Create Account

     

تاريخ الحضارات الأوروبية

العرض:
تصنيف حسب:
فن الحرب عند الصليبيين في القرن الثانى عشر - ر . سي . سميل

شغلت الحروب الصليبية ــ ولا تزال ــ حيزاً كبيراً من اهتمام المؤرخين والباحثين على مدى قرون عدة. وثمة مصادر كثيرة عربية وأجنبية تناولت أحداث هذه الحروب ونتائجها بالتفصيل، ومعظمها منشور في متناول القارئ منذ قرن أو أكثر من الزمان، إلا أن القليل والنادر منها مااختص ببحث ناحية معينة في تلك الحقبة ولاسيما القضايا الاقتصادية والمالية أو الحياة الاجتماعية أو العلاقات الاقطاعية أو غيرها، وكان نصيب فن الحرب والأساليب الحربية التي طبقت فيها، ووسائط الصراع التي استخدمت خلالها أكثر حظاً من سابقاتها، بيد أن معظم الدارسين لها حصر اهتمامه بإيراد أحداث تلك الحروب مسلسلة كما دارت في ميادين القتال دون النظر إلى الروابط الوثيقة التي ربطت تلك الأحداث بأسبابها ونتائجها وبالمجتمعات التي خاضت غمارها وعاشت في جحيمها والعوامل التي أثرت فيها أو تأثرت بها، مع مالهذا من أهمية بالغة في ادراك تسلسل الحوادث وماتمخضت عنه من نتائج حتمية ذات علاقة جدلية بعضها ببعض إلى جانب استلهام العبر والإفادة من الدروس التي قدمتها، لاسيما أن تلك الحروب تركت بصماتها العميقة على جميع أوجه الحياة في الشرق والغرب معاً، وكان لها فضل كبير على الغرب بشكل خاص فأضاءت له السبيل لبلوغ نهضته وتحقيق منجزاته.

تاريخ الآداب الأوروبية ( 3 - الواقعية .. الحداثة .. ما بعد الحداثة ) - مجموعة مؤلفين

يأتى كتاب "تاريخ الآداب الأوروبية" فى ثلاثة أجزاء ، كتبه ما يزيد على مئة وخمسين كاتباً من جميع أنحاء أوروبا حتى يسلطوا الضوء على مناطق معتمة من أوروبا مثل النهضة فى بولونيا وأعمال "فريسيوس مودريغيوس"" ، وكذلك "الأنوار" فى اليونان و"ريغاس فيرايوس" ، وليمنحوا كل كاتب المكانة التى يستحقها بعد أن قُلل من شأن الكثير من الأدباء الأوروبيين أمثال النرويجى "داغ سولستاد" واللتوانى "فيزما بيلسفيكا" ، وليزيلوا الحواجز عن الثقافة الأدبية. إن العمل الأدبى يندرج فى وحدة ثقافية ذات بعد أوروبى عالمى ،إن نقاط الالتقاء بين الآداب الأوروبية تظهر على طول فصول هذا الكتاب ، فلذة القراءة قائمة على معرفة الكاتب والعمل الأدبى الجيد.

تاريخ الآداب الأوروبية ( 2 - النهضة .. الأنوار .. الرومانسية ) - مجموعة مؤلفين

يأتى كتاب "تاريخ الآداب الأوروبية" فى ثلاثة أجزاء ، كتبه ما يزيد على مئة وخمسين كاتباً من جميع أنحاء أوروبا حتى يسلطوا الضوء على مناطق معتمة من أوروبا مثل النهضة فى بولونيا وأعمال "فريسيوس مودريغيوس"" ، وكذلك "الأنوار" فى اليونان و"ريغاس فيرايوس" ، وليمنحوا كل كاتب المكانة التى يستحقها بعد أن قُلل من شأن الكثير من الأدباء الأوروبيين أمثال النرويجى "داغ سولستاد" واللتوانى "فيزما بيلسفيكا" ، وليزيلوا الحواجز عن الثقافة الأدبية. إن العمل الأدبى يندرج فى وحدة ثقافية ذات بعد أوروبى عالمى ،إن نقاط الالتقاء بين الآداب الأوروبية تظهر على طول فصول هذا الكتاب ، فلذة القراءة قائمة على معرفة الكاتب والعمل الأدبى الجيد.

