books new

Create Account

أرنولد توينبي

بحث في التاريخ  (المجلد الثاني) - أرنولد توينبي

يُعتبرُ تُوينبي أحدثَ وأهمَّ مُؤرِّخ بحَثَ في مَسألة الحضارات بشكلٍ مُفصَّلٍ وشامِل، ولاسيَّما في موسوعته التاريخيَّة المُعنونَة “دراسة للتاريخ” التي تـتألَف من اثـني عشرَ مُجلَّدًا أنفق في تأليفها واحدًا وأربعين عامًا. وهو يَرى، خِلافًا لمُعظم المؤرِّخين الذين يعتبرون الأُمَم أو الدُول القوميَّة مَجالاً لدراسة التاريخ، أنَّ المُجتمعات (أو الحضارات) الأكثر اتِّساعًا زمانًا ومكانًا هي المجالات المعقولة للدراسة التاريخيَّة. وهو يُفرِّقُ بين المُجتمعات البِدائيَّة والحَضاريَّة؛ وهذه الأَخيرة أقلُّ عددًا من الأُولى، فهي تبلغُ واحدًا وعشرين مُجتمعًا اندثَرَ مُعظمُها، ولم يبقَ غيرُ سبع حضارات تمرُّ ستٌّ منها بدَور الانحلال، وهي: الحضارة الأُرثوذكسية المسيحية البيزنطية، والأُرثوذكسية الروسية، والإسلامية، والهندوكية، والصينية، والكورية-اليابانية؛ أمَّا السابعة، أي الحضارة الغربية، فلا يُعَرف مصيرُها حتَّى الآن.

بحث في التاريخ  (المجلد الأول) - أرنولد توينبي

يُعتبرُ تُوينبي أحدثَ وأهمَّ مُؤرِّخ بحَثَ في مَسألة الحضارات بشكلٍ مُفصَّلٍ وشامِل، ولاسيَّما في موسوعته التاريخيَّة المُعنونَة “دراسة للتاريخ” التي تـتألَف من اثـني عشرَ مُجلَّدًا أنفق في تأليفها واحدًا وأربعين عامًا. وهو يَرى، خِلافًا لمُعظم المؤرِّخين الذين يعتبرون الأُمَم أو الدُول القوميَّة مَجالاً لدراسة التاريخ، أنَّ المُجتمعات (أو الحضارات) الأكثر اتِّساعًا زمانًا ومكانًا هي المجالات المعقولة للدراسة التاريخيَّة. وهو يُفرِّقُ بين المُجتمعات البِدائيَّة والحَضاريَّة؛ وهذه الأَخيرة أقلُّ عددًا من الأُولى، فهي تبلغُ واحدًا وعشرين مُجتمعًا اندثَرَ مُعظمُها، ولم يبقَ غيرُ سبع حضارات تمرُّ ستٌّ منها بدَور الانحلال، وهي: الحضارة الأُرثوذكسية المسيحية البيزنطية، والأُرثوذكسية الروسية، والإسلامية، والهندوكية، والصينية، والكورية-اليابانية؛ أمَّا السابعة، أي الحضارة الغربية، فلا يُعَرف مصيرُها حتَّى الآن.

توينبي ونظريته التحدي والاستجابة .. الحضارة الاسلامية نموذجا - زياد عبدالكريم النجم

تناول كتاب (توينبي ونظرية التحدي والاستجابة ــ الحضارة الإسلامية أنموذجاً) لمؤلفه زياد عبدالكريم النجم، موقف المؤرخ والفيلسوف المعروف أرنولد توينبي من الحضارة الإسلامية، عبر تحليل كيفية تطبيق أفكاره على نشؤ الحضارة الإسلامية والمراحل التي مرت بها، والآلية التي استخلص من خلالها توينبي نظريته في نشؤ الحضارات وسقوطها، والتحديات التي تخلق الاستجابات في عملية نمو الحضارة.

