books new

عذراً على الإزعاج. نقوم بتسريع الموقع. وسيعود إلى العمل قريباً جداً

اللاهوت المسيحي

طائفة الموحدين من المسيحيين عبر القرون - أحمد عبد الوهاب

اللواء المهندس أحمد عبدالوهاب علي:  ولد في مدينة فاقوس - محافظة الشرقية في أول يونيو عام 1930 م.  حصل على بكالوريوس هندسة كهربائية، شعبة الاتصالات من جامعة القاهرة عام 1954 م، وكانت له برآءة اختراع مسجلة لتليفون بخاصية اظهار رقم الطالب في الستينات وغير ذلك.  التحق بالقوات المسلحة وتدرج في مختلف الرتب حتى رتبة اللواء عام 1980م.  لتميزه عمل مستشارًا بهيئة الأمم المتحدة في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية لأعوام عدة.  عضو بارز ومؤسس لجمعية الإعجاز العلمي للقرآن والسنة النبوية المطهرة.

الفن القبطي في مصر .. 2000 عام من المسيحية - إشراف د. ناصر الأنصاري

الكتاب يتناول الفن القبطى باعتباره فنا مصريا أصيلا، فهو وريث 3000 عام من الفن الفرعونى الذى أثر على الفن القبطى وهو الفن الذى انحدر مباشرة من الهيروغليفية، كما تأثر أيضا بالحضارات الرومانية والبيزنطية، وذلك عبر الأيقونات المصرية وآثار الرسومات الجدارية القبطية وبدوره ترك الفن القبطى آثاره على الفن الاسلامى بعد الفتوحات العربية.

صعود البروتستانتية الإيفانجليكية في أمريكا وتاثيره علي العالم الإسلامي - د. محمد عارف

يناقش هذا الكتاب عدة قضايا هامة.... لمن يعطى الشعب الأمريكي أصواته الانتخابية؟ لماذا وكيف نشأ التيار الإيفانجليكي والتيار الأصولي بين البـروتستانت في الولايات المتحدة؟ وما هى علاقته ببقية الطوائف والأديان والقوى السياسية في الولايات المتحدة؟ وما هو تأثيره على العالم بصفة عامة، وعلى المسلمين والشرق الأوسط بصفة خاصة؟ وماذا يفعل المسلمون ـ شعوبًا وحكومات ـ إزاء ذلك؟ المؤلف هو الدكتور محمد عارف، أستاذ العلوم الاقتصادية بالجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، والتي ركزت أبحاثه ومنشوراته على الاقتصاد السياسي في الولايات المتحدة.

مريم المجدلية - موريس ميتيرلينك

" مريم المجدلية " المراة المخطئة التى تابت بعد أن رأت الناصرى ، اى يسوع المسيح وسمعت حديثه الحلو الذى تغلغل فى أعماقها وشرح صدرها للهدى ، بعد أن كانت تشعر بانها تائهة تبحث عن نفسها.

الصهيونية المسيحية - محمد السماك

يستعرض الكتاب نشأة الصهيونية المسيحية كنتيجة لحركة الإصلاح الديني وأثرها على نشأة دولة إسرائيل والدعم الغير مشروط للولايات المتحدة الذي تقدمه لها. يعيب الكتاب عدم ترتيب الفصول والموضوعات بطريقة منطقية وتكرار المعلومات والأفكار دون داعي.

الديارات النصرانية في الإسلام - حبيب زيات

ومما فات الشيخ سعد الله التنبه له أنه لم يتفق له مرة ولو عرضا أن يصف كيفية بناء دير واحد من الأديار التي عددها أو أن يشير إلى شيء من خططها ورسومها وهندسة قلاليها ومعابدها ومرافقها وما كان يحف بها ويضاف إليها من البساتين، والمعاصر والحانات ودور الضيافة والمتنزهات. واغفل أيضا وصف كل ما كان واقفا عليه في زمانه من أحوال الرهبان؛ وما كان شائعا معروفا من طرائق معيشتهم وسننهم ومصطلحاتهم في اللباس والزي؛ وأساليب كل فئة منهم في الزهد والانقطاع والانفراد والاجتماع. شأن كل المؤرخين في الشرق في قلة التوسع والاستيفاء، وعدم الاكتراث والاحتفال بمثل هذه الشروح والأوصاف الخطيرة. فلا ندري اليوم كيف كانت حياة الأديار النصرانية بعد الهجرة. ولا نعلم من أمرها سوى ما شاء فريق من كتبة الإسلام حكايته لنا من مجالس اللهو والقصف التي كانت تعقد في ملحقاتها وحاناتها. وما كان يرتكب فيها من المنكرات حسبما نظمه في وصفها بعض الشعراء والخلفاء المتطرحين فيها على رضى أو كراهة من أهلها ....

الآريوسية في مصر البيزنطية - د. عبد الباقي السيد عبد الهادي

لم يكن آريوس أول من دعا إلى بشرية المسيح ونفي ألوهيته. بل سبقه ثلة من المفكرين في ذلك مثل كيرنثوس الذي عاصر تلاميذ السيد المسيح وحوارييه، وآمونيوس السقاص أستاذ الفيلسوف أفلوطين، وأبيون، وأرطيماس، وبولس السميساطي ولوقيانوس أستاذ آريوس.

