quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

نفائس الكتب العربية

العرض:
تصنيف حسب:
لطائف الظرفاء من طبقات الفضلاء - أبو منصور عبد الملك بن محمد بن اسماعيل الثعالبي

لطائف الظرفاء من طبقات الفضلاء لأبي منصور عبد الملك بن محمد بن إسماعيل النيسابوري الثعالبي. المولود بنيسابور سنة 350هـ/961م وقد امتهن الثعالبي منذ مطلع حياته وصباه التصنيف وقد تميز بصفات كثيرة فكان كثير الحفظ مترسلاً ذا بيان له قدرة في أصناف العلم. وقد جمع بين النتاجالعشري والنثري وأخبار عصره ومن كتبه التي وصلت إليها هذا الكتاب الذي حشد فيه الثعالبي عدداً كبيراً من الشخصيات من شتى الطبقات الاجتماعية وقد أبرزها في صور أدبية. وأهمية الكتاب تكمن في أنه ألفه في أواخر حياته، فكان ملتزماص بالدقة والإيجاز واختيار النص اختياراً ذكياً مع مناسبة للحادثة. وهو كتاب صغير لكنه جامع ممتع موجز مفيد ومسلٍ.

عقلاء المجانين - ابن حبيب النسيابوري

كتاب طريف في موضوعه، وضعه صاحبه نزولاً عند رغبة نفر من أصحابه فقد أشار إلى ذلك في كتابه حيث قال: "ولقد سألني بعض أصحابي عوداً على بدء أن أصنف كتاباً في ذكر عقلاء المجانين وأوصافهم وأخبارهم، وكنت أتعامس عنه إلى أن تمادى به السؤال، فلم أجد بدأً من إسعافه بطلبته، وإجابته إلى بغيته، تحرياُ لرضاه وتوخياُ لهواه". ويغلب الظن أنه كان يحدث بمضمونه في مجالسه، ولما كان أبا القاسم واعظاً ملا بد أنه كان بحاجة في وعظه إيراد الأمثلة التي تساعد على الإقناع ...

تحفة الراكع والساجد بأحكام المساجد - أبي بكر بن زيد الجراعي الصالحي الحنبلي

فإن من أعظم الطاعات، ملازمة الجمعة والجماعات، وبناء المساجد، المُعدَّة للراكع والساجد، وعبادة الرب المعبود الواحد، وصونها من الأذى، وتنزيهها من اللغط والبذاء، والمحافظة على الصلاة بها في كل حين، كما هو دأب عباد الله الصالحين.

مختصر كتاب العين (الجزء الثالث) - الخطيب محمد بن عبد الله الإسكافي

لمختصر كتاب العين نسخة وحيدة يتيمة، ثمينة جداً، مكتوبة سنة 383 هـ - وربما كان ناسخها هو المؤلف نفسه الخطيب الاسكافي، وذلك انه لم يكن عنده من يملي عليه كتابه كما لم يعرف عنه انه كان يحاضر به طلابه. وليس من شأن الاسكاف، أي اسكاف، ان يكون له طلاب ينقلون عنه هذه الكتب ذات الموضوعات الدقيقة. كما لم يكن من شأن الخطيب، اي خطيب، ان يخطب في الموضوعات اللغوية التي لا يجول في ميدانها الا علماء اللغة، والا طلاب اللغة الذين قطعوا شوطاً واسعاً في مراحل تلقيهم للعلم.

مختصر كتاب العين (الجزء الثاني) - الخطيب محمد بن عبد الله الإسكافي

لمختصر كتاب العين نسخة وحيدة يتيمة، ثمينة جداً، مكتوبة سنة 383 هـ - وربما كان ناسخها هو المؤلف نفسه الخطيب الاسكافي، وذلك انه لم يكن عنده من يملي عليه كتابه كما لم يعرف عنه انه كان يحاضر به طلابه. وليس من شأن الاسكاف، أي اسكاف، ان يكون له طلاب ينقلون عنه هذه الكتب ذات الموضوعات الدقيقة. كما لم يكن من شأن الخطيب، اي خطيب، ان يخطب في الموضوعات اللغوية التي لا يجول في ميدانها الا علماء اللغة، والا طلاب اللغة الذين قطعوا شوطاً واسعاً في مراحل تلقيهم للعلم.

