Create Account

     

نرحب بمساهمات القراء في الكتابة ضمن المواضيع التالية: قراءة في كتاب، تقدير حالة، تحليل استشرافي للواقع العربي، دراسات وتحاليل في جميع المجالات ..

مذكرات سياسية

العرض:
تصنيف حسب:
مذكرات لينين .. عن الحروب الأوروبية ماضيها وحاضرها - فلاديمير لينين

أثارَتْ شخصية «فلاديمير لينين» صخبًا تاريخيًّا كبيرًا؛ ذلك المحامي الشاب الذي آمَنَ بالفكر الماركسي الثوري وسعى لِجعْله حقيقةً واقعة، فأسَّسَ المذهب اللينيني، ووهب حياته للدفاعِ عن الطبقات الكادحة من العُمال (البروليتاريا)، والثورةِ ضد استبداد الحكومة القيصرية المُتحالِفة مع أصحاب رءوس الأموال (البرجوازية)، مُستلهمًا تعاليمَ ومبادئ «كارل ماركس» و«فريدريك إنجلز». وقد عانى لينين من جرَّاء ذلك الكثير؛ حيث نُفِي إلى «سيبيريا»، وحتى بعد انتصار الثورة البلشفية وتمكُّنها من الحُكْم، لم يَسلم من محاولات الاغتيال، وظلَّ يُحارِب قوى الثورة المضادة. ويستعرض هذا الكتاب مراحلَ الثورة التي عاصَرَها لينين، وما سبقها من حربٍ بين روسيا القيصرية والإمبراطورية الألمانية، كما يطرح فيه المؤلِّف أفكارَه المتعلِّقة بالصراع الطَّبَقي ودَوْر الحكومات فيه، ويستعرض تجربةَ «مَشَاعية باريس» أو «كومونة باريس»؛ أول حكومة ثورية طبَّقَت الاشتراكيةَ في فرنسا.

الشيخ الرئيس رجب طيب أردوغان - شريف تغيان

يقدم الكاتب "شريف تغيان" فى هذا الكتاب دراسة شاملة عن واقع تركيا الحالى ، والمقارنة بين عصورها المختلفة ، من خلال التجربة الأردوغانية ، فى محاولة من الكاتب لمعرفة كيف ولماذا صارت التجربة "الأردوغانية" أنموذجاً لتجارب الحكم فى الشرق الأوسط والعالم الإسلامى؟ فلقد حققت تركيا فى عهد "رجب طيب أردوغان" جملة من النتائج الداخلية والإقليمية والدولية ، ويحظى أردوغان بشعبية طاغية فى العالم العربى والإسلامى ، وعندما يُسأل عن سر هذه الشعبية الجارفة ، يرد بكل تواضع: "أنا لست لاهثاً وراء شعبية ، إذا كنا نقوم بوظيفتنا وواجباتنا فما أسعدنا ، لأن هذه المناصب التى نتولاها اليوم لهى مؤقتة ، المهم أن نترك صوتاً يتردد صداه تحت قبة السماء ، كل جهدنا ينصب على هذا الهدف ، نحن نحب الناس والبشر ، لأنهم خلقوا من قِبَل الخالق ، إذا سنحت لنا الفرصة للمساهمة فى السلام العالمى فما أسعدنا ، إذا استطاعت تركيا أن تكون مركزاً للسلام العالمى فما أسعدها".

خيانات اللغة والصمت .. تغريبتي في سجون المخابرات السورية - فرج بيرقدار

قبل الاعتقال كان " الأمس " بالنسبة إلى ذكريات ملونة وراعشة ومتموجة كأجنحة الفراشات ، وكان الـ " هناك " غموضاً مثيراً بأسراره وخيالاته وتوقعانه ، حيث كل شيء يمكن أن يكون مغامرة مفتوحة على الدهشة ، ومغامرة على جمالها المفارق الرهيف . بعد إطلاق السراح يصير " الأمس " كابوساً ، والـ " هناك " لعنة ، وانت ، من حيث تدري ولا تدري ، تحاول أن تمضي بهما حثيثاً إلى ما يشبة النسيان . أربعة عشر عاماً وانا أسمي الـ " هناك " هنا ، والـ " هنا " هناك !! ولهذا يتعين عليكم ، كلما قرأتم " هنا " في أوراق السجن ، أن تذهبوا بها إلى " هناك " . ليس بأساً كبيراً أن تذهبوا ، ما دامت عودتكم مضمونة في آخر الكتاب ، أو عند أى صفحة ترغبون ، وأطمئنكم أنكم لن تشعروا عند عودتكم بما شعرت به.