تاريخ الآداب الأوروبية ( 1 - من الأصول حتى القرون الوسطى ) - مجموعة مؤلفين

يأتى كتاب "تاريخ الآداب الأوروبية" فى ثلاثة أجزاء ، كتبه ما يزيد على مئة وخمسين كاتباً من جميع أنحاء أوروبا حتى يسلطوا الضوء على مناطق معتمة من أوروبا مثل النهضة فى بولونيا وأعمال "فريسيوس مودريغيوس"" ، وكذلك "الأنوار" فى اليونان و"ريغاس فيرايوس" ، وليمنحوا كل كاتب المكانة التى يستحقها بعد أن قُلل من شأن الكثير من الأدباء الأوروبيين أمثال النرويجى "داغ سولستاد" واللتوانى "فيزما بيلسفيكا" ، وليزيلوا الحواجز عن الثقافة الأدبية. إن العمل الأدبى يندرج فى وحدة ثقافية ذات بعد أوروبى عالمى ،إن نقاط الالتقاء بين الآداب الأوروبية تظهر على طول فصول هذا الكتاب ، فلذة القراءة قائمة على معرفة الكاتب والعمل الأدبى الجيد.

اضمحلال العصور الوسطى - يوهان هويزنجا

يهدف مؤلف الكتاب – المؤرخ الهولندى القدير يوهان هويزنجا – إلى الكشف عن فترة مجهولة من فترات التاريخ الأوروبى ، وهى الواقعة بين مرحلة العصور الوسطى ومرحلى العصر الحديث ، وإلى بيان ما حفلت به من مظاهر النهضة والتقدم فى القرنين الرابع عشر والخامس عشر ، وعلى الخصوص فى فرنسا وهولندا. واعتمد فى تأريخه على استقراء المدونات والوثائق الرسمية ، وعلى التعمق فلى قراءة عقلية الشعوب وبيان طرائق تفكيرها وأسلوبها فى الحياة ، فقدم بذلك رؤية فلسفية اجتماعية تستحق الاشادة والتقدير.

تاريخ أوروبا فى العصور الوسطى - د. سعيد عبد الفتاح عاشور

يكشف المؤلف "د. سعيد عبد الفتاح عاشور" فى هذا الكتاب "تاريخ أوروبا فى العصور الوسطى" الجوانب السياسية والثقافية والدينية والاجتماعية فى التاريخ الأوروبى ، لما لهذه الجوانب من تأثير على حكام أوروبا فى الفترات التاريخية المتعافية ، ويسلط المؤلف الضوء على الإمبراطورية الرومانية ، والإمبراطورية المسيحية ، البرابرة ، الإسلام ، إيطاليا ، الديرية ، شارلمان وإمبراطورية الفرنجة ، الفيكنج ، أسرة كابيه فى فرنسا ، ألمانيا والإمبراطورية الرومانية المقدسة ، إيطاليا والبابوية ، الإمبراطورية والبابوية.

حضارة أوروبا في العصور الوسطى - د. محمود سعيد عمران

يتناول "د. محمود سعيد عمران" فى هذا الكتاب "حضارة أوروبا فى العصور الوسطى" مبتدئاً كتابه بفصل عن الحضارة الكارولنجية وهى الحضارة التى عاصرت فترة حكم شارلمان (768 - 814م) ثم استمرت من بعده بعض الوقت ثم توقفت ، بمعنى أن هذه الحضارة لم تمتد إلى نهاية العصور الوسطى فى القرن الخامس عشر ، وإن كانت قد أثرت فى الحضارات التى أعقبتها مثل نهضة القرن الثانى عشر ثم عصر النهضة.. ويتناول المؤلف الحضارة الأوروبية منذ بداية العصور الوسطى حتى نهايتها ، مذكراً القارئ بفضل العرب والمسلمين على ثقافة أوروبا فى العصور الوسطى وعصر النهضة.