مختصر كتاب العين (الجزء الأول) - الخطيب محمد بن عبد الله الإسكافي

لمختصر كتاب العين نسخة وحيدة يتيمة، ثمينة جداً، مكتوبة سنة 383 هـ - وربما كان ناسخها هو المؤلف نفسه الخطيب الاسكافي، وذلك انه لم يكن عنده من يملي عليه كتابه كما لم يعرف عنه انه كان يحاضر به طلابه. وليس من شأن الاسكاف، أي اسكاف، ان يكون له طلاب ينقلون عنه هذه الكتب ذات الموضوعات الدقيقة. كما لم يكن من شأن الخطيب، اي خطيب، ان يخطب في الموضوعات اللغوية التي لا يجول في ميدانها الا علماء اللغة، والا طلاب اللغة الذين قطعوا شوطاً واسعاً في مراحل تلقيهم للعلم.

رسائل إخوان الصفاء وخِلَّان الوفاء (الجزء الثاني) - إخوان الصفا

رَغْمَ ازدِهارِ الحَياةِ العَقلِيةِ والفِكرِيةِ فِي القَرنِ الرَّابعِ الهِجرِيِّ نَتيجةَ حَرَكةِ التَّرجَمةِ النَّشِيطةِ إِلى العَربِيةِ لِكُتُبِ فَلاسِفةِ اليُونانِ القُدامَى، ومَا دَوَّنَه أُدَباءُ الفُرسِ وحُكَماءُ الهِند، فإنَّ هَذِه الحَياةَ الفِكرِيةَ البَاذِخةَ تَرافقَتْ مَعَ ضَعفٍ كَبيرٍ أَصابَ الحَياةَ السِّياسِية؛ حَيثُ تَعالَتِ النَّبَراتُ الانفِصالِيةُ الرَّافِضةُ لِسُلطانِ الخِلافةِ ببَغداد. وكانَ مِن بَينِ هَؤلاءِ الرَّافِضِينَ جَماعةٌ عَلى مَذهَبِ الشِّيعةِ الإِسماعِيلِيةِ سُميَتْ ﺑ «إخوان الصَّفا» وَضَعوا كِتابًا ضمَّ أَهَمَّ الآراءِ الفَلسَفِيةِ والعِلمِيةِ فِي ذَلكَ الوَقت، فَكانَ يُشبِهُ دَائرةَ مَعارِفَ مُتكامِلةً لا غِنَى عَنها للمُثقَّفِ العَربِيِّ وَقتَها. وقَدْ هَدَفَ مُؤلِّفُوها إلى تَغييرِ البِنْيةِ العَقلِيةِ السَّائِدةِ والمُسَيطِرةِ فِي المُجتَمعِ العَربِيِّ كبَديلٍ لِلأَنساقِ الثَّقافِيةِ التَّقلِيدِيةِ التي يُقَدِّمُها مُثقَّفُو السُّلطَة.

رسائل إخوان الصفاء وخِلَّان الوفاء (الجزء الأول) - إخوان الصفا

رَغْمَ ازدِهارِ الحَياةِ العَقلِيةِ والفِكرِيةِ فِي القَرنِ الرَّابعِ الهِجرِيِّ نَتيجةَ حَرَكةِ التَّرجَمةِ النَّشِيطةِ إِلى العَربِيةِ لِكُتُبِ فَلاسِفةِ اليُونانِ القُدامَى، ومَا دَوَّنَه أُدَباءُ الفُرسِ وحُكَماءُ الهِند، فإنَّ هَذِه الحَياةَ الفِكرِيةَ البَاذِخةَ تَرافقَتْ مَعَ ضَعفٍ كَبيرٍ أَصابَ الحَياةَ السِّياسِية؛ حَيثُ تَعالَتِ النَّبَراتُ الانفِصالِيةُ الرَّافِضةُ لِسُلطانِ الخِلافةِ ببَغداد. وكانَ مِن بَينِ هَؤلاءِ الرَّافِضِينَ جَماعةٌ عَلى مَذهَبِ الشِّيعةِ الإِسماعِيلِيةِ سُميَتْ ﺑ «إخوان الصَّفا» وَضَعوا كِتابًا ضمَّ أَهَمَّ الآراءِ الفَلسَفِيةِ والعِلمِيةِ فِي ذَلكَ الوَقت، فَكانَ يُشبِهُ دَائرةَ مَعارِفَ مُتكامِلةً لا غِنَى عَنها للمُثقَّفِ العَربِيِّ وَقتَها. وقَدْ هَدَفَ مُؤلِّفُوها إلى تَغييرِ البِنْيةِ العَقلِيةِ السَّائِدةِ والمُسَيطِرةِ فِي المُجتَمعِ العَربِيِّ كبَديلٍ لِلأَنساقِ الثَّقافِيةِ التَّقلِيدِيةِ التي يُقَدِّمُها مُثقَّفُو السُّلطَة.

