books new

Create Account

"الإسلاميون والإسلام".. تكامل أم صراع

يظل الإسلام الدين الكامل بشريعته التي حفظها الله ودعمتها سنة الرسول المصطفى - صلى الله عليه وسلم -، وتبقى التيارات الفكرية الإسلامية، منذ انبلاج فجر هذا الدين وتصدره في قلب الإنسانية، رؤى اجتهادية ليس إلا، فإما أن تدور في فلكه أو تشذ عنه، وما بين التأييد والتسليم والتدعيم من جهة، والرفض والإنكار من جهة أخرى، ظلت الاجتهادات والتأويلات والتفسيرات تتمحور حول هذا الدين، وتلتف به في اتجاهين متناقضين؛ أولهما: يسعى للتأكيد على ما يصبو إليه وإثباته بالحجج والبراهين النقلية مدعومة بالشواهد العقلية، وثانيهما: لا يجد حرجاً في التشكيك وتفنيد الآراء المختلفة من أجل زعزعته والنيل منه.

اِقرأ المزيد...

هل ستجعلك قراءة الرواية اكثر تفلسفا؟

يكمن التفلسف في الرواية. ان هذه الفكرة تحتاج برهنة واستدلالا. فهي فرضية تحاول البحث عن جذور التفلسف في حقل لا فلسفي وهو حقل الأدب والرواية. علينا اولا ان نشرح ما المقصود بالتفلسف وما المقصود بالرواية وكيف يمكن لهذه الاخيرة ان تكون حاضنة لفعل التفكر.

اِقرأ المزيد...

عمليّات الذئب المنفرد: إثبات للقوّة أم تماهٍ مع الهزيمة؟

وُصفت عدّة عمليّات إرهابيّة مؤخّراً بأنّها من تنفيذ ذئاب منفردة، وهي ظاهرة جديدة-قديمة توسّلتها الحركات المتطرّفة في حربها ضدّ دول العالم، وقد ارتفع عددها بعد تبنّي "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" (المعروف اختصارا بتنظيم داعش) لهذا الخيار كاستراتيجية قتالية بعد اشتداد الحصار والمواجهات بالمناطق التابعة له، والإجهاز على التنظيمات التابعة له في ليبيا وأفغانستان ونيجيريا (...)، إنهّا بديل لأتباعه عن الهجرة إلى أراضيها، وسَقفُ توقّعاته استمرار مقاربة التوحّش بكافة أنحاء العالم.

اِقرأ المزيد...

الشباب والفايسبوك: أيّة دلالات سوسيولوجية؟

يعيش العالم المعاصر ثورة تكنولوجية هائلة جعلتنا نشهد ميلاد مجتمع الشبكة (société en réseaux) الذي انفتحت فيه عوالم الممكن للتثاقف وتتفق مع حراكيات بشرية انسيابية تتحدى حدودها الجغرافية والثقافية لتنسج الروابط وفق اعتبارات أكثر تحررا من المألوف الجماعي والقرابة، ورغم تطرق العديد من الدراسات إلى هذه التحوّلات، إلا أنّها ركزت اهتمامها على التحوّلات التكنولوجية في بعدها الماكروسوسيولوجي وأغفلت الميكرو سوسيولوجي؛ بمعنى آخر انطلقت من مفاهيم كبرى وهلامية مثل العولمة والرأسمالية الثالثة والثورة التكنولوجية كمدخل لملامسة الآثار الاجتماعية للوسائط التكنولوجية. هذا هو محكّ الجدّة والجدارة والمشروعية الذي يجعلنا ننطلق من الفايسبوك كوسيلة تواصل افتراضية قادرة على تجاوز نسقية حدود الزمان والمكا

اِقرأ المزيد...

المشترك الديني في مواجهة عقار التطرف

يحاول الكاتب في مقاله تحليل الخطاب المتطرف الذي يعده نتاجاً لعوامل ذاتية تتعلق بنفسية المتطرف، وأخرى موضوعية لها ارتباط بمؤسسات التنشئة الاجتماعية، وما خلفه من إقصاء وعنف وشيطنة مورست باسم الدين، كما قال، ضد المعارضين والمخالفين في الفكر والعقيدة، ومنه إصدار الأحكام الجائرة ضدهم بحجة حماية المؤمنين من تلبيسات الزنادقة وخطايا الهراطقة، وذلك بالاعتماد على الحشد الطائفي والتعبئة النفسية المستقاة من الكلمة المقدسة لدى أتباع الديانات السماوية الثلاث، والتي تغذيها مصطلحات من قبيل الحب في الله والبغض في الله، الطاعة والمعصية، الولاء والبراء، الملك والشيطان، الإيمان والكفر، الخلاص والخطيئة، الجنة والنار.

اِقرأ المزيد...

