Create Account

     

  • كتب مطلوبة

    كتاب التغيير الاجتماعي عند مالك بن نبي للدكتورة نورة خالد السعد

  • كتب مطلوبة

    كتاب مهاتير محمد .. عاقل في زمن الجنون لعلي عبد الواحد

  • كتب مطلوبة

    السعادة: كشف اسرار الثروة النفسية لـ إد داينر ، وروبرت بيزواس - داينر

  • كتب مطلوبة

    كتاب بعنوان " المصحف المنفرد بذاته"

  • كتب مطلوبة

    الخيال السوسيولوجي لرايت ميلز ترجمة الدكتور عبدالباسط عبد المعطي

  • كتب مطلوبة

    أسوة للعالمين للمؤلف راغب السرجاني

  • كتب مطلوبة

    كتاب الفكر والواقع المتحرك لهنري بيرجسون

  • كتب مطلوبة

    كتاب جيل دولوز : "سبينوزا فلسفة عملية" ترجمة عادل حدجامي

رسم وفنون تشكيلية

العرض:
تصنيف حسب:
موت في فلورنسا - بول ستراثيرن

يبحث هذا الكتاب ببراعة وتقص بدايات عصر النهضة، الذي انبثق فجره من مدينة فلورنسا في القرن الخامس عشر، وقد اضطلعت أسرة ميديتشي برعاية الفن والفنانين من أمثال بوتيتشيلي وميخائيل أنجلو، وشكلت هي ومن التف حولها من أدباء ومفكرين الروح الإنسانوية الجديدة في أوروبا. ويسلط المؤلف الضوء على الصراع الذي شهدته المدينة في ذلك العصر، وقد مثل قطبيه لورينزو وميديتشي الملقب بالعظيم، والراهب سافونارولا الممتلئ برؤى العهد القديم ونبوءاته القيامية؛ تلك الرؤى التي وجدت صداها بين المواطنين المحرومين، الذين آثروا اليقينيات الدينية القروسطية على الأسئلة الفلسفية ذات المشرب الدنيوي. وقد عين ذاك الصراع بين العلماني والديني واحدة من أهم اللحظات في التاريخ الغربي، وتمخض عنه قتال هلك فيه خلق كثير، بين إعدامات مرعبة ووفيات غامضة.

فلسفة تاريخ الفن -  أرنولد هاوزر

فى الكتاب الذى بين أيدينا يحاول هاوزر البرهنة نظريًّا على المبادئ العامة التى توجه الرؤية الاجتماعية للفن، والبرهنة على أهمية تلك الرؤية المنهجية وضرورتها. وهذا التأسيس النظرى كان أولى أن يرد كمقدمة ـ ولو مختصرة ـ لكتابه السابق الذى يتناول بإسهاب الرؤية الاجتماعية للفن من خلال منظور عملى وقائعى تجريبى، ومن ثم يقوم هذا الكتاب الجديد الذى بين أيدينا مقام تلك المقدمة كما يقول المؤلف نفسه.

فن الرسم عند الأطفال .. جمالياته ومراحل تطوره - سوسن عصفور

يسد هذا الكتاب فراغا تشكو منه المكتبة العربية، فهو يدرس فن الرسم عند الأطفال دراسة منهجية تقوم على متابعة يومية على مدى عشر سنوات لعينة مختارة تتألف من عدد محدود من الأطفال أنتجوا آلاف الرسوم الفطرية.

صور الإمبراطورية العثمانية - تشارلز نيوتن

تتضمن هذه المجموعة المختارة من مقتنيات متحف (فيكتوريا وألبرت) لوحات نادرة التقطها عدد من الفنانين للإمبراطورية العثمانية الشاسعة. فمنذ البداية المتواضعة في الأناضول عام 1308 على يد الأمير التركي عثمان، أدت سلسلة من الحروب والتحالفات إلى ولادة إمبراطورية معقدة امتدت من حدود المغرب إلى إيران، ومن القوقاز والخليج العربي إلى بوابات فيينا. وفي ذروة صعود هذه الإمبراطورية في 1683 شكلت تهديدا حقيقيا لأوروبا، ولكن بعد أن تقلصت مناطق نفوذ العثمانيين وانتشارهم منذ ذلك الحين، تحولوا بالنسبة إلى الغرب من مصدر تهديد إلى مصدر فضول.