رسائل إخوان الصفاء وخِلَّان الوفاء (الجزء الرابع) - إخوان الصفا

رَغْمَ ازدِهارِ الحَياةِ العَقلِيةِ والفِكرِيةِ فِي القَرنِ الرَّابعِ الهِجرِيِّ نَتيجةَ حَرَكةِ التَّرجَمةِ النَّشِيطةِ إِلى العَربِيةِ لِكُتُبِ فَلاسِفةِ اليُونانِ القُدامَى، ومَا دَوَّنَه أُدَباءُ الفُرسِ وحُكَماءُ الهِند، فإنَّ هَذِه الحَياةَ الفِكرِيةَ البَاذِخةَ تَرافقَتْ مَعَ ضَعفٍ كَبيرٍ أَصابَ الحَياةَ السِّياسِية؛ حَيثُ تَعالَتِ النَّبَراتُ الانفِصالِيةُ الرَّافِضةُ لِسُلطانِ الخِلافةِ ببَغداد. وكانَ مِن بَينِ هَؤلاءِ الرَّافِضِينَ جَماعةٌ عَلى مَذهَبِ الشِّيعةِ الإِسماعِيلِيةِ سُميَتْ ﺑ «إخوان الصَّفا» وَضَعوا كِتابًا ضمَّ أَهَمَّ الآراءِ الفَلسَفِيةِ والعِلمِيةِ فِي ذَلكَ الوَقت، فَكانَ يُشبِهُ دَائرةَ مَعارِفَ مُتكامِلةً لا غِنَى عَنها للمُثقَّفِ العَربِيِّ وَقتَها. وقَدْ هَدَفَ مُؤلِّفُوها إلى تَغييرِ البِنْيةِ العَقلِيةِ السَّائِدةِ والمُسَيطِرةِ فِي المُجتَمعِ العَربِيِّ كبَديلٍ لِلأَنساقِ الثَّقافِيةِ التَّقلِيدِيةِ التي يُقَدِّمُها مُثقَّفُو السُّلطَة.

رسائل إخوان الصفاء وخِلَّان الوفاء (الجزء الثالث) - إخوان الصفا

رَغْمَ ازدِهارِ الحَياةِ العَقلِيةِ والفِكرِيةِ فِي القَرنِ الرَّابعِ الهِجرِيِّ نَتيجةَ حَرَكةِ التَّرجَمةِ النَّشِيطةِ إِلى العَربِيةِ لِكُتُبِ فَلاسِفةِ اليُونانِ القُدامَى، ومَا دَوَّنَه أُدَباءُ الفُرسِ وحُكَماءُ الهِند، فإنَّ هَذِه الحَياةَ الفِكرِيةَ البَاذِخةَ تَرافقَتْ مَعَ ضَعفٍ كَبيرٍ أَصابَ الحَياةَ السِّياسِية؛ حَيثُ تَعالَتِ النَّبَراتُ الانفِصالِيةُ الرَّافِضةُ لِسُلطانِ الخِلافةِ ببَغداد. وكانَ مِن بَينِ هَؤلاءِ الرَّافِضِينَ جَماعةٌ عَلى مَذهَبِ الشِّيعةِ الإِسماعِيلِيةِ سُميَتْ ﺑ «إخوان الصَّفا» وَضَعوا كِتابًا ضمَّ أَهَمَّ الآراءِ الفَلسَفِيةِ والعِلمِيةِ فِي ذَلكَ الوَقت، فَكانَ يُشبِهُ دَائرةَ مَعارِفَ مُتكامِلةً لا غِنَى عَنها للمُثقَّفِ العَربِيِّ وَقتَها. وقَدْ هَدَفَ مُؤلِّفُوها إلى تَغييرِ البِنْيةِ العَقلِيةِ السَّائِدةِ والمُسَيطِرةِ فِي المُجتَمعِ العَربِيِّ كبَديلٍ لِلأَنساقِ الثَّقافِيةِ التَّقلِيدِيةِ التي يُقَدِّمُها مُثقَّفُو السُّلطَة.

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.