Create Account

     

  • كتب مطلوبة

    كتاب التغيير الاجتماعي عند مالك بن نبي للدكتورة نورة خالد السعد

  • كتب مطلوبة

    كتاب مهاتير محمد .. عاقل في زمن الجنون لعلي عبد الواحد

  • كتب مطلوبة

    السعادة: كشف اسرار الثروة النفسية لـ إد داينر ، وروبرت بيزواس - داينر

  • كتب مطلوبة

    كتاب بعنوان " المصحف المنفرد بذاته"

  • كتب مطلوبة

    الخيال السوسيولوجي لرايت ميلز ترجمة الدكتور عبدالباسط عبد المعطي

  • كتب مطلوبة

    أسوة للعالمين للمؤلف راغب السرجاني

  • كتب مطلوبة

    كتاب الفكر والواقع المتحرك لهنري بيرجسون

  • كتب مطلوبة

    كتاب جيل دولوز : "سبينوزا فلسفة عملية" ترجمة عادل حدجامي

أحلام مستغانمي

أحلام مستغانمي

كاتبة وروائية جزائرية، عملت في الإذاعة الوطنية وحققت شهرة واسعة، وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد.

العرض:
تصنيف حسب:
رواية عابر سرير - أحلام مستغانمي

أن تشترى فستان سهرة لامرأة لم تعد تتوقع عودتها ، ولا تعرف فى غيابك ماذا فعل الزمن بقياساتها أهى رشوة منك للقدر ؟ أم معابثة منك للذاكر ؟ فأنت تدرى أن هذا الفستان الذى بنيت عليه قصة من الموسلين لم يوجد يوما ، ولكن الاسود يصلح ذريعة لكل شىء ولذا هو لون أساسى فى كل خدعة

ذاكـرة الجسـد - أحلام مستغانمي

ي حضور الوجدان تتألق معاني أحلام مستغانمي، وفي ذاكرة الجسد تتوج حضورها، حروفاً كلمات عبارات تتقاطر في حفل الغناء الروحي. موسيقاه الوطن المنبعث برغم الجراحات... مليون شهيد وثورة ومجاهد، وجزائر الثكلى بأبنائها تنبعث زوابع وعواصف الشوق والحنين في قلب خالد الرسام الذي امتشق الريشة بعد أن هوت يده التي حملت السلاح يوماً، والريشة والسلاح سيّان، كلاهما ريشة تعزف على أوتار الوطن. ففي فرنسا وعندما كان يرسم ما تراه عيناه، جسر ميرابو ونهر السين، وجد أن ما يرسمه هو جسراً آخر ووادياً آخر لمدينة أخرى هي قسنطينة، فأدرك لحظتها أنه في كل حال لا يرسم ما نسكنه، وإنما ما يسكننا.
وهل كانت أحلام مستغانمي تكتب ذاكرة الجسد أم أنها تكتب ذاكرة الوطن؟!! الأمر سيّان فما الجسد إلا جزء من الوطن وما الوطن إلا هذا الجسد الساكن فيه إلى الأبد

الأسود يليق بكِ - أحلام مستغانمي

تدور حول حكاية عشق ورديّة حالمة، قصّة حب مليونير لبناني ناهز عمره الخمسين سنة، بدأ رحلته مع عالم المال والبذخ والثراء من البرازيل تزوج وأنجب ابنتين.
أعجبته مطربة جزائرية باسم هالة الوافي في السابعة والعشرين من عمرها شاهدها السيد طلال هاشم مصادفة في برنامج تلفزيوني فقرر أن تكون له. يبدأ طلال الذي جاهد ليثري محصوله الثقافي في الموسيقى والفن والشعر إلى وضع الخطة تلو الخطة للإيقاع بهذه الحسناء الجميلة التي ترتدي الأسود حدادا على مقتل والدها وأخيها خلال الاضطرابات التي شهدتها الجزائر في مطلع القرن الحالي.