دوستويفسكي في المغرب

يستهل الأديب الروسي هنري توريا كتابه المعنون ب "دوستويفسكي حياته-أعماله ", والمترجم من قبل علي باشا, والحامل بين طياته لخمسمئة واثنين وتسعين صفحة,  بإقتباس للأديب العالمي دوستويفسكي إذ يقول: "أما أنا فلم أفعل في حياتي سوى دفعي للحد الأقصى ما لم تجرؤوا أنتم إلا إلى دفعه إلى النصف". هذا القول يجعلنا نشعر بالنقص أمام عظمة كبير بوطرسبرغ. فهو يوجه لنا القول بشكل صريح بقوله إننا لم ندفع ما دفعه إلا الى النصف. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو ما هذا الشيء الذي لم ندفعه إلا الى النصف ودفعه كاتب الجريمة والعقاب الى حده الأقصى.

اِقرأ المزيد...

الهويَّة المؤجّلة السياسة والمواطنة "الخارجة" عند أرسطو

نشأ بُعيد نهاية الحرب العالميّة الثانية في أوروبا، وفي ألمانيا تحديداً، نقاش حول مفهوم "الهويَّة"، وحول الأسس التي يمكن أن يستند إليها شعب، هو الألماني هنا، في التأسيس لهويّته، خصوصاً بعد الخيبات بل الأهوال التي عاشها هذا الشعب، نتيجة افتتانه في لحظة بخطاب "الهويَّة العرقيَّة" ومرجعيَّة "الدم والأرض" النازيَّة (Blut und Boden). في هذا السياق الفلسفي والفقهي، اشتهر على الخصوص موقف الفيلسوف يورغن هابرماس، الذي دافع عن مبدأ مفاده ألّا إمكان لاتقاء مثل هذه الشرور وما ينتج عنها من مآسٍ، إلّا بالتخلي عن مفاهيم الأصل والعرق وما إليها في تحديد معنى المواطنة، إذ أنَّ المرجع الوحيد الذي يمكن الركون إليه لاتقاء كلّ هذا هو "الدستور"، فوحدها "المواطنة الدستوريَّة" تعصمنا من الأوهام التي تخلقها هذه المفاهيم الملتبسة. والحقيقة أنَّ هذا الموقف بدا مثيراً، وذلك لاعتبارات عديدة، لعلَّ أهمَّها كونه يتعارض مع واحدة من القناعات المركزيَّة التي تأسَّست عليها الدولة في أوروبا المعاصرة، وهي فكرة "الدولة القوميَّة" كما صيغت في القرن التاسع عشر خصوصاً مع أناس مثل هيردر الألماني (Volksgeist) ورينان الفرنسي (la nation).

اِقرأ المزيد...

في مديح التجربة كاختبار للمنظومة الأخلاقية

شكلت التجربة من حيث هي تطبيق عملي، أكبر اختبار للمنظومة الأخلاقيـة من حيث هي تذهين عقلي، إذ يتم إخضاع عالَم المعقولات، تحديداً ما تعلّق منه بالأخلاقيات؛ لاختبار تجريبي في عالَم الماديات، يتم التأكّد بموجبه من صدق هذه الأخلاق في تربية الإنسان واقعاً، عوضاً عن تربيته ذهناً. ففي التجربة تحدث -بعيداً عن المثاليات القَبْلية التي يمكن أن يتغنّى بها الإنسان، ويدعّي أنه يتمثلها أحسن تمثّل- السقطة المدويّة في الهاوية أو يحدث وفقاً لاعتباراتها الارتقاء القيمي لهذه المنظومة، وقدرة الإنسان على أن يجمع بين فضيلة كونه أخلاقياً، سواء في جانبه النظري أو في تطبيقه العملي.

اِقرأ المزيد...

العولمة وثورة التكنولوجيا الرقمّية في العالم

يقصد بمصطلح "التكنولوجيا الرقمية" حسب التعريف القاموسي المختصر "فرع من المعرفة العلمية أو الهندسية التي تتعامل مع الابتكار والاستخدام العملي للأنظمة والأساليب للأجهزة الرقمية والكمبيوتر وتطبيقات تلك العملية كما في الاتصالات، والأنترنت، والتواصل الاجتماعي وغيرها".

اِقرأ المزيد...

الإبراهيميون والعدم؛ السيرة الخفية للاستخلاف

من هم "الإبراهيميون"؟ - يعترف مؤرّخون غربيّون بأنّ عبارة "الأديان الإبراهيمية" مثلها مثل عبارة "أهل الكتاب" هي ذات أصل إسلامي.ذلك أنّ عبارة "يهودي-مسيحي" المستعملة في الغرب، والتي تكوّنت ما بين 1880 و1920 هي لا تغطّي المسلمين؛ وكان لابدّ من انتظار 1960 حتى تصبح صفة "الإبراهيمي" مستساغة، وتضمّ الطيف المسلم الذي فرضته الهجرة.

اِقرأ المزيد...

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.