلمة في عالم الغد) الذي صدر بمناسبة انعقاد مؤتمر القمة الإسلامي التاسع في دولة قطر (نوفمبر، 2000م)، و "البعد الرسالي لدول مجلس التعاون الخليجي (بلاد الجزيرة العربية)"، الذي ترافق صدوره مع انعقاد الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الأعلى للتعاون لدول الخليج العربية،

دور التراث في بناء الحاضر وإبصار المستقبل - عمران سميح نزال

فالتراث إذا كان ماضيا في الماضي فقط، أي اجتهادا من الماضي وللماضي، فقد ماتت أيامه وانتهت مراسيمه وزالت دوله، وإن كان ماضيا في الحاضر، أي اجتهادا من الماضي لقيادة الحاضر، أي اجتهادا من الماضي لقيادة الحاضر، فهو عاجز عن التغيير بنفسه، وتائه مأزوم يحتاج إلى من يمسك بيده نحو الرشاد، وإلا لما كانت هذه الكتب العديدة والأبحاث الكثيرة، وإن أريد له أن يكون الماضي في المستقبل فقط، فلن يكون، لأن المستقبل للأحياء من الناس، فإن كانوا مسلمين فهو للأحياء منهم باجتهادهم وفكرهم وإبداعهم، إبداعهم في تفسير الإسلام تفسيرا مستقبليا وليس تفسيرا ماضويا، في الفقه والعقيدة والسياسة الإسلامية، لصناعة مستقبل الفكر الإسلامي الجديد.

دوائر الإنتماء وتأصيل الهوية - نادية مصطفى . ماجدة إبراهيم . أسامة مجاهد

يأتي هذا العدد الخامس من سلسلة الوعي الحضاري متناولا قضية "دوائر الانتماء وتأصيل الهوية" ويتضمن سلسلة الحلقات العلمية التي عقدها المركز في ندوته الشهرية (ملتقى الحضارة) للعام 2010 – بالتعاون مع مركز الدراسات الحضارية وحوار الثقافات بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة – في محاولة لاستبيان حالة الانتماء في مصر وعالم العروبة والإسلام، وما يتقاطع معه من دوائر، بين الواقع المشهود والأمل المنشود. تحدث في هذه الحلقات نخبة من كبار المفكرين والعلماء، وشارك فيها مجموعة من المعنيين بهم الانتماء والدوائر الحضارية والإنسانية، وجرت الكثير من المجادلات والمداخلات التي أكدت كثيرا من الرؤى الحاضرة والشائعة، كما كشفت عن كثير من الحقائق والأبعاد الخطيرة فيما يتعلق بحاضر الوطن والأمة والعالم، وإرهاصات المستقبل القريب.

اللغة والهوية في الوطن العربي .. إشكاليات تاريخية وثقافية وسياسية - مجموعة مؤلفين

تشير إشكالية الاتّصال بين اللغة والهويّة أسئلةً بشأن وحدة الأمّة ومسار تطوّرها السياسي من خلال التواء العلاقة مع الأقلّيات وتخويفها من الاندماج في الجماعة. كما تطرح الإشكالية مسألة اضطراب الهويّة حين تصطدم الفصحى بالعامّية، وتأسيس مفارقة ثقافية ترسم الحدود والخصائص وتفرّق بين الناس وتصنّف الجماعات إلى طبقاتٍ تفتقر إلى لغةٍ جامعة في حياة التخاطب اليومي ...

حقوق الإنسان .. مقاصد الشريعة - نور الدين بن مختار الخادمي

في كتاب "حقوق الإنسان، مقاصد الشريعة" يقف فيه المؤلف مليا على العلاقة بين حقوق الإنسان موضوعا ومفهوما بمقاصد الشريعة، وأبرز المفهوم الواسع للمقاصد مع تنزيله على مقولة الحقوق وتفاصيلها، كما قدم بعضا من نتائج التنزيل. وقد وفق الباحث في هذه الدراسة، ولعل قارئها يقف على ضرورة استحضار مقاصد الشريعة لدراسة حقوق الإنسان.

حقيقة الخلق ونظرية التطور - محمد فتح الله كولن

لقد خرجت نظرية التطور من كونها نظرية -أو فرضية- علمية يمكن دراستها ووضعها على المحك مثل النظريات العلمية الأخرى، وأصبحت "أيدولوجية" عند علماء التطور يدافعون عنها حتى ولو تطلب الأمر القيام بعمليات تزوير مشينة.

الكلام أو الموت - مصطفى صفوان

مسارُ هذا الكتاب هو سلسلةً متتابعة من الرؤى التي تتمحور، من أول العمل إلى آخره، حول سؤالين توأمين؟ أولهما: ما الذي يشكّل وحدةَ المجتمع؟ وهو سؤال يحاول بعض الكتاب المعاصرين الإجابة عنه من خلال دمج "الإنسان الاقتصادي" (Homo economicus) لِبنْتام مع "الإنسان الاجتماعي" (Homo Sociologicus) لدوركهايم. أما السؤال الثاني فهو: كيف يحدث، رغم هذه الوحدة التي يبدو أن لا حياة إنسانية ممكنة خارجاً عنها، أننا نعيش كما نحلم، فرادى، تبعاً لقول كونْراد؟ وهو سؤال تتم الإجابة عليه عادة بشكل متعثر من خلال الكلام عن التضحيات التي تفرضها الحضارة على الفرد، ومن خلال ما تمليه من مكبوتات.

جدل الدين والسياسة - مجموعة مؤلفين

تراث الأمة الإسلامية يشكل مخزونا هائلا يجتر منه أهله المنتسبون إليه، وينهل منه المحبون له، ليس في الأفكار فحسب، بل أيضا في طريقه العرض والتوصيل والبلاغ للجماهير العريضة، إذ حفل هذا التراث بأخبار عن مجالس المحاورات والمناظرات التي تواجه فيها فقهاء، أو علماء كلام أو أدباء؛ مثل: مناظرات الأشعري والجبائي أو مناظرات الباقلاني مع المعتزلة، أو مناظرات الهمذاني مع الخوارزمي، أو مناظرة الكسائي وسيبويه، حتى بدا وكأن الجريان المعرفي في الثقافة العربية الإسلامية كانت تحركه أجواء هذه المناظرات والمناقشات.

ثقافة التبعية (المنهج - الخصائص - التطبيقات) - حلمي القاعود

الهدف الرئيسي للثقافة السائدة ونجومها؛ يكمن في اقتلاع الإسلام، ومطاردته في كل مكان بوصفه الأساس الثقافي لأمتنا، والهدف الثاني يتمثل في إحلال النمط الغربي الشائه المتخلف الرديء – دون الأنماط الناضجة – مكان الإسلام ، وتكريس التبعية الثقافية التامة، والذيلية الفكرية الشاملة.

ثقافة قبول الآخر - ممدوح الشيخ

قبل الولوج إلى مناقشة قضية ''ثقافة قبول الآخر'' نلزم أنفسنا بقيد نراه موضوعيا هو ألا نناقش المفهوم تحت وطأة مشاعر محتقنة فالمثقف رائد وكما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم فإن ''الرائد لا يكذب أهله''، ولا يجوز أن ينطق بما لا يراه حقا خوفا من ''الناس'' فالمجتهد أيا كان مجال اجتهاده لا يجوز أن يخاف أحدا إلا الله.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.