Create Account

     

نرحب بمساهمات القراء في الكتابة ضمن المواضيع التالية: قراءة في كتاب، تقدير حالة، تحليل استشرافي للواقع العربي، دراسات وتحاليل في جميع المجالات ..

إدوارد سعيد

إدوارد سعيد
العرض:
تصنيف حسب:
الاستشراق عند إدوارد سعيد .. رؤية إسلامية - د. تركي بن خالد الظفيري

يعتبر كتاب ''الاستشراق'' لإدوارد سعيد من أهم المراجع في نقد الاستشراق، ترجم إلى أكثر من عشرين لغة وأصبح مرحلة فارقة في الدراسات الاستشراقية.  فإدوارد سعيد – أمريكي الجنسية – أكمل تعليمه في أمريكا، ودرس في جامعتها، ولهذا انتقد الاستشراق من داخل المؤسسات الراعية له، وتعرف على الصورة الذهنية التي رسمها الغربيون للشرق.

تغطية الإسلام - إدوارد سعيد

المفكر البارز إدوارد سعيد يُميط اللثام عن العوامل التي أدت إلى تكوّن الصورة المشوّهة للإسلام في الغرب، واستمرارها. ومعظم هذه العوامل يعود لبدايات المشروع الاستعماري الغربي، ولكتابات المستشرقين، ومن يُطلقون على أنفسهم صفة الخبراء بالإسلام، وبعض الأجهزة الإعلامية الجبارة.

خيانة المثقفين  .. النصوص الأخيرة - إدوارد سعيد

كل كلمة في هذا الكتاب مهمة للغاية، لأن ادوارد سعيد في هذه النصوص ينجز أفكاره بشكلها الكلي، مؤكداً بصرخة ألم على فضح كل مواقف الصمت والتخاذل، والتزامه بالشك وتقويض التقليد في الأدب الغربي، لأن الثقافة بالنسبة لادوارد سعيد ليست متراصة وليست متجانسة، ليست كلية ولا فردية وإنما نتاج المهيمن.
انتهى ادوارد سعيد إلى عداء تام لما يسمى بالنظرية، من أورباخ إلى فوكو، داعياً إلى التخلص من الآراء والميول السياسية المتطرفة، وبذلك هاجم الثقافة الغربية من موقع عال.
قدم سعيد ثقافة معرفية على نقيض المعرفة القسرية، لأنه يعتقد بأن الثقافة والسياسة هما نفس الشيء، الثقافة تعني طريقة مميزة في العيش، الثقافة وضع طويل والسياسة نوع من توافق أحداث وظروف.

إدوارد سعيد والمؤثرات الدينية للثقافة – وليام د. هارت

هو كتاب عن إدوارد سعيد، ليس فقط بوصفه مثقف رفيع الطراز، بل هو عرض لنقده لعديد من المفكرين والفلاسفة ومثقفي العالم الذين ملئوا السمع والبصر، إدوارد هنا يناطحهم الكلمة بالكلمة والفكرة بالفكرة ليترك لنا الكاتب في النهاية حكمنا عما عرض.

الاستشراق - ادوارد سعيد

لعل أبلغ تعبير عن الأثر الذي أحدثه كتاب (الإستشراق) لمؤلفه إدوارد سعيد في وعي المثقفين العرب، هو ما عبر عنه المؤلف نفسه في المقدمة التي كتبها للترجمة العربية لكتابه التؤام (الثقافة والإمبريالية)1993 والتي وصف فيها استقبال القاريء العربي لكتابه الإستشراق بكونه "إما دفاعا عن الإسلام أو هجوما مقذعا عنيفا ضد الغرب، وكلا الأمرين لا يمت بصلة إلى ما كنت قد انتويته أصلا من تأليف الكتاب".

الأنسنية والنقد الديموقراطي - ادوارد سعيد

هذا الكتاب هو وصية إدوارد سعيد. جمع موادّه ونقحها ودفع بملزماته للطبع. ثم وضع قلمه وغادرنا قبل أن ينتظر النشر. هنا تتكثّف الأوجه المتعددة والمتكاملة لشخصية فذّة من أبرز الشخصيات الثقافية في عصرنا: الأستاذ الجامعي، الذي لا يفاخر إلا بالتعليم مهنة له، وبالناقد الثاقب والرؤيوي معاً، والمثقف الذي يجهر بالحقيقية والحقّ في وجه السلطات، والناشط السياسي الذي جهد -حتى الرمق الأخير- لتخيل الحلول والوسائل من أجل انتصار قضية شعبه الفلسطيني وقضايا الحرية والعدالة عبر العالم.

