books new

Create Account

تاريخ الحضارات الأوروبية

أخبار سلاجقة الروم (من مؤلفات القرن السايع الهجري) - محمد السعيد جمال الدين

هذه ترجمة عن الفارسية لمختصر كتاب «الأوامر العلائية» المعروف بـ«سلجوقنامة»، وهو المصدر الوحيد فى تاريخ دولة سلاجقة الروم، التى أسسها السلاجقة فى آسيا الصغرى بعد انتصارهم الساحق على الإمبراطورية الرومية الشرقية (463هـ / 1701 م). والتى توسعت حتى شمل نفوذها بلاد الأرمن والقوقاز والروس، واستمرت قرابة قرنين ونصف ( 470ـ707 هـ / 1077ـ 1307م).

تاريخ الحركات القومية (الجزء الخامس - القومية الألمانية والاشتراكية) - د. نور الدين حاطوم

كتاب تاريخ الحركات القومية الأوربية تأليف نور الدين حاطوم ينقسم إلى خمسة أجزاء:

الجزء الأول :  يقظة القوميات الأوروبية  |  الجزء الثاني : الحرية والقومية  |  الجزء الثالث : الوحدات القومية  |  الجزء الرابع : السلاف  والجرمن  |  الجزء الخامس : لقومية الألمانية والقومية الاشتراكية 

تاريخ الحركات القومية (الجزء الرابع - السلاف والجرمن) - د. نور الدين حاطوم

كتاب تاريخ الحركات القومية الأوربية تأليف نور الدين حاطوم ينقسم إلى خمسة أجزاء:

الجزء الأول :  يقظة القوميات الأوروبية  |  الجزء الثاني : الحرية والقومية  |  الجزء الثالث : الوحدات القومية  |  الجزء الرابع : السلاف  والجرمن  |  الجزء الخامس : لقومية الألمانية والقومية الاشتراكية 

تاريخ الحركات القومية (الجزء الثالث - الوحدات القومية) - د. نور الدين حاطوم

كتاب تاريخ الحركات القومية الأوربية تأليف نور الدين حاطوم ينقسم إلى خمسة أجزاء:

الجزء الأول :  يقظة القوميات الأوروبية  |  الجزء الثاني : الحرية والقومية  |  الجزء الثالث : الوحدات القومية  |  الجزء الرابع : السلاف  والجرمن  |  الجزء الخامس : لقومية الألمانية والقومية الاشتراكية 

تاريخ الحركات القومية (الجزء الثاني - الحرية والقومية) - د. نور الدين حاطوم

كتاب تاريخ الحركات القومية الأوربية تأليف نور الدين حاطوم ينقسم إلى خمسة أجزاء:

الجزء الأول :  يقظة القوميات الأوروبية  |  الجزء الثاني : الحرية والقومية  |  الجزء الثالث : الوحدات القومية  |  الجزء الرابع : السلاف  والجرمن  |  الجزء الخامس : لقومية الألمانية والقومية الاشتراكية 

تاريخ الحركات القومية (الجزء الأول - يقظة القوميات الأوربية) - د. نور الدين حاطوم

كتاب تاريخ الحركات القومية الأوربية تأليف نور الدين حاطوم ينقسم إلى خمسة أجزاء:

الجزء الأول :  يقظة القوميات الأوروبية  |  الجزء الثاني : الحرية والقومية  |  الجزء الثالث : الوحدات القومية  |  الجزء الرابع : السلاف  والجرمن  |  الجزء الخامس : لقومية الألمانية والقومية الاشتراكية 