إعترافات القديس أوغستينوس - ترجمة إبراهيم الغربي

لهذا النصّ قيمة مرجعيّة تاريخيّة، إذ نقل الفلسفة الروحانيّة اليونانيّة منثوبها الأفلاطونيّ الحديث، وخاصّة الأفلوطينيّ، إلى أجواء مسيحّية صرف، مُمهّدًا بذلك الطريق إلى الفكر اللاهوتيّ الغربي. ولئن طغت العقيدة المسيحيّة على أعمال أوغستينوس الأخرى، فإنّ "الاعترافات" مثّلت الفترة التاريخيّة التي تأرجح فيها الفكرالإنسانيّ بين العقلانيّة والتصوّف، كما مثّلت نهاية التاريخ القديم وبداية العصر الوسيط.

أسفار العهد القديم في التاريخ .. إختلاق الماضي - توماس ل. تومسون

تعرف الحقبة من القرن العاشر إلى التاسع قبل الميلاد في تلال فلسطين باسم ((العصر الذهبي)) لدولة إسرائيلية قديمة عاصمتها أورشليم. وترتبط تلك الحقبة بما يعرف بـ ((المملكة المتحدة)) التي يقال إنها كانت لها السلطة السياسية على ما يعرف بشاؤول وداود وسليمان، وعلى كيان أرضي يمتد من النيل إلى الفرات، وكان لها هيكل بناه سليمان كمركز لعبادة يهوه، وهي أفكار ليس لها مكان في الماضي التاريخي الحقيقي ولا نعرفها إلا كقصة. وما نعرفه عن قصص كهذه ليس فيه ما يدل على تاريخيته أو صحته. فليست هناك شواهد على وجود شيء يعرف (( بالمملكة المتحدة)) أو عاصمة في أورشليم أو على وجود أية سلطة سياسية موحدة سيطرت على فلسطين الغربية، ناهيك عن وجود إمبراطورية بالحجم الذي تصوره الأساطير. وليس لدينا ما يدل على وجود ملوك باسم شاؤول أو داود أو سليمان ولا ما يدل على وجود هيكل بأورشليم في تلك الحقبة المبكرة. وما نعرفه عن إسرائيل ويهوذا في القرن العاشر لا يسمح لنا بتأويل مسألة عدم وجود شواهد بأنه ((فجوة)) في معلوماتنا عن الماضي. فليس ثمة مكان أو سياق أو وثيقة تدل على وجود حقائق تاريخية كهذه في فلسطين في القرن العاشر. ولا سبيل للحديث تاريخيا عن دولة بلا شعب أو عن عاصمة بلا بلدة والقصص لا تكفي.

أسطورة المسيحية .. بين الحقيقة والخيال - جورج إدوارد إفري

إن مناظر كثيرة من الكتب المقدسة مصورة في لوحات الفنانين العالميين، وعلى جدران الكاتدرائيات وبالزجاج المعشق في نوافذها، مثل مناظر ميلاد الطفل يسوع في حظيرة للبقر والأغنام في مدينة بيت لحم حيث لم يكن لهم أن يضعوا رؤوسهم في فندق لضيق ذات اليد مناظر الطفل بين أبيه القديس يوسف النجار وأمه مريم العذراء، ومجموعة من رعاة الأغنام ومناظر أخرى من حياة يسوع المسيح مثل معموديته في نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان، والموعظة على الجبل وبعض معجزاته مثل معجزة الخمس خبزات والسمكتين ومعجزة إقامة أليعازر من الموت ..

الفروق العقيدية بين المذاهب المسيحية - إبراهيم عبد السيد

كتاب الفروق العقيدية بين المذاهب المسيحية تأليف القس إبراهيم عبد السيد مرجع هام لدارسى الاديان السمارويه فهذا الكتايب يتناول دراسة موضوعية ومنهج بحثى واقعى عن طريق سرد عدة مقالات فى فصول الكتاب المختلفة بأسلوب سلس ولغة واضحة فيتناول الفروق بين طوائف المسيحيه من كاثوليك و ارثوذكس ... الخ

الفروق العقيدية بين الطوائف المسيحية، من المواضيع الهامة لدارسي الأديان والمهتمين بعلوم مقارنة الأديان. تتألف المسيحية من ستة طوائف أو ستة عائلات كبيرة، وتتفرع عن كل طائفة منها مجموعة من الكنائس أو البطريركيات التي هي ذات نظام إداري مستقل أو شبه مستقل عن سائر الكنائس أو البطريركيات؛ إنما في أمور الإيمان فهي تتبع العائلة الكبرى التي تنتمي إليها؛ وغالبًا ما يكون الاختلاف بين الكنائس المنتمية لطائفة واحدة هو في ظاهر الطقوس، لكون الطقوس ترتبط بشكل أساسي بثقافات الشعوب وحضارتها، أكثر من كونها ترتبط بالعقائد.

الطائفة المارونية والرهبانية اليسوعية - الاب لويس شيخو

الطائفة المارونية والرهبانية اليسوعية في القرنين السادس عشر والسابع عشر – الأب لويس شيخو

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.