Create Account

     

حكايات شعبية

العرض:
تصنيف حسب:
كتاب المگاريد .. حكابات من سرداب المجتمع العراقي- محمد غازي الاخرس

حكايات من سرداب المجتمع العراقي. يقدم محمد غازي الاخرس سياحة نادرة ومثيرة في مواضيع و قضايا لم تكتب عنها الا على نحو عابر، او تم تجاهلها عمداً لحساسيتها، فهو لا يتورع عن مس جروح الانا العميقة الناتجة عن التمييز الاجتماعي لعراق القرن العشرين وما تلاه.. انه يستعير لسان ((المكَاريد))وهي صفة لمن لا حول لهم ولا قوة ليكشف بشاعة وعنصرية الصورة الرسمية المطروحة عنهم و يستحضر حكاياتهم واساطيرهم الشعبية عن ذاتهم وعن الاخرين. كتاب شيق مكتوب بنفس سردي متدفق يجعل القراءة متعة استثنائية .

الملائكة لا يحملون الكنب .. حكاوي إجتماعية - محمد عبد الوهاب

وكنت أسأل نفسى كيف يكون تأخر حلم الزواج بسبب أن ذلك هو قدرى؟ ولماذا أنا وكل من مثلى تتأخر أقدارنا؟ ولماذا لا يكون السبب هو المجتمع بعاداته وتقاليده وذلك الزحام الشديد والحياة التى ليس فيها حياة؟؟ ولماذا على الفتاة فى هذا المجتمع أن تعيش لتنتظر كل شىء حتى يمنحوه لها ويخبروها أنه قدرها؟ ولماذا احلامنا دائماً مؤجلة أو متوقفه على مجئ احدهم أو موافقته؟ حتى الرغبة فى تكوين أسرة وبداية حياة مختلفة لابد أن تنتظر الفتاة أن يأتى شخص يطلبها للزواج لتبدأ حياتها، وهل الزواج بالفعل
بداية الحياة أم نهايتها أم أن أهميته فى مجتمعنا تعود إلى ما يتم تحقيقه منه؟؟

كرسي السلطان - د. نبيل راغب

كتاب " كرسى السلطان " عبارة عن مجموعة من السير الشعبية الأصيله من التراث العربي الأصيل ، هذه الحكايات الشعبية التى تصور لنا العديد من النماذج الحية من تراثنا العربي ، ويعرض لنا كتاب " كرسى السلطان " عدد من القيم المهمة في حياتنا والتى تتميز بأنها تمزج بين الفكاهة والجد فى لغة سهلة بسيطة هادئة راقية ، لا تعوق القارئ وتمنعة عن القراءة ولا تهبط بمستواه وذوقة الفنى ، وإنما تأسر وجدانه وقلبه وتعمل على إثراء فكره وعقله .

أساطير وقصص إيطالية للأطفال (الجزء الأول - أساطير ايطالية) - إيمي ستيدمان

الكتاب الذى بين أيدينا يقدم لنا باقه من الأساطير الإيطالية التى تعود ببعض العادات والشعائر إلى أصول بعيدة تفسر هذه العادات والشعائر وتضفى عليها ما تضفيه من القداسه ، وتمنحها الوجود.

أساطير من الموروثات الشعبية الفنلندية - لوري سيمونسوري

ظهرت هذه الحكايات فى سلسله عن التقاليد والأعراف ، بدأت الدوائر الفنلنديه الأوروبيه فى نشرها عام 1974، وأعيد إصدارها فى ثوب جديد بعد إدخال تعديلات ضروريه على بعضها واستبعاد بعضها الآخر. إن هذه الأساطير تعرف العالم بمدى ثراء وتنوع أشكال الموروثات الشعبيه الفنلنديه التى اندثرت، ومنها الأساطير التى تعرض نشاط الكائنات الخرافيه، وتظهر القوى الخارقه للطبيعه والقدرات المتجسده لهذه القوى.

أساطير شعبية من أوزبكستان (الجزء الثاني) - تعريب عبد الرحمن الخميسي

 إن الأساطير الشعبية الأوزبكية تمثل نتاجا فنيا رائعا للإبداع الشعبي. لقد تشكلت تلك الأساطير عبر قرون من الزمن ونسجت حكاياتها المتنوعة على ألسنة الرواة والحكاة الذين نقلوها من جيل إلى آخر. وخلال تلك الرحلة الزمنية الطويلة التي قطعتها تعرضت الأساطير إلى العديد من التغيرات التي دائما تصيب سائر الفنون الشعبية والفلكلورية، تمثلت تلك التغيرات في غربلة الأساطير وتنقيتها من الشوائب الداخلية والمبتذلة وصقل جوهرها الإبداعي حتى وصلت إلينا في أبهى وأرقى صورة فنية.

الزير سالم ( أبو ليلى المهلهل ) - شوقي عبد الحكيم

نَلمَح في سيرة «الزير سالم»، ذلك البطل الشعبي المغوار، سعيَه للمثالية التي اتَّسمتْ بها سِيرتُه ونسَجها القَصُّ الشعبي الشفهي بطول التاريخ، وعلى الرغم من مُبالغتها في الإطراء على البطل وصَولاته وجَولاته، فإنها تجد في قلوب وآذان مُستمعِيها وقعًا وصدًى. وكأي سيرةٍ شعبية يُراد لها أنْ تحيا تارةً بالرواية، وأخرى بالإنشاد والغناء، عُنِي العرب منذ القِدَم بسيرة الزير سالم، مُتخذِين من حرب البسوس التي اشتعلتْ نارُها بين قبيلتَي «تغلب» و«بكر» مادةً دَسِمةً لجلسات السَّمَر والسَّهَر وحكايات الأجداد.