أكاذيب سمكة - أحلام مستغانمي

ديوان أكاذيب سمكة للرائعة أحلام مستغانمي يتكون من قصائد شعرية مبسطة وسهلة تدل على الأبداع فى الأفكار متسلسل والتذوق المعانى و الكلمات التى استوحت لها أسماء مستعارة ومنها السمكة و زورقا من ورق ومن هذه القصائد وجبة حب باردة ورسالة إلى الصديق بايرون ويوم أحبني البحر وغيرها

نسيان - أحلام مستغانمي

ى النهاية ، ما النسيان سوى قلب صفحتة من كتاب العمر . قد يبدو الأمر سهلا، لكن ما دمت لا تستطيع اقتلاعها ستظل تعثر عليها بين كل فصل من فصول حياتك .ليس نظرك هو الذى يتوقف عندها ، بل عمرك المفتوح عليها دوماً ، كأنها مستنسخة على كل صفحات حياتك لذا يعلق مالك حداد بتهكم مر :يجب قلب الصفحة" هل فكرتم فى وزن الصفحة التى نقلبها ؟!

فوضى الحواس - احلام مستغانمي

عجيبة هي الحياة بمنطقها المعاكس
أنت تركض خلف الأشياء لاهثاً ، فتهرب الأشياء منك .. وماتكاد تجلس وتقنع نفسك بأنها لا تستحق كل هذا الركض ، حتى تأتيك هي لاهثة
وعندها لا تدري أيجب أن تدير لها ظهرك أم تفتح لها ذراعيك ، وتتلقى هذه الهبة التي رمتها السماء إليك ، والتي قد تكون فيها سعادتك أو هلاكك ؟

عليك اللهفة - أحلام مستغانمي

على مدى عمرٍ خنت الشعر

كنت دائمة الانشغال عنه بكتابة ما يفوقه شاعرية

حرصت أن تكون الحياة هي قصيدتي الأجمل

لاتبحثوا في هذه النصوص عن أشعاري

ما هذه المجموعة سوى مراكب ورقية لإمرأة

محمولة على أمواج اللهفة، ما ترك لها الحب

من يد سوى للتجديف بقلم

كتابة في لحظة عري - احلام مستغانمي

تغربت بعدك كثيراً في غربتي الكبرى يحدث ان اجمع احزاني على كفيك و انتظر المعجزة يحدث ان اسرق منك قبلة وانا اسير في المدن البعيدة مع غيرك يحدث ان اتسلل معك نحو عنب الخليل .. ان ازحف معك على الارض الطيبة واسقط الى جوارك متعبة لا زلت اجوب شوارع التاريخ ابحث عن وجهي الضائع الملامح في وجوه السواح والغرباء في وجوه الثوار و الزعماء

قلوبهم معنا وقنابلهم علينا - أحلام مستغانمي

فنحن أمة تصنع أصنامها ، وتهتف بحياة جلاديها ، وتتغنى بشوارب مستبديها .. وبشبابهم الدائم . وهى التى فى مزايدة جماعية على المذلة الطوعية ، جعلتهم يبدون جميلين وأقوياء إلى ذلك الحد الذى يفقدهم صوابهم

عابر سرير - أحلام مستغانمي

أن تشترى فستان سهرة لامرأة لم تعد تتوقع عودتها ، ولا تعرف فى غيابك ماذا فعل الزمن بقياساتها أهى رشوة منك للقدر ؟ أم معابثة منك للذاكر ؟ فأنت تدرى أن هذا الفستان الذى بنيت عليه قصة من الموسلين لم يوجد يوما ، ولكن الاسود يصلح ذريعة لكل شىء ولذا هو لون أساسى فى كل خدعة

ذاكرة الجسد - أحلام مستغانمي

ي حضور الوجدان تتألق معاني أحلام مستغانمي، وفي ذاكرة الجسد تتوج حضورها، حروفاً كلمات عبارات تتقاطر في حفل الغناء الروحي. موسيقاه الوطن المنبعث برغم الجراحات... مليون شهيد وثورة ومجاهد، وجزائر الثكلى بأبنائها تنبعث زوابع وعواصف الشوق والحنين في قلب خالد الرسام الذي امتشق الريشة بعد أن هوت يده التي حملت السلاح يوماً، والريشة والسلاح سيّان، كلاهما ريشة تعزف على أوتار الوطن. ففي فرنسا وعندما كان يرسم ما تراه عيناه، جسر ميرابو ونهر السين، وجد أن ما يرسمه هو جسراً آخر ووادياً آخر لمدينة أخرى هي قسنطينة، فأدرك لحظتها أنه في كل حال لا يرسم ما نسكنه، وإنما ما يسكننا.
وهل كانت أحلام مستغانمي تكتب ذاكرة الجسد أم أنها تكتب ذاكرة الوطن؟!! الأمر سيّان فما الجسد إلا جزء من الوطن وما الوطن إلا هذا الجسد الساكن فيه إلى الأبد

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.