quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

أدب وشعرعربي

 

 محاضرات عن خليل مطران - محمد مندور

أَسرَ القلوبَ فاستحقَّ الخُلود، إنَّهُ الشاعرُ الراقِي «خليل مطران» رائدُ الشِّعرِ الحديث، الذي استَطاعَ أن يَخلُقَ لذاتِهِ مَكانةً مُميَّزةً في تاريخِ الشِّعر العربي المُعاصِر. لُقِّبَ ﺑ «شاعرِ القُطرَينِ» و«الأخطَلِ» و«شاعِرِ الأَقطارِ العَربيَّة». وفي هذا الكتاب، استَطاعَ الناقدُ «محمد مندور» بحَدسِهِ الأدبيِّ أن يضَعَ يدَيهِ على مِفتاحِ شَخصيةِ الشاعِرِ الكبير؛ أَلَا وهُوَ «مُحاسَبةُ النَّفسِ»؛ الَّذي أثَّرَ في ذاتِه، وكانَ المُحرِّكَ الأوَّلَ لوِجْدانِه، وربَّما هُوَ المَسئولُ عنْ تَكوينِ شَخصيَّتِه.

 القصة في الشعر العربي - ثروت أباظة

مَلأَ الشِّعرُ على العربِ حياتَهم، وامتزجَ بوِجْدانِهم حتَّى أضحَى كالأنفاسِ يَخرُجُ بالسَّليقةِ ويُنظَمُ بالفِطرة، فما وَجَدَ فنٌّ أدبيٌّ في حياتِهم مكانًا مِثلَ الشِّعر، فتضمَّنَ أحادِيثَهم، وحربَهم وسِلمَهم، ومدحَهم وذمَّهُم، وفخرَهم وعِشقَهم. وكانَ مِنَ الطبيعيِّ أن تجِدَ القصةُ مكانًا فيه، وأن تَترُكَ أثرًا في جُلِّ قصائدِهِم. ونجِدُ في البحثِ الصغيرِ الذي أعدَّهُ الكاتبُ الكبيرُ «ثروت أباظة» بعضًا من أمثلةِ ذلك، وتتبُّعًا لأثرِ القصةِ في شِعرِ العربِ منذُ «جميل بُثينة» إلى «أحمد شوقي»، وقوفًا على مَواطنِ الحكايةِ في قصائدِهم، وجمالِ السردِ القَصصيِّ في أَشعارِهِم، دُونَ التقيُّدِ بمنهجيةٍ مُعيَّنةٍ في الاختيارِ والتنقُّلِ بينَ العُصورِ المُختلِفةِ للشُّعراء.

محاضرات عن إسماعيل صبري - محمد مندور

على الرغمِ من قلةِ إنتاجِهِ الأدبيِّ وعدمِ اهتمامِهِ بنشرِ قصائدِه، فإنَّ الشاعرَ «إسماعيل صبري» قد تركَ بصمةً واضحةً في تُراثِنا الأدبيِّ والشعريِّ بأشعارِهِ الرقيقة، الشديدةِ العاطفة، التي عكستْ أسلوبَ مدرسةِ «الإحياء والبَعْث» الأدبيةِ التي كانَ هو أحدَ رُوَّادِها العِظام. كان شعرُهُ سهلَ اللفظِ يَحمِلُ مِنَ الموسيقى اللفظيةِ الكثير؛ فتغنَّى به كبارُ مُطرِبي عصْرِه، مثل: «عبده الحامولي» و«محمد عثمان» وغيرِهما. الغريبُ في الأمرِ أنَّ صبري كانَ يعملُ في سلكِ القضاءِ وتدرَّجَ فيه حتى وصَلَ إلى منصبِ وكيلِ وزارةِ الحقانيةِ (العدل)؛ وهو عملٌ جادٌّ ومُرهِقٌ يصعُبُ أنْ يُنتِجَ المرءُ خلالَ امتهانِهِ شِعرًا رقيقًا، ولكنْ كانَ لموهبتِهِ رأيٌ آخَر. نتعرَّفُ أكثرَ على حياةِ شيخِ الشعراءِ «إسماعيل صبري» من خلالِ محاضراتِ الناقدِ «محمد مندور» التي يَضمُّها هذا الكِتاب.

مفهوم الوطن في فكر الكاتبة العربية - شيرين أبو النجا

ان قراءة الروايات التي يقدمها هذا الكتاب »هي قراءة بالضرورة متمردة على الاطار الفكري والسياسي لمجتمع ابوي طالما دفع النسويات الى تقديم اطروحاتهن مغلفة بنبرة اعتذارية. وهذه المواجهة المعرفية تتطلب بداية اطاحة الهيمنة الكاملة لاي خطاب لانها مواجهة تهدف في النهاية الى احداث تغيير اجتماعي«.