المسلمون واليهود فى مملكة فالنسيا - دولورس برامون

يصحح "دولورس برامون" فى كتاب "المسلمون واليهود فى مملكة فالنسيا" الأخطاء الواردة فى كتب التاريخ القديمة ، التي كانت تتحدث عن رفض المجتمع المسيحي الإسباني لليهود، وهو أمر حقيقي من وجهة نظر العقيدة، أما المصالح الاقتصادية فكان لها شأن آخر. إن المسيحيين الذين طردوا اليهود لأسباب دينية قد تراجعوا وسمحوا بعودتهم لأسباب اقتصادية، بل عرضوا تقديم امتيازات لليهود حتى يوافقوا على العودة إلى المناطق الإسبانية التي طردوا منها. ويبرز الكتاب أن اليهود -على قلة عددهم- كانوا يعملون في مهام لا غنى عنها كالترجمة والتجارة . في ذلك العصر كان الصراع على أشده بين مسيحيي أوروبا ومسلمي الشرق ، وكان الطرفان يستعينان باليهود في أعمال الترجمة . على أن اليهودي في بعض الأحيان كان يتجاوز دور الترجمة ليدس أنفه في أمور المفاوضات بين المسلمين والمسيحيين ، وفي أحيان أخرى كان تدخل اليهود في المفاوضات يتم بموافقة أحد الطرفين المتصارعين أو كليهما .

موت في فلورنسا - بول ستراثيرن

يبحث هذا الكتاب ببراعة وتقص بدايات عصر النهضة، الذي انبثق فجره من مدينة فلورنسا في القرن الخامس عشر، وقد اضطلعت أسرة ميديتشي برعاية الفن والفنانين من أمثال بوتيتشيلي وميخائيل أنجلو، وشكلت هي ومن التف حولها من أدباء ومفكرين الروح الإنسانوية الجديدة في أوروبا. ويسلط المؤلف الضوء على الصراع الذي شهدته المدينة في ذلك العصر، وقد مثل قطبيه لورينزو وميديتشي الملقب بالعظيم، والراهب سافونارولا الممتلئ برؤى العهد القديم ونبوءاته القيامية؛ تلك الرؤى التي وجدت صداها بين المواطنين المحرومين، الذين آثروا اليقينيات الدينية القروسطية على الأسئلة الفلسفية ذات المشرب الدنيوي. وقد عين ذاك الصراع بين العلماني والديني واحدة من أهم اللحظات في التاريخ الغربي، وتمخض عنه قتال هلك فيه خلق كثير، بين إعدامات مرعبة ووفيات غامضة.

من أوراق الحروب الصليبية ومحاكم التفتيش في فرنسا - د. رمسيس عوض

عملت محاكم التفتيش في كثير من الأراضي الأوروبية، خاصة إيطاليا وفرنسا وإسبانيا، ثم انتقلت إلى أمريكا الجنوبية، لحوالي سبعة أو ثمانية قرون، وأشعلت المحاكم حروبا صليبية على الهراطقة داخل أوروبا، وفي أمريكا الجنوبية.

الصليبيون في الشرق - ميخائيل زابوروف

يرسم ميخائيل زابوروف في كتابه تاريخ الحروب التي شنها الفرسان وكبار الاقطاعيين من أوروبا الغربية على آسيا الصغرى وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر في القرون الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشروالتي اتخذت شكل الحملات والحروب الصليبية. ولقد حقق الفرسان الغربيون فتوحاتهم في الشرق متسترين بحجة "حماية الغرب" والدين المسيحي من "الكفار" - المسلمين. والكتاب مكتوب بأسلوب حي وجذاب وبالاعتماد على مجموعة كبيرة جداً من الوقائع الواردة في مصادر مختلفة من أخبار تاريخية ووثائق حقوقية ومؤلفات أدبية، وكذلك بالاعتماد على عدد كبير من أحدث المطبوعات في الموضوع المعني.

محاكم التفتيش في فرنسا - رمسيس عوض

فكر ريموند السادس (ونت تولوز) فى الانحناء أمام العاصفه بالانضمام إلى صفوف الحمله الصليبيه بغيه إرضاء الكنيسه باضطهاد عدد من المهرطقين. ورأى فى ذلك حمايه لنفسه ومملكته من أى تدخل خارجى. وشجعه على اتباع هذه السياسه أن الكنيسه وعدت بحمايه ممتلكاتهم لتكون فى مأمن من المصادره. حول الحملات الصليبيه والمحاكمات الظالمه وغيرهما يدور كتاب محاكم التفتيش فى فرنسا.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.