تدهور الحضارة الغربية (الجزء الثاني) - أسوالد اشبنغلر

بلغ التقدير والاحترام لهذا العمل في العالم حداً صنف معه كأعظم مؤلف صدر في النصف الأول من القرن العشرين، فهو كتاب يعالج جميع مواضيع الحضارات الإنسانية وإنجازاتها من فن وعلم وفلسفة ومذاهب وأديان، فاشبنغلر يرى أن كل حضارة من الحضارات هي كل متكامل غير قابل للتجزئة وظاهرة أولية متفردة، وذلك لأن لكل حضارة نفساً أولية واحدة تنطلق عنها، وتعبر برموزها عن نوازعها وطاقاتها، وأن تلك الظاهرة وهذه النفس وهذه الرموز هي التي تسيطر وتوجه جميع نتائج الحضارة من أدب وتصوير ونحت وموسيقى وعلم وفلسفة ومذاهب وأديان، له هذا سيجد القارئ اشبنغلر يعالج في هذا الكتاب الضخم جميع هذه الفروع الحضارية، وسيراه يستشهد بالموسيقى وهو يبحث في الرياضيات، ويدلل على صحة أقواله بالدين وهو يتحدث عن النحت والتصوير، ويقتبس براهينه من الطقوس المذهبية أو الدينية ليثبت نظرياته في الهندسة المعمارية، ويختار دليله من الرقم الرياضي ليبرهن على صحة نظريته في الجنس. لهذا فإن القارئ سيذهل لوفرة معلومات اشبنغلر الموسوعية وسيعجب بمنطقه المنسق والدقيق الملاحظة في هذا الكتاب

تدهور الحضارة الغربية (الجزء الأول) - أسوالد اشبنغلر

بلغ التقدير والاحترام لهذا العمل في العالم حداً صنف معه كأعظم مؤلف صدر في النصف الأول من القرن العشرين، فهو كتاب يعالج جميع مواضيع الحضارات الإنسانية وإنجازاتها من فن وعلم وفلسفة ومذاهب وأديان، فاشبنغلر يرى أن كل حضارة من الحضارات هي كل متكامل غير قابل للتجزئة وظاهرة أولية متفردة، وذلك لأن لكل حضارة نفساً أولية واحدة تنطلق عنها، وتعبر برموزها عن نوازعها وطاقاتها، وأن تلك الظاهرة وهذه النفس وهذه الرموز هي التي تسيطر وتوجه جميع نتائج الحضارة من أدب وتصوير ونحت وموسيقى وعلم وفلسفة ومذاهب وأديان، له هذا سيجد القارئ اشبنغلر يعالج في هذا الكتاب الضخم جميع هذه الفروع الحضارية، وسيراه يستشهد بالموسيقى وهو يبحث في الرياضيات، ويدلل على صحة أقواله بالدين وهو يتحدث عن النحت والتصوير، ويقتبس براهينه من الطقوس المذهبية أو الدينية ليثبت نظرياته في الهندسة المعمارية، ويختار دليله من الرقم الرياضي ليبرهن على صحة نظريته في الجنس. لهذا فإن القارئ سيذهل لوفرة معلومات اشبنغلر الموسوعية وسيعجب بمنطقه المنسق والدقيق الملاحظة في هذا الكتاب

النظام القديم والثورة الفرنسية - أليكسي دو توكفيل

يرسم توكفيل، في هذا الكتاب، الذي يُعَدُّ واحدا من كلاسيكيات الأدب السياسيّ، لوحة نابضة بالحياة للمجتمع الفرنسيّ، في فترة النظام القديم أى السابق لثورة 1789 الفرنسية العظمى، فيما كان يتحوَّل بعمق من نظام اجتماعيّ إلى نظام اجتماعيّ آخر، وهو يحدد بوضوح طابع هذا التحوُّل ومنطقه وديناميته ومغزاه. هنا يُبرهِن توكفيل أن ذلك ” النظام القديم” ( فترة الحكم الملكيّ المطلق بوجه عام) يمثل الثورة البرجوازية الأولى ( الاجتماعية) التي كانت ستندفع تاريخيًّا في طريق المستقبل الرأسمالي حتى بدون ثورة 1879. على أنه يبحث الشروط الاجتماعية- الاقتصادية لفرنسا، وكذلك شروطها الفكرية والفلسفية والأدبية وأحلامها بالمساواة والحرية، تلك الشروط التي جعلت تلك الثورة السياسية تعصف بفرنسا والعالم والتاريخ، بدورها التقدُّميّ المتمثل في رفع فرنسا وأوروبا إلى الحضارة الرأسمالية ولكن حطمت أحلام المساواة والحرية، وقادت فرنسا على طريق الإمبراطورية والاستبداد والاستعباد.