حسن ونعيمة - شوقي عبد الحكيم

كم من عاشقٍ قُتل باسم العادات والتقاليد؟! فمِن «قيس» الذي رفضتْه ليلى احترامًا لأعراف القبيلة فمات قَهرًا على فِراقها، إلى «حسن» — هذا المغنواتي التَّعِس — الذي عصَف بقلبه حُبُّ «نعيمة» بنت الفلاح الثَّري، الذي رفض أن يتنازل عن كبريائه ويَقبل أن تتزوَّج ابنته من وضيع النسب والشرف «حسن المغنواتي»، لكنَّ الحبيبَين لم يَقبلا أن يَستسلما للواقع؛ فأقدمتْ نعيمة على حماقةٍ لا تَغفرُها أعراف القرية، وكان رأس «حسن» هو المقابل الذي ارتضتْه أُسرتُها. تُجسِّد القصة الشعبية التقاليد والأعراف الموجودة بالقرية المصرية، وكيف يمكن أن يكون الحب نقمة؛ ﻓ «مِن الحب ما قَتل.»

حكايات حكماء افريقيا واسطورة نجدو ديوال - أمادو همباطي با

إن أمادو همباطي با يواصل مهمته في تمرير قيم إنسانية سامية , يتقاسمها البشر باختلاف ألوانهم وأعراقهم وثقافاتهم, ومما يزيد أعمال أمادو همباطي با ثراء , اهتمامه الباذخ بالهوامش . سيلاحظ القارئ, لاشك, أن أمادو همباطي يحرص على الوقوف على كل كبيرة وصغيرة , في محاولة منه لجعل قارئ أعماله على بينة من الأجواء الأفريقية الأصيلة التي تدور فيها حكاياته

قصة الزير سالم - أبو ليلة المهلهل الكبير

هذه هى قصة " الزير سالم " المعروف بـ المهلهل بن ربيعة صاحب الأشعار البديعة والوقائع المهولة المريعة ، وما جرى له فى تلك الأيام مع ملوك التبايعة وفرسان الصدام من الحوادث والوقائع التى تطرب القارئ ، وربيعة المذكور هذا هو أبو الزير الفارس المشهور صاحب السيرة ووقائعها الشهيرة ، وكان ربيعة فى ذلك الزمان من جملة ملوك العربان وأخوه مرة من الأمراء والاعيان وكانت منازلهما فى تلك الأيام فى أطراف بلاد الشام وكانا يحكمان على قبليتين من العرب وهما بكر وتغلب .

77 حدوتة مجرية - جولا إياش

لقد اقتربت من هذه الحكايات بطريقة مماثلة تماما لتلك التى يسلكها العازف الموسيقى عند تلحينه "النشيد الوطنى". ولدت هذه الحكايات فى جميع أنحاء المناطق المأهولة بمن ينتمون للقومية المجرية والمقدر عددهم بأربعة عشر مليون نسمة، والذين يحملون فى داخلهم شكل الجملة والنغمة الموسيقية اللغوية التى تخص كل منطقة على حدة، والمفهومة بالنسبة للمناطق الأخرى غالبا. لقد أردت توحيدها وجعلها مفهومة بالنسبة للجميع تماما، لكن بطريقة أن تحتفظ بأصلها ولا تفقد أيا من خصوصيتها وتفردها؛ فالأمة يجب أن تكون أكثر نضجا بتعدديتها من ناحية، وثراء وحرية الفكر من ناحية أخرى كالرسام مع ألوانه: فى هذه الحكايات التى لا تعود نشأتها إلى يومنا هذا لايقف القانون اللغوى مكتملا: فالعناصر المشكلة لحلاوة لغتنا هم من الطبقة الشعبية المطحونة من المزارعين المساكين مثلهم كأفضل الأساتذة المحترفين. والحفاظ على هذه الحواديت هو إلتزام وطنى شأنه شأن حماية الآثار لا ينبغى التفريط فيها أبدا. "جولا إياش"

جحا وشلته ( حكايات شعبية من الشرق ) - مروان الأحدب

في هذه الحكايات الشعبية الاتية من الشرق ليس نادراً أن تقرر عفاريت غريبة مصير أحياء ولا أن تبدأ حيوانات وديعة بالفلسفة كأسيادها، والحياة مذهلة للغاية أحياناً بحيث لايبدو عجيباً أن ترى رجلاً فقيراً يصبح أفضل صديق لرجل نافذ. جحا شخصية بارزة في عدد كبير من هذه المغامرات وهو يشبه هذا العالم المحير ،إنه شجاع وجبان، ماكر وساذج، محتال ونزيه يسير حياته كيفما تيسر ويبدو دائماً صعب الفهم، لكنه على الرغم من ذلك لا ينسى مطلقاً أن يبقى إنسانياً هذه الحكايات المستوحاة من قصص نصر الدين خوجة وألف ليلة وليلة وكليلة ودمنة، تقدم للقراء الصغار بلغة سلسة وسهلة، ميراث حكمة عصرية.

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.