الحكّام العرب .. مراحل الصعود والسقوط - رودجر أوين

للمرة الأولى، كتابٌ يعود إلى جذور نظام الحكم الذي ساد في العالم العربي منذ أوائل القرن العشرين، ويتطرّق إلى ديناميكياته بالتفصيل. لماذا هذا النظام النمطي؟ وكيف خلق شرعية شعبية له على أساس النجاح الاقتصادي والتلاعب بالدستور والانتخابات وقمع وصول المعلومات؟

الحرس الحديدي .. كيف كان الملك فاروق يتخلص من خصومه - سيد جاد

كان مؤلف هذا الكتاب "سيد جاد" أحد أعضاء "الحرس الحديدى" الذى كونه الملك فاروق ليتولى الفتك بأعدائه ، ويواجه به التنظيمات السرية المعادية للنظام الملكى. وفى هذا الكتاب الذى سماه "الحرس الحديدى" يرفع الستار عن أهم الأسرار التى ظلت مجهولة التفاصيل ، ويحكى لأول مرة أسرار اشتراك أنور السادات فى الحرس الحديدى ، وكيف كان السادات يلعب على الحبلين باعتباره عضواً فى الحرس الحديدى وعضواً فى تنظيم الضباط الأحرار فى الوقت نفسه ، وكيف أبلغ السادات "ناهد رشاد" وصيفة الملك فاروق بانقلاب يوليو 1952 قبل وقوعه ، إلى غير ذلك من الأسرار الخفية المذهلة لعديد من أوجه الفساد التى وصم بها نظام الحكم فى مصر قبل ثورة يوليو 1952.

يوميات دبلوماسي فى بلاد العرب .. حقبة غامضة من التاريخ المصري - نيكولاي نوفيكوف . فلاديمير فينوجرادوف

يضم هذا المجلد بين دفتيه كتابين ، الأول كتاب "يوميات دبلوماسى فى بلاد العرب" أما الثانى فهو "حقبة غامضة من التاريخ المصرى" ويضم هذه الكتابين عشرات الحوادث والأبطال ، والأسماء اللامعة التى لعبت أدواراً مؤثرة فى تاريخ مصر ، .والتاريخ العرب ، بل وتاريخ العالم وكل كتاب من هذين الكتابين ألفه سفير للاتحاد السوفييتى فى مصر ، وضمنه مذكراته وذكرياته عن فترة عمل بها ، وكانت بالمصادفة فترة حرب ، فالكتاب الأول ألفه سفير موسكو فى القاهرة خلال الفترة الفاصلة فى تاريخ الحرب العالمية الثانية ، أما الثانى فقد كان سفيراً لها خلال حرب أكتوبر ، وخلال هذه الأعوام الثلاثين التى فصلت بين الحربين تغيرت مصر ، وتغير الوطن العربى ، وتغير العالم ، انهار النظام الملكى ليحل محله النظام الجمهورى الناصرى ، وكانت خطى الانقلاب على توجهات ثورة 23 يوليو قد بدأت...

الخاتون .. صانعة الملوك ( رسائل جرترود بيل ) - عبد الكريم الناصري

يكشف الكاتب من خلال هذا الكتاب عن جانب مهم من تاريخ العراق الحديث وظروف بناء الدولة العراقية والشخصيات التي رافقت تلك المرحلة. اما "الخاتون" كما كانت تطلق عليها نخبة السلطة والسياسة في ذلك العهد فهي جرترود بيل التي تدل الشواهد على أنها لعبت دورا مؤثرا ليس في صياغة سياسات الدولة العراقية في ذلك العهد، وانما أيضا في اختيار اللاعبين الأساسيين لتنفيذ تلك السياسات.

ذكريات معتقل .. من جوانتانامو (كوبا) - حسين عبد القادر

يروى الكاتب "حسين عبد القادر" كيف تم اعتقاله من منزله مساء يوم الأحد 25/5/2002 بينما كان يتناول العشاء مع أسرته، عندما دق جرس الباب ليدخل ضابط شرطة يقوم باعتقاله، وعندما استفسر عن الذنب الذي اقترفه، أجابه : خمس دقائق وتعود !! .. نُقل الرجل لباجرام ثم لمعتقل جوانتانامو بكوبا ليقضي هناك ستة وعشرين شهراً، وفي النهاية سلموه شهادة تفيد بأنه لا يمثل خطرا على القوات الأمريكية أو مصالحها في أفغانستان، ثم أطلقوا سراحه في نفس المكان الذي اعتقل فيه.