القلم والسيف .. حوارات مع دافيد بارساميان - ادوارد سعيد

هو سلسلة حوارات مع إدوارد سعيد تلقي ضوءاً على تفكيره، لا بمعنى المثقف الوطني الذي يتابع الشأن الفلسطيني عن قرب شديد، بل بمعنى الفكر الواضح النزيه الذي يضع يده على النقاط الجوهرية التي عولجت بشكلٍ خاطئ، حاصر أفق فلسطين والشعب الفلسطيني.  ولذلك، يعتبر هذا الكتاب مرآة واسعة لوحدة الأخلاق والمعرفة لدى المفكر الفلسطيني الكبير، ومرآة أيضاً لقدرة الفكر على قراءة المستقبل اعتماداً على معطيات الحاضر.

الإستشراق .. المفاهيم الغربية للشرق - إدوارد سعيد

قسم ادوارد سعيد كتابه (560) صفحة لثلاثة فصول رئيسية... 1-الإستشراق وفصل فيه حول مدى معرفة الغرب حول الشرق، تلك المعرفة الباهتة التي ألزمت الشرقي صفة الجاهل وغير عارف بمصالحه. وأن الغربي أكثر دراية بها هذا ما حاول تبريره بلفور لغزو مصر. وتحدث عن مشروعات عن مشروعين سبقا غزو نابليون لمصر. أنكتيل الذي ترجم الأفستا وترجمة الأوبانيشاد ومنها ربط بين الشرق والغرب فاكتسبت آسيا لأول مرة بعدا فكريا وتاريخيا دقيقا. ثم جاء وليم جونز الذي جاء بعد انكتيل ووضع قواعد التحليل والتصنيف والمقارنة. 2- أبنية الإستشراق وإعادة بنائها وتحدث عن ساسي الذي اختير لوضع لوحة عامة عن تقدم العلوم والفنون من قبل المهد الفرنسي المكلف من قبل نابليون. ثم رينان الكاره للسامية مع فقه اللغة. 3- الاستشراق الآن تحدث عن الانجلوفرنسي ومن ثم الوريث لهم الامريكي.

ماذا بعد السماء الاخيرة ؟ - ادوارد سعيد

ثمة موضوع نقاش يتزايد إلحاحه ويثار كلما اجتمعنا نحن الفلسطينين ، أقصد الطريقة التي نعامل بها سواء من الأصدقاء العرب أو من الأعداء الاسرائيليين، وليس من السهل أحياناً الجزم حول من و أين تكون المعاملة أسوأ.

تعقيبات على الاستشراق - ادوارد سعيد

يعتبر الاستشراق، انطلاقاً من أواخر القرن الثامن عشر، مؤسسة مشتركة للتعامل مع الشرق وحكمه، إنه أسلوب غربي للسيطرة على الشرق، وإذا لم نكتنه الاستشراق بوصفه إنشاء فلن يكون في وسعنا أن نفهم الفرع المنظم تنظيماً عالياً الذي استطاعت الثقافة الغربية عن طريقه أن تتدبر وتنتج الشرق سياسياً، وعسكرياً، وعلمياً… إضافة الى الحدود المعوقة التي فرضها الاستشراق على الفكر والفعل.

العالم والنص والناقد - ادوارد سعيد

" إن النقد لا يمكنه أن يدعي أن مهمته مقصورة على النص وحسب، حتى لو كان نصاً أدبياً عظيماً. ويجب عليه أن يرى نفسه مقيماً، مع خطاب آخر، في فضاء ثقافي موضع نزاع كبير، ألا وهو ذلك الفضاء الذي ما كان يحسب حسابه فيه بخصوص استمرار ونقل المعرفة مكان الدلالة، كحدث ترك بصماته الدائمة على الكائن البشري. وما أن نأخذ بوجهة النظر تلك حتى يختفي الأدب كحيز معزول ضمن الميدان الثقافي العريض، وتختفي معه الفصاحة البريئة للنزعة الإنسانية التي تسلي نفسها بنفسها. وبدلاً من ذلك سيكون بمقدورنا، على ما أظن، أن نقرأ ونكتب بإحساس فياض بالمراهنة على الجدوى السياسية والتاريخية التي ينطوي عليها النصّ الأدبي وغيره من النصوص الأخرى". 

الثقافة والمقاومة - ادوارد سعيد

تشكل هذه المقابلات امتداداً لخطاب إدوارد سعيد في كتابته وأحاديثه ومحاضراته التي ألقاها في أمكنة مختلفة وأزمنة مختلفة، وهو خطاب يتناول قضايا مهمة في الحياة الفكرية والسياسية

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.