أوروبا الإسلامية .. سحر حضارة ألفيّة - بيدرو مارتينيث مونتابيث ، كارمن رويث برافو

يجول الكتاب بفصوله الخمسة («تاريخ ألف عام»، «هندسيّة معماريّة ومدن»، «فنون وتقنيات زخرفيّة»، «الحياة اليوميّة»، «في الفنّ والأدب») في ثنايا تاريخٍ عريق، نجح الإسلام فيه خلال أكثر من قرن واحد بقليل تقريباً - منذ الثلث الأول للقرن السابع الميلادي وحتّى أواسط القرن الثامن - في الانتشار على امتداد مناطق شاسعة جداً ومختلفة ومتعدّدة، شملت معظم شبه الجزيرة الأندلسيّة، وقسماً مهمّاً من فرنسا، أو الأرض الكبيرة، كما سمّاها قدماء المسلمين.

العالم الهيللينستي .. حملة الإسكندر على الشرق ونشأة الممالك الهيللينستية - فرانك ولبانك

يتحدث هذا الكتاب عن حملة الإسكندر الأكبر العسكرية، التي خرج بها من مقدونيا وبلاد الإغريق عام 334، قبل الميلاد واكتسح فيها آسيا الصغرى وسوريا وفينيقيا وفلسطين والعراق وإيران ووصل فيها إلى الهند وأفغانستان والصراع الدامي الذي اشتعل بين خلفاء الإسكندر بعد وفاته المفاجئة في بابل 323 ق.م وانتهى بتفتيت إمبراطوريته إلى ثلاث ممالك كبرى متنافسة: مقدونيا ومصر وسوريا، ونتج عن ذلك سلسلة الحروب التي دارت بينها لمدة قرن من الزمان والتي أدت إلى إنهاك قوى تلك الممالك؛ مما أتاح الفرصة لقوة الرومان المتنامية للتدخل في المنطقة، واكتساح دول المنطقة الواحدة منها وراء الأخرى.

ألمانيا النازية (دراسة في التاريخ الأوروبي المعاصر (١٩٣٩- ١٩٤٥) - محمد فؤاد شكري

لَمْ تَعرِفِ البَشَريةُ دَمارًا وخَرابًا كالذي خلَّفَتْه الحَربُ العالَميةُ الثانية (١٩٣٩–١٩٤٥م)؛ فقَدْ بلغ عدد ضحاياها ملايين بين صفوف العسكريين والمدنيين، ودُمِّرتْ دُوَل، وتَدهوَرَ الاقْتِصاد، وتغيَّرَتِ البِنْيةُ الاجتماعِيةُ للعالَم، وانهارَ التوازُنُ السياسيُّ الدَّوْليُّ الذي كانَ سائِدًا مُنذُ عامِ ١٨١٥م. ولكنْ مَن كانَ المَسْئولَ عَن كلِّ ذَلِك؟ الحقيقةُ أنَّ العالَمَ كلَّه كانَ يَسيرُ نحوَ الحَرْب، ولكنَّ «أدولف هتلر» وحْدَهُ يَتحمَّلُ العِبءَ الأَكْبر. لقَدْ كانَتْ طُموحاتُه الكَبِيرة، وتَطلُّعاتُه نحوَ سَيْطرةِ «الشَّعْبِ الآرِي»، هُمَا ما دَفعَ دُولَ «الحُلَفاءِ» للتَّصدِّي لَه. إنَّ دِراسةَ صُعودِ «ألمانيا النازِيةِ» وهُبوطِها أَمرٌ يَحتاجُ إلى الدِّقةِ والتَّحلِّي بالصَّبْر، وقَدْ كانَ المؤلِّفُ مِثالًا لذلك؛ فظَلَّ يَتنقَّلُ بَينَ دُولِ أوروبا ليَرصُدَ التغيُّراتِ على المَسْرحِ السِّياسِي؛ ومِن هُنا يَستمِدُّ هَذَا الكِتابُ قِيمتَه المَعرِفية.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.