تاريخ البشرية (النسخة الكاملة) - أرنولد توينبي

يؤرخ المؤرخ البريطاني الكبير أرنولد توينبي في هذا الكتاب للأحداث التي صنعت تاريخنا منذ القرن الثالث حتى أيامنا الحاضرة. وفيه يدرس الحضارات الأولى في ما بين النهرين من سومرية وبابلية وفي بلاد الشام وبلاد فارس وفي مصر القديمة وبلاد الإغريق. ثم ينتقل إلى الحضارة الميزواميركية، الرومانية، المسيحية الغربية، البزنطية، الإسلامية، الفارسية، الصينية، الهندية، وقيام الحركات القومية في أوروبا. وفي الأقسام الأخيرة من الكتاب يبرز توينبي بوضوح ((فلسفته التاريخية)) ومفهومه ((لاويكومين)) العالم الجديد المندمج بفضل انفتاح الحضارات بعضها على بعض وتمازجها وتقاربها.

الانسان وهموم الموت - أرنولد توينبي

هذا الكتاب عن الإنسان وهموم الموت يتناول الموضوع من جوانبه المتعددة وقد ألف نحو ثلثه المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي ولعله أشهر المؤرخين الغربيين في القرن العشرين، وقد عاصر حربين عالميتين، واشترك في محادثات السلام بعد كل منهما مما أتاح له أن يقترب من مصائب الحروب وآثارها.

دراسة للتاريخ لأرنولد توينبي - ؤاد محمد شبل

أن أهم مؤلفاته جميعا موسوعته العظيمة ((دراسة للتاريخ)) التي تقع في عشرة أجزاء صدرت خلال الفترة (1934-1954) وقد اختصرها المستر سومرفيل إلى جزئين ترجما إلى اللغة العربية في أربعة أجزاء. ثم أضاف توينبي جزءا حادي عشر إلى كتابه ويتضمن خرائط تتصل ببحثه، وجزءا ثاني عشر يتضمن تصحيح طائفة من الوقائع التي وردت في أجزاء كتابه العشرة والرد على منتقديه.

الفكر التاريخي عند الإغريق - أرنولد توينبي

الافتراض الرئيسي هو أنه في المسار المتتالي أو الذي يحدث في وقت واحد من جانب الحضارات المختلفة المعروفة- الحضارات المصرية والعراقية والمينوية والهندية والشرق الأقصى، والهلينية- الإيرانية، والبيزنطية والغربية والشرق الأوسط- تكشف لنا الرؤية التاريخية عن تكرار مستمر عميق وعن دلالة عميقة للخبرة الإنسانية على نطاق بطولي. وعندما نصوغ هذه المسألة في كلمات، فإن الافتراض قد يعبر عن ظهور مبدأ مهيب بعض الشئ، إلا أنه بلا ريب كان دائماً مبدأ كل عالم كلاسيكي. ولو لم نكن مقتنعين بأن الوعي الهليني، حتى في صور التعبيرات المتناثرة التي وصلتنا، ولو في دخيلة نفوسنا، ملئ بالحيوية وزاخر بالتجربة، أو بعبارة أخرى على

تاريخ الحضارة الهلينية - أرنولد توينبي

" تاريخ الحضارة الهلينية " كانت الحضارة " الهلينية " قد خرجت إلى الوجود فى أواخر العصر الألفى الثانى قبل الميلاد واحتفظت بشخصيتها منذ ذلك التاريخ حتى القرن السابع ، من العصر المسيحى . وكان أول ظهور لها على جانبى البحر الإيجى ، وانتشرت من هناك إلى ما حول شواطئ البحر الأسود والبحر المتوسط ، ثم اتسع نطاقها براً فتوغلت صوب الشرق إلى آسيا الوسطة والهند ، وامتدت غرباً إلى شواطئ شمال الإريقيا وأوربا المطلة على المحيط الأطلنطى ، بما فى ذلك جزء من الجزيرة البريطانية .