هكذا تكلم القارئ ( النقد الافتراضي ومشاغل أخرى) - محمد حسن المرزوقي

لا يُمكن ممارسة فِعل القراءة في هذا العصر دون طرح أسئلة جوهريّة باتت ملحّة إلى درجة لابدّ معها من الإجابة عليها: هل القراءة حقًّا هي نشاط يُمارس في العزلة؟ وهل ما زال القارئ في حالة انتظار دائمة للنقّاد، من جهة، كي يكشفوا له عن جواهر الكتب وأسرارها، وللناشر من جهة أخرى كي يقدّم له أرقى آداب العالم؟

ما بعد الحداثة في الرواية العربية الجديدة - مصطفى عطية جمعة

لقد تطور الأدب العربي، وواكب الأدب العالمي، ولم يقتصر هذا على الشعر، بل امتد إلى سائر الفنون، ومنها الفن الروائي الذي نشأ عربياً بشكلانية غربية واضحة، ثم تمدد، حتى ترسخ، لتكون النصوص الروائية العربية ذات تميز، فسردت البيئة العربية، وقدمت الإنسان العربي: شخصية وثقافة، وهموماً، وأحلاماً، وإحباطات وعبرت فيما عبرت عن حساسية الأديب العربي الجديدة التي تشربها من رؤى الحداثة، ومن ثم تطورت الحساسية، لتنتقل إلى ما بعد الحداثة، وهي نقلة أقل ما يقال فيها: إنها تعيد قراءة الحداثة العربية المعاصرة، وتطرح الأسئلة حول مشاريعها وخططها، ونتائجها، من خلال ما يرصده، الأديب في وطنه، في أصعدة عدة، أولها ذاته، وآخرها هويته.

ضبط النص والتعليق عليه - بشار عواد معروف

يحتل ضبط النص والتعليق عليه أهمي عظيمة في علم تحقيق المخطوطات العربية ويثير الكثير من الاختلاف والجدل بين المعنيين بهذا الفن الجليل؛ فمنذ أن بدأ العرب يعنون بتحقيق المخطوات العربية ونشرها ظهر رأيان متضاربان حول الطريقة التي ينبغي اتباعها عند نشر التراث العربي، الأول: يرى الاقتصار على إخراج النص مصححاً مجرداً من كل تعليق، الثاني: يرى أن الواجب بقضي توضيح النص بالهوامش والتعليقات وإثبات الاختلافات بين النسخ والتعريف بالأعلام وشرح ما يحتاج إلى شرح وتوضيح.

وأقام الفريقُ الأول رأيه على أن الغاية من التحقيق هي إخراج ما يسمى بـ “النص الصحيح” فلا حاجة بعد ذلك إلى إثقاله بالهوامش والتعليقات، وقد أخذت به كثرة كاثرة من المستشرقين ومن سار على نهجهم من العرب.

وارتأى الفريق الثاني أن طع النص مجردا هو تحريف لطبيعة البحث العلمي واستقامته باعتبار أن الأصل في إخراج النص أن ينظر المحقق فيه وفيما حوله.. وأن يكشف إثاراته وأن يبين عن إشاراته، وأن يدل على المنازع التي صدر عنها…

ومثل هذا الجهد الذي لابد منه في التحقيق، لابد منه بعد ذلك في الدراسة… فمن الهير إذا أن يندمج هذان الجهدان معا، فيتولى محققو النصوص بالذات، عمليات الشروح الأولى هذه، لكي تصبح جاهزة للبحث الأدبي الصرف، أو للبحث التأريخي الصرف، أو لهما معا فتجلى مضيئة من غير عتمة، نيرة من غير لبس، مخدومة محررة تتيح للباحث أن ينطلق بعد ذلك عنها، دون أن يضطر إلى معاودة الجهد الذي بذله المحققون. المصدر: ضبط النص والتعليق عليه ل بشار عواد معروف.

عتبات النص في التراث العربي والخطاب النقدي المعاصر - يوسف الإدريسي

هذه الدراسة تسعى إلى مقاربة عتبات النص من خلال متن روائي لعبدالرحمن منيف بعنوان «الآن هنا.. أو شرق المتوسط مرة أخرى». وحول تعريف عتبات النص؛ يقول المؤلف: عتبات النص بنيات لغوية وأيقونية تتقدم المتون وتعقبها لتنتج خطابات واصفة لها تعرف بمضامينها وأشكالها وأجناسها، وتقنع القراء باقتنائها، ومن أبرز مشمولاتها: إسم المؤلف، والعنوان، والأيقونة، ودار النشر، والإهداء والمقتبسة، والمقدمة؛ وهي بحكم موقعها الاستهلالي-الموازي للنص والملازم لمتنه تحكمها بنيات ووظائف مغايرة له تركيبياً وأسلوبياً ومتفاعلة معه دلالياً وإيحائياً.

شعر وشعراء اليمن في الجاهلية - محمد حسين الفرح

يناول الكتاب في البدايه المقدمه وتفنيد اراء طه حسين ثم ينتقل الى ذكر أوائل وقدماء شعراء اليمن بداية بدويد بن زيد بن هند حتى عمارة الكباري الحاشدي. ثم يلى ذلك ذكر كبار الشعراء اليمنيين في الجاهلية بداية بالافوة الاودي المذحجي. ثم اعلام الشاعرات اليمنيات في الجاهلية بداية بعمرة بنت زيد الخولانية. وفي مبحث خاص يتناول فيه إثبات يمنية امرؤ القيس امير الشعراء واشعر الشعراء عبر التاريخ . ثم أنباء رئاسة وولاية قبيلة جرهم لمكة والبيت الحرام والحجاز على مدى ثلاث طبقات من السلالات الجرهميه وتبيين بداية زمن عدنان وسلاله العدنانيين بمكة .

الانسجام النصي في التعبير الكتابي (دراسة في اللسانيات النصية) - بهية بلعربي

الانسجام النصي في التعبير الكتابي: دراسة ف اللسانيات النصية

تأليف: بهية بلغربي

الناشر: دار التنوير / الجزائر - 2013

عدد الصفحات: 245 صفحة

Canon m50

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.