في خدمة السلطة ( مذكرات الصحفيين ) - محمد الجوادي

يقول "د. محمد الجوادى" أن هذا الكتاب لا يهدف إلى الإساءة إلى أحد بشكل شخصى وإنما يستهدف فى المقام الأول صالح الوطن والمهنة والحريات العامة وشباب الأمة بعامة وأجيال الصحافة الجديدة بخاصة، حتى لا تظل هناك " أصنام" تتمتع بقدسية زائفة، وهو أيضا كتاب للمخضرمين من المواطنين وممارسى المهنة ليروا الصورة أكثر وضوحا وأمتلاء بالتفصيل المحجوبة عمداً، ثم هو كتاب لأسلاف ودراويش "الأصنام الكاذبة" حتى لا يجرونا إلى كوارث شبيهة بما حدث فى النكسة الشهيرة فى 67. وفى هذا الكتاب يقدم "د. محمد الجوادى" دراسة لمذكرات عدد من صحفيى السلطة، مثل: 1- خمسون عاما في قطار الصحافة - موسى صبري. 2- محاوراتي مع السادات - أحمد بهاء الدين. 3- السادات الذي عرفته - عبد الستار الطويلة. 4- معركة بين الدولة والمثقفين - فتحي غانم. 5- أنا وثورة يوليو - حلمي سلام. 6- ثورة يوليو والصحافة - حلمي سلام. 7- حوار وراء الأسوار - جلال الدين الحمامصي.

الثورات العربية .. سيرة غير ذاتية - فتحي المسكيني

هذه نصوص لا تدّعي شيئًا أكثر من واقعة الكتابة التي لم تجد أيّ سبب آخر للصمت فتحوّلت إلى أصوات متناثرة، داخل أفق متحرك وغير مطمئنّ لأيّ شيء... من فرط إدمانه على الوعود الطويلة المدى... والتي جاءت الثورات كي تمنحنا وقتًا إضافيًّا أكثر للسخرية منها، بشكل لائق. كثيرون حلموا، بكل شراسة، وهم الآن يبكون حلمهم بكل شراسة أيضًا، لكنّ الشعوب لا تبوح بكلمتها إلى أحد، رغم كلّ صناديق الانتخاب. وللمرة الأولى يصبح الانتظار أدبًا مناسبًا للمثقفين وخطة مواتية للتواضع. هل الكتابة المصاحبة للثورات دون أيّ ادّعاء لتوجيهها أو المسؤولية الأخلاقية أو السياسية عنها إلّا آخر أمارة قاسية على نهاية المثقف الهووي؟ أم أنّ ذلك بداية واعدة لظهور نوع جديد من المواطن / الصديق لوطنه، على نحو غير مسبوق أبدًا؟

أشخاص حول القذافي - عبد الرحمن شقلم

يتناول الكاتب فى كتابه عدة أشخاص عاشوا حول العقيد معمر القذافىحتى سقوط الدولة ولم ينحازوا إلى الثورة بل منهم من اعتقل ومنهم من قتل إن البيئة التى يصنعها الحاكم لنفسه من إتخاذ الأشخاص من حوله هو نفسه الذى يخلقها فهو يستعملهم بقدر ما هم يستعملونه فيستطيع أن يغير من شخصيتهم بأسلوبه الذى كان يتميز به وهو دور الأب الشامل ليس من الناحية الإقتصادية أو السياسية بل على المستوى الإجتماعى ككل فهو يمتلك فن إدارة الناس من حولة حيث يضع لكل واحد منهم خارطة خاصة للتعامل معهوطوال هذه السنوات إستطاع أن يجمع عدد من الأسماء يستحيل أن يجمعها جامع أو أن يوظفهم جمعياً بنفس الفاعليةفطوال هذه السنوات يتساءل الناس كيف إستطاع القذافى أن يحكم طوال هذه السنوات؟وكيف استطاع من حوله أن يرافقوه طوال هذه المدة القاسية ؟فمن هؤلاء الأشخاص.

رجب طيب أرودغان .. قصة زعيم - حسين بسلي . عمر أوزباي

هذا الكتاب قصة زعيم يروي قصة صعود رجب طيب أرودغان من وقت أن كان ناشطا إلى إلتحاقه بحزب العدالة و التنمية و سجنه ثم معركته مع الجبهة الداخلية في تركيا و كذلك الضغوط الدولية متتبعا المتغيرات التي لحقت بتركيا من مجرد دولة سغيرة في المنطقة إلى دولة من القوى الاقليمية التي توضع في الاعتبار

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.