أرنولد توينبي- مختصر دراسة للتاريخ - الجزء الرابع

سوى خمس حضارات هي المسيحية الغربية، والمسيحية الأرثوذكسية، والإسلامية، والهندية، والشرق الأقصى، ثم مخلفات حضارات متحجرة غير معينة الشخصية كاليهودية، يدور الكتاب حول ثلاثة محاور: (انبعاث الحضارات، وارتقاء الحضارات، وانهيار الحضارات).
بخصوص انبعاث حضارة ما فإن توينبي يصدف عن الفكرة التي تذهب إلى تفوق عرق ما وتفرده بصنع الحضارة، فالأعراق - في معظمها - ساهمت في صنع الحضارات وفي تقدمها، كما أنه يصدف عن البيئة الجغرافية كعامل أهم في انبعاث الحضارة، ويرى توينبي أنه بين إحدى وعشرين حضارة هناك خمس عشرة حضارة تتصل بصلات البنوة بحضارات سابقة عليها، فالحضارة الإسلامية - على سبيل المثال - هي محصلة اندماج حضارتين كانتا متميزتين في الأصل هما الإيرانية والعربية وهما - معاً - ترجعان إلى حضارة مندرسة هي الحضارة السورية التي تتفرع بدورها من الحضارة السومرية.

أرنولد توينبي- مختصر دراسة للتاريخ - الجزء الثالث

سوى خمس حضارات هي المسيحية الغربية، والمسيحية الأرثوذكسية، والإسلامية، والهندية، والشرق الأقصى، ثم مخلفات حضارات متحجرة غير معينة الشخصية كاليهودية، يدور الكتاب حول ثلاثة محاور: (انبعاث الحضارات، وارتقاء الحضارات، وانهيار الحضارات).
بخصوص انبعاث حضارة ما فإن توينبي يصدف عن الفكرة التي تذهب إلى تفوق عرق ما وتفرده بصنع الحضارة، فالأعراق - في معظمها - ساهمت في صنع الحضارات وفي تقدمها، كما أنه يصدف عن البيئة الجغرافية كعامل أهم في انبعاث الحضارة، ويرى توينبي أنه بين إحدى وعشرين حضارة هناك خمس عشرة حضارة تتصل بصلات البنوة بحضارات سابقة عليها، فالحضارة الإسلامية - على سبيل المثال - هي محصلة اندماج حضارتين كانتا متميزتين في الأصل هما الإيرانية والعربية وهما - معاً - ترجعان إلى حضارة مندرسة هي الحضارة السورية التي تتفرع بدورها من الحضارة السومرية.

أرنولد توينبي- مختصر دراسة للتاريخ - الجزء الثاني

سوى خمس حضارات هي المسيحية الغربية، والمسيحية الأرثوذكسية، والإسلامية، والهندية، والشرق الأقصى، ثم مخلفات حضارات متحجرة غير معينة الشخصية كاليهودية، يدور الكتاب حول ثلاثة محاور: (انبعاث الحضارات، وارتقاء الحضارات، وانهيار الحضارات).
بخصوص انبعاث حضارة ما فإن توينبي يصدف عن الفكرة التي تذهب إلى تفوق عرق ما وتفرده بصنع الحضارة، فالأعراق - في معظمها - ساهمت في صنع الحضارات وفي تقدمها، كما أنه يصدف عن البيئة الجغرافية كعامل أهم في انبعاث الحضارة، ويرى توينبي أنه بين إحدى وعشرين حضارة هناك خمس عشرة حضارة تتصل بصلات البنوة بحضارات سابقة عليها، فالحضارة الإسلامية - على سبيل المثال - هي محصلة اندماج حضارتين كانتا متميزتين في الأصل هما الإيرانية والعربية وهما - معاً - ترجعان إلى حضارة مندرسة هي الحضارة السورية التي تتفرع بدورها من الحضارة السومرية.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.