دور المِعمار في حضارة الإنسان - رفعة الجادرجي

إن الهدف من هذه الدراسة التمهدية، هو بيان الموقف من ظاهرة العمارة، والدور الاجتماعي للمعمار فيها، والمسؤولية الاجتماعية التي انيطت به من قبل المجتمع، سواء اكانت هذه المسؤولية ضمنية، ام في مخيلة كليهما: المعمار المكلف، مقابل ذلك المجتمع الذي يتعامل معه، والذي كلفه بهذا الدور في تهيئة مصنعات (Artifacts) المعيش اليومي، اي هناك تعاقد واضح بين الطرفين.

الصورة - جاك أومون

هذا الكتاب هو خلاصة اصلية عمّا توصّل إليه العلم حديثاً من معلومات حول الصورة، كوسيلة تعبير وتواصل، وكتعبيرٍ حسّي عن الفكر. يتضمّن الكتاب عرضاً لأبرز المشاكل التي تطرحها الصورة ضمن ستّ مقاربات متتالية: الصورة كظاهرة خاصّة بالإدراك (فيزيولوجية الإدراك)، وكغرض يقع عليه نظر المُشاهد (علم النفس)؛ فالصورة تقيم علاقةً معه بواسطة وسيط أو جهاز خاص (علم الاجتماع، الوسيطية (médiologie))؛ كما أنّه يمكن اللجوء إليها لأغراض عديدة وقيم متغيّرة (علم الإنسان)؛ وقد عرفت أهميتها الاجتماعية لحظات تحوّل مهمة (تاريخ)؛ باختصار، هي تمتاز بقدرات خاصة تميزها عن اللغة، وعن سائر التجليات الرمزية الصادرة عن الإنسان (الجماليات).

مقام الجلوس في بيت عارف آغا  - رفعة الجادرجي

يعرض المعماري والمنظر رفعة الجادرجي في كتابه هذا دراسة تحليلية للعلاقة التي يمارسها الفرد الإنسان عند تحديد هويته وتركيبها ومن خلال تعامله مع المُصنعات كالأثاث المنزلي والأبنية في معيشه اليومي. وتبحث الدراسة في مسألتين أولهما: كيف يحدد المجتمع تراتيبية مقام هوية الفرد نسبة إلى المُصنعات التي يتعامل معها، وثانيهما: كيف يركب الفرد مقومات هويته عن طريق تعامله مع تلك المُصنعات.

قوة الصورة .. كيف نقاومها؟ وكيف نستثمرها؟ - أحمد دعدوش

لقد ظلت الصورة حاضرة على مر التاريخ البشري، تدلي بقوتها فيلتقطها الأذكى تارة و الأقوى تارة أُخرى. تتجسد في الحجارة فتُعبد، وتُشيَّد في الصروح والأضرحة فتبث الرهبة في القلوب، وتتشكل على لوحة فتثير لواعج الفؤاد، وتخدر عقولاً وتثير أخرى ضد الاستبداد والاستعباد?

يبحث هذا الكتاب فى تاريخ الصورة وتطورها، وفى مجالات توظيفها واستغلالها والإفادة منها..

وقد حرص المؤلف "أحمد دعدوش" في تأليفه على إبراز هدفين جوهريين، هما توعية المتلقي بخطر الصورة ووسائل استغلالها، وفتح الباب أمامه لفهم آلياتها طمعاً في تحريضه على توظيفها بما يحقق الخير للبشرية.

كما نجد في الكتاب سرد تاريخي مفصَّل لظهور الصورة وتطورها على مر التاريخ، يمهد الكاتب في بدايته بشرح عملية انتقال الصورة من العين إلى الدماغ، ومكانتها في الجمال والفن واختلاف الفلسفات في فهمها، ليبدأ بعدها الحديث عن نشأة الصورة وتطورها عبر الصورة المرسومة والمجسمة والضوئية والمتحركة والإعلامية والتسويقية، وينتهي بالحديث عن الرسائل الخفية التي يتم تمريرها من خلال الصورة والصورة